ما هو البند الذي فرضت “إسرائيل” عليه رقابة عسكرية بصفقة سوريا؟

90
فلسطين المحتلة- مصدر الإخبارية

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، عن البند الذي فرضت “إسرائيل” عليه رقابة عسكرية في صفقة تبادل الأسرى التي تمت مع سوريا، وفقاً لما نقله موقع “عكا” المختص في الشأن الإسرائيلي.

وبحسب “المراسل الإسرائيلي”، باراك رافيد، فإن “إسرائيل” وافقت في إطار صفقة تحرير إسرائيلية من سوريا على تمويل ملايين الدولارات لشراء عشرات الآلاف من لقاحات سبتوتنيك الروسي ضد فايروس كورونا لصالح سوريا.

ووفقا لمصادر دبلوماسية أجنبية -لم يسمها- فإن هذا هو البند الذي فرضت “إسرائيل” عليه رقابة عسكرية في إطار الصفقة.

وتم بموجب الصفقة الإفراج عن إسرائيلية تسللت إلى سوريا للقاء حبيبها السوري، قبل أن تعتقلها الجهات السورية، في حين أفرجت إسرائيل عن سورية وسوريين معتقلين لديها.

من جهتا، نفت وكالة الأنباء السورية الرسمية السبت، ما تداولته وسائل إعلام عبرية بشأن “وجود بند سري في عملية التبادل” التي أفضت إلى تحرير ثلاثة سوريين من السجون الإسرائيلية.

ونقلت الوكالة عن “مصدر” لم تسمّه أن ترويج هذه المعلومات الملفقة حول وجود بند في عملية التبادل يتعلق بالحصول على لقاحات كورونا من سلطات الإسرائيلية هدفه الإساءة إلى عملية تحرير الأسرى السوريين والإساءة لسورية وتشويه الجانب الوطني والإنساني للعملية.

وتم الإعلان أول أمس الخميس، عن إتمام صفقة تبادل أسرى محدودة بين “إسرائيل” وسوريا، تم بموجبها الإفراج عن إسرائيلية كانت قد تسللت إلى الأراضي السورية، مقابل إفراج “إسرائيل” عن رعايي غنم سوريين.