مصدر الإخبارية
تابعونا على

النخالة: الجهاد الإسلامي لن تدخل الانتخابات لأنها تنطوي على مخاطر كبيرة

الجهاد الإسلامي زياد النخالة

غزة- مصدر الإخبارية

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة إن حركته قرّرت عدم خوض الانتخابات التشريعية المقبلة “لأنّها تنطوي على مخاطر كبيرة”.

وأكد خلال كلمة له كلمة له بالمؤتمر الشعبي الذي تنظمه حركة الجهاد الإسلامي اليوم الخميس أن المسألة ليست خشية الجهاد من “عدد المقاعد التي سيحصل عليها أو العزلة، بل بأي برنامج نذهب إلى الانتخابات”.

وأوضح النخالة، إجراء انتخابات جديدة دون رؤية وطنية وبرنامج سياسي واضح سيقود حتماً إلى “مفاوضات جديدة” مع الكيان الإسرائيلي.

وأكد على أن “رفض الاعتراف بشرعية العدو الصهيوني، وعدم التنازل عن حقنا في فلسطين” هي الأسس التي تراها حركة الجهاد الإسلامي ركيزة للوحدة الوطنية.

وأشار إلى أنّ السلطة تريد الذهاب إلى الانتخابات “لتجديد شرعيتها على نفس الأسس التي قامت عليها”.

وأضاف “لا نريد إعادة التجربة مرة أخرى والوقوع ضحايا الذين يعتقدون أنه لا خيار أمامنا إلا بالتكيّف والمداراة. لقد أضاعوا سنوات من المفاوضات عندما كانت موازين القوى أفضل، فماذا تعطينا موازين القوى الدولية والعربية الآن؟”.

في السياق، بيّن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أن دخول حركته إلى منظمة التحرير الفلسطينية سيكون محكومًا لطبيعة الحوارات التي تجريها الفصائل الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version