الجهاد ترد باستهجان على رسالة بعثتها السلطة إلى أمريكا

بشأن التزام الفصائل إقامة دولة على حدود 67

120
غزة-مصدر الاخبارية

ردت حركة الجهاد الإسلامي، مساء يوم الأحد،  باستهجان على الرسالة التي بعثتها السلطة الفلسطينية للإدارة الأمريكية والتي تضمنت أنّ جميع الفصائل الفلسطينية ملتزمة بإقامة دولة فلسطين على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقالت حركة الجهاد، في بيانٍ صحفي ورد وكالة “مصدر الاخبارية ” نسخة عنه: “نتمسك بكامل الحق الفلسطيني الثابت على كامل تراب أرضنا، وندين ونستنكر بشدة الرسالة التي أرسلتها السلطة الفلسطينية للإدارة الأمريكية والتي تختزل الحق الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 1967”.

وأكّدت على أنّها لا صلة لها بما ورد في الرسالة المذكورة ، مُشيرةً إلى أنّها لم تخول أحداً بالتنازل عن أي ذرة من تراب أرض فلسطين التاريخية.

وكانت قد كشفت وسائل الإعلام “الإسرائيلية،” أن السلطة الفلسطينية، أرسلت رسالة رسمية إلى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، حول مواقف الفصائل الفلسطينية، من قيام دولة فلسطينية على حدود العام 1967.

وذكرت القناة الـ12، صباح اليوم الأحد، أن السلطة أرسلت مؤخرا رسالة إلى إدارة بايدن رسالة، قالت فيها: “إن حماس ملتزمة بحل إقامة دولة على حدود 67”.

وبحسب القناة، جاءت هذه الرسالة على خلفية إجراء الانتخابات الفلسطينية، وأكدت السلطة خلالها للإدارة الأمريكية، أن نقل الحكم سيتم من خلال الانتخابات.

وأشارت القناة، إلى أن الرسالة تحتوى على تعهد السلطة الفلسطينية، بأن تقوم كافة الفصائل الفلسطينية، باحترام القانون الدولي.

ونشر موقع  أمد للأخبار مضمون الرسالة. وأشار الى انها وصلت الى مسؤول الملف الفلسطيني الإسرائيلي في الخارجية الأمريكية هادي عمرو.