عزام الأحمد: حتى اليوم يوجد استدعاءات واعتقالات سياسية بغزة

ندعو حماس للالتزام بمرسوم الحريات الرئاسي

96
رام الله-مصدر الاخبارية

دعا عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، ليلة أمس الاثنين “حماس” إلى الالتزام بما صدر روحاً ونصاً بخصوص الحريات كما نص مرسوم الرئيس محمود عباس.

جاء ذلك خلال تصريحات لعضو حركة فتح عبر تلفزيون فلسطين الرسمي، قال: “هناك معتقلين سياسين لدى حماس وللأسف محكومين”، مُردفاً: “للأسف لحتى اليوم يوجد استدعاءات، واعتقالات سياسة بغزة، والحقيقة أقوى من كل التصريحات”.

ولفت  عزام الأحمد  أنّ نسبة تسجيل الناخبين تعكس الرغبة الجماهيرية في إنجاح العملية الانتخابية.

وأكد عزام الأحمد في سياقٍ منفصل على أنّ مشاركة المقدسيين في العملية الانتخابية، جزء من المقاومة الشعبية للاحتلال.

وفي ذات السياق، أصدرت وزارة الداخلية بغزة تصريحًا سابقًا ،حول التوافق الوطني بشأن الحريات العامة.

وأكدت داخلية غزة فيه، على عدم وجود أية معتقلين سياسيين في قطاع غزة، وإن جميع السجناء لديها هم “موقوفون أو محكومون على خلفية قضايا جنائية، أو أمنية متعلقة بالإضرار بالمقاومة، وجميعها منظورة أمام القضاء الفلسطيني”.

كما وأكدت وزارة الداخلية بغزة أنها تجري لمعالجة القانونية لعدد من تلك القضايا تنفيذاً للتوافق الوطني الفلسطيني، “امتثالاً لما تم التوافق عليه في حوارات القاهرة (فبراير/شباط 2021)، ومساهمةً في تعزيز أجواء الحريات العامة”، وفق ما جاء في نص البيان.

وشددت وزارة الداخلية والأمن الوطني على أن الحريات العامة في قطاع غزة “مُصَانة ومحفوظة، ومُمارسة عملياً من قبل جميع مكونات العمل الفلسطيني؛ وفقاً للقانون الأساسي الفلسطيني”.

وأوضحت أن المطلوب هو التطبيق “الأمين” لما ورد في المرسوم الرئاسي حول موضوع الحريات، وإشاعة الأجواء والمناخات في الضفة الغربية وقطاع غزة على حد سواء؛ من أجل إنجاح العملية الديمقراطية المرتقبة في 22 مايو/ أيار المقبل