إيران: “إسرائيل” تواصل توسع مفاعل ديمونا النووي وسط تكتم أمريكي

51
وكالات – مصدر الإخبارية

اتهمت وزارة الخارجية في إيران ،السبت، الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها بالتكتم حيال أنشطة “إسرائيل” النووية.

وقال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف في تغريدة له عبر تويتر إن إسرائيل بصدد توسعة “مفاعل ديمونة” للأبحاث النووية الواقع بصحراء النقب”.

كما وجه ظريف رسالته إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرئيس الأمريكي جو بايدن و ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل،

وتسائل بالقول: “هل تشعرون بقلق عميق؟ هل أنتم قلقون قليلاً؟ تريدون التعليق؟ هذا ما ظننته!”، في إشارة إلى صمت القادة تجاه توسعة “إسرائيل” مركزها النووي.

وكانت تقارير إعلامية دولية أكدت نشر صور فضائية “تؤكد أن إسرائيل تنفذ أعمال بناء جديدة ملموسة في مركز ديمونة”، حيث نشر الفريق الدولي المعني بالمواد الانشطارية (IPFM)، وهو هيئة تضم خبراء نوويين من 17 دولة ،الخميس، صوراً التقطها قمر صناعي في الرابع من يناير الماضي، تؤكد أن “إسرائيل” تعمل على توسيع موقع ديمونة بشكل ملحوظ.

يأتي ذلك في وقت تدرس فيه إيران مقترحاً قدمه الاتحاد الأوروبي للمشاركة في اجتماع غير رسمي تحضره الولايات المتحدة مع بقية أعضاء الاتفاق النووي، في حين أكد مسؤول إيراني أنه لا معنى لأي عودة للاتفاق دون التحقق من جدية واشنطن.

بدوره قال مساعد وزير الخارجية الإيراني، للشؤون السياسية، عباس عراقجي، إن بلاده تدرس حالياً مقترح منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، عقد اجتماع بين شركاء الاتفاق النووي والولايات المتحدة الأميركية.

وأكد عراقجي أن عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه عام 2018 “لا تحتاج إلى اجتماع، والطريق الوحيدة لها هي رفع العقوبات”، مضيفاً: “لا معنى لعودتها إلى الاتفاق من دون رفع العقوبات”.