حماس توضّح تفاصيل إنهاءها المرحلة الأولى من الانتخابات الداخلية

285
غزة – مصدر الإخبارية

صرحت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” انها أنهت المرحلة الأولى من انتخاباتها الداخلية، والتي كانت بدايتها من قطاع غزة، وبمشاركة عشرات الآلاف ممن لهم حق الاقتراع والترشح.

وقالت الحركة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إنه قد جرت العملية الانتخابية في أجواء إيجابية ديمقراطية شفافة ونزيهة وإجراءات منظمة، أشرفت عليها لجنة انتخابات مركزية، وذلك بموجب النظام الداخلي المعتمد للحركة.

وتابعت: “درجت حركة حماس على مدار تاريخها إجراء انتخاباتها بشكل دوري منتظم، وسيتم استكمال باقي المراحل الانتخابية وصولاً إلى انتخاب مجلس الشورى العام، ورئيس وأعضاء المكتب السياسي للحركة”.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” التي تصدر من المملكة المتحدة، نشرت تصريحاً على لسان أحد القادة في “حماس” مفاده أن الحركة تعتزم تسريع واختصار الانتخابات الداخلية الرامية لاختيار هيئات قيادية جديدة وصولاً إلى المكتب السياسي ومجلس الشورى، بغية الاستعداد للانتخابات الفلسطينية العامة.

وقال مصدر مطلع في الحركة إن الانتخابات الداخلية للحركة التي انطلقت الجمعة ستنتهي خلال النصف الثاني من شهر مارس (آذار).

وأكد المصدر أنه تم تسريع العملية هذه المرة بسبب الاستعداد للانتخابات العامة الفلسطينية المقررة في مايو (أيار) المقبل.

وبحسب امصدر عادةً ما تستغرق انتخابات “حماس” الداخلية نحو 4 شهور، لكن تم اختصار الوقت هذه المرة. وقال المصدر إن الأجواء “تشير إلى حد ما لإمكانية بقاء إسماعيل هنية على رأس المكتب السياسي العام للحركة، لكن ذلك لن يتضح قبل المراحل النهائية”.

اقرأ أيضاً: صحيفة تكشف تفاصيل انتخابات حماس الداخلية و3 أسماء مرشّحة لرئاسة الحركة

وأضاف: “لا أحد يرشح نفسه للمناصب، لكن يجري اختيارهم”، وتابع: “من المبكر القول من الذي ينافس هنية، ربما خالد مشعل رئيس (حماس) السابق، وربما صالح العاروري نائب هنية، وريما يظهر آخرون يدفع بهم الأعضاء”.

وتُجري “حماس” انتخابات في 4 مناطق، وتختار مكتباً سياسياً عاماً كل 4 سنوات، لكن وفق دورة طويلة معقدة بعض الشيء، وفريدة مختلفة عن بقية الفصائل، ولا تقوم على الترشح.

وأكدت حماس في وقت سابق انطلاق انتخاباتها الداخلية الجديدة لاختيار قياداتها. وصرح الناطق باسم الحركة حازم قاسم، على «تويتر»: “تفتخر (حماس) بانطلاق العملية الانتخابية الداخلية لاختيار قيادتها وفق أسس ديمقراطية”. وذكر أن انتخابات الحركة “محكومة بالنظام الداخلي واللوائح الناظمة وفق مواعيد دورية محددة”.