هيئة الأسرى: الأسير نضال اعمر يعاني أوضاعاً صحية صعبة

63
رام الله- مصدر الإخبارية

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير نضال اعمر من قرية بيت أمين جنوب قلقيلية، يواجه أوضاعا ًصحية قاسية ومقلقة.

وذكرت الهيئة في بيان لها، اليوم الإثنين، أن الأسير اعمر القابع حاليا في معتقل “شطة”، لم يكن يعاني قبل اعتقاله من أية أمراض، لكن نتيجة تعرضه لتحقيق قاس، تراجعت حالته الصحية، وأصبح يعاني من أمراض: السكري، والضغط، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، ووضعه يستدعي علاجا دائما ومنتظما.

وتابعت أن الأسير نضال اعمر يشتكي من مشاكل بالكبد بعد خوضه إضراب الحرية والكرامة عام 2017، ولديه انتفاخ بالجانب الأيمن من جسده، ورغم آلامه لا تقدم له إدارة المعتقل أي علاج، ويقوم بعلاج نفسه ذاتياً، بوضع كمادات ماء ساخن مكان الانتفاخ.

رغم آلامه لا تقدم له إدارة المعتقل أي علاج، ويقوم بعلاج نفسه ذاتياً

وأشارت إلى أنه منذ فترة تدهور الوضع الصحي للأسير، وعلى إثرها جرى نقله إلى مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي، لكن الأطباء ادّعوا عدم قدرتهم على تشخيص الحالة، واكتفوا بتزويده بدواء يؤدي إلى ارتخاء عضلات جسده دون علاجه بشكل ناجع.

يشار إلى أن الأسير نضال اعمر معتقل منذ عام 2013، ومحكوم بالسجن المؤبد و20 عاما، وله شقيقان يقبعان داخل سجون الاحتلال.

وبحسب مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان الفلسطينية فإن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2020 نحو 4400 أسير، منهم 40 أسيرة، بحسب تقارير حقوقية