مصدر الإخبارية
تابعونا على

لجنة الانتخابات تحدد موعد عملية الترشح وتصفها بالمرحلة “الحساسة”

لجنة الانتخابات المركزية القوائم الانتخابية قائمة الحرية
رام الله – مصدر الإخبارية 

قال المتحدث باسم لجنة الانتخابات المركزية فريد طعم الله، إنّ “عملية الترشح للانتخابات تبدأ في العشرين من مارس الجاري، وهي تعتبر مرحلة حساسة ومحطة مهمة من مراحل العملية الانتخابية”.

وأضاف طعم الله في تصريح صحفي، أنّ عملية تحديث وتنقيح بيانات الناخبين في السجل الانتخابي أفرزت إسقاط 70 ألف مواطن وهي فئة من هم أقل من 18 سنة وهؤلاء لا يحق لهم الانتخاب وشطب كافة المتوفيين بناء على كشوفات وزارة الداخلية.

وتابع: “تلقت لجنة الانتخابات يوم أمس 40 اعتراضاً على مستوى محافظات الوطن وفي غالبتيها تصحيح بيانات ولا يوجد أي اعتراض قُدِم على مواطنين”.

اقرأ أيضاً: اجتماع للجنة الانتخابات والفصائل لمناقشة الترشح للانتخابات المقبلة

كما أعلن  طعم الله، اليوم الثلاثاء عن اجتماع رئيس اللجنة، حنا ناصر  مع الفصائل الفلسطينية في رام الله.

وقال طعم الله في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين”:  “إن اللجنة عادة ما تعقد اجتماعات مع الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية غدًا الأربعاء”.

وأكد طعم الله، أن الاجتماع هذه المرة له أهمية خاصة كونه يناقش موضوع الترشح في الانتخابات القادمة، والذي سيفتح بابه 20 مارس الحالي”.

وأضاف طعم الله، أن اللجنة ستوضح للفصائل الفلسطينية، المسائل المتعلقة بإجراءات الترشح وظروفه والقوانين الإجرائية في هذا الإطار.

وأشار طعم الله إلى أن اللجنة ستستمع لرأي الفصائل الفلسطينية في هذا الموضوع.

وفي السياق،أكد المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، هشام كحيل، أن اللجنة لديها خطة طوارئ “ب” في حال اقتحم الاحتلال الإسرائيلي الضفة وقلب رام الله لتعطيل العملية الانتخابية المقرر إجراؤها في 22 أيار/مايو، دون الكشف عن تفاصيل الخطة.

جاء ذلك خلال لقاء خاص نظمته مؤسسة زوايا للفكر والإعلام، عبر تقنية الزوم، شارك فيها نخبة من الصحفيين العرب (مصريين وجزائريين وتونسيين ولبنانيين) وفلسطينيين.

وأوضح كحيل، أن عراقيل الاحتلال الإسرائيلي لمنع الانتخابات الفلسطينية واردة، ولذلك اللجنة وضعت الخطة “ب” للحيلولة دون فشل العملية الانتخابية ووصول قطار الانتخابات لمحطته النهائية.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version