مصدر الإخبارية
تابعونا على

الخارجية الأمريكية: الضفة الغربية أرض محتلة من “إسرائيل”

جنوب نابلس

أرشيفية

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تعتبر الضفة الغربية “أرض محتلة” من “إسرائيل”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في تصريحات صحفية: “هذه حقيقة تاريخية أن إسرائيل احتلت الضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان بعد حرب 1967″.

وفي حديثه عن امتناع الوزارة وصف الضفة الغربية صراحة بـ”الأرض المحتلة” من قبل االاحتلال الإسرائيلي في تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان، أوضح برايس أن التقرير يستخدم بالفعل مصطلح احتلال في سياق الوضع الراهن للضفة الغربية.

وتابع: “هذا هو الموقف القديم للحكومات السابقة، الديمقراطية والجمهورية على حدّ سواء، على مدى عدة عقود”.

وكانت إدارة بايدن، امتنعت في تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان الذي صدر الثلاثاء، وصف الضفة الغربية صراحة بـ”الأرض المحتلة” من قبل إسرائيل.

وكانت الخارجية الأمريكية حتى تسلم ترامب السلطة في 2017 تخصص في التقرير الذي تعده سنوياً حول أوضاع حقوق الإنسان في العالم فصل لـ”إسرائيل والأراضي المحتلة”، لكن هذا العنوان تغير في 2018 إلى “إسرائيل والضفة الغربية وغزة”، وهي نفس العبارة التي وردت في تقرير الوزارة الصادر يوم الثلاثاء.

في حين يتخذ الرئيس بايدن، من حل الدولتين، أساساً لحل الصراع، مع محاولته للنأي بنفسه جزئياً عن سياسات سلفه بشأن النزاع في الشرق الأوسط.

للمزيد: إدارة بايدن تمتنع عن وصف الضفة الغربية بالأرض المحتلة


أقرأ أيضاً

Exit mobile version