رضوى الشربيني تنقطع عن وسائل التواصل الاجتماعي بسبب والدتها

169
منوعات-مصدر الاخبارية

انقطعت الاعلامية المصرية رضوى الشربيني، تماما عن وسائل التواصل الاجتماعي  بسبب تدهور الحالة المرضية لوالدتها، وإصابتها هي وشقيقتها بكورونا.

وتدهورت الحالة الصحية لوالدتها بعد إصابة جماعية داخل الأسرة بفيروس كورونا، وترقد الأم حاليا داخل غرفة العناية المركزة الخاصة بالعزل الصحي مع وضعها على جهاز التنفس الصناعي.

ويقي حسابات المقربات  من الشربيني  تنقل الأخبار أولا بأول لطمأنة الكجهور عليها،  وآخرها حساب جيلان عاصم، ابنة خالة الشربيني التي ونشرت عبر حسابها بموقع الفيس بوك طلب عاجل بالدعاء للأم، قائلة: نحن لا نملك الا الدعاء أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك يا خالتو هاله ويعافيك من كل سوء “.

وتابعت : برجاء الدعاء المكثف ب إخلاص و صدق بالشفاء العاجل .. خالتو هاله علي جهاز التنفس الصناعي في رعاية العزل كورونا.

وأضافت: أذهب البأس رب الناس اشفي وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءا لا يغادر سقما .. شفاكي الله وعفاكي يا حبيبتي طهور و خير ان شاء الله .. اللهم انا نعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك ومن جميع سخطك ..اللهم انا نسألك تمام النعمة وكمال الفضل والمنة ، اللهم ما قضيت لنا من قضاء فاجعل عاقبته رشدا ، اللهم انا نسألك عفوا وعافية ومعافاة وشفاءا من كل داء اللهم آمين آمين آمين و صلي وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..الحالة حرجة ارجوكم كثفو الدعاء”.

وسبق أن أعلن الإعلامي خيري رمضان نبأ إصابة الإعلامية رضوى الشربيني بفيروس كورونا، بالإضافة إلى إصابة والدتها وشقيقها، خلال تقديمه برنامج “حديث القاهرة” عبر شاشة قناة “القاهرة والناس”.

وقال خيري رمضان، إن رضوى خضعت بالأمس إلى فحوصات طبية، هي وبناتها ووالدتها وشقيقها، وفوجئت بإيجابية إصابتها بالفيروس عند استلامها للنتائج، وانخفاض الأكسجين لدى والدتها ونقلها للمشفى وتواجدها في العناية المركزة.

وتمنى خيري لها الشفاء العاجل لها ولأسرتها من هذا الفيروس، وأن تكون والدتها بحالة أفضل وخروجها من المشفى.