مقابل إعادة شابة “إسرائيلية”… جيش الاحتلال يعيد معتقليَن سورييَن

112
فلسطين المحتلة- مصدر الإخبارية

أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، إنه وبناء على تعليمات المستوى السياسي، فقد أعاد الجيش عصر اليوم، اثنين من رعاة الماشية إلى الصليب الأحمر الدولي عبر معبر القنيطرة.

وقال في بيان صدر عنه نقله موقع عرب “48”، “كانت قوات الجيش قد ألقت القبض على الراعيين، قبل أسبوعين في إطار سلسلة كمائن نصبت على الحدود مع سوريا حيث رصدت اجتيازهما خط الحدود إلى الداخل”.

وبحسب تقارير سابقة، فإنه من المقرر أن يعيد الجانب السوري عبر الوسيط الروسي، شابة إسرائيلية اعتقلت بعد دخولها إلى منطقة القنيطرة، قبل نحو أسبوعين.

ويأتي ذلك التبادل، وسط فشل إتمام صفقة تبادل أسرى بين الاحتلال الإسرائيلي والنظام السوري بوساطة روسيا، بعد تعطل الصيغة الأولية للصفقة التي كانت تقضي بإبعاد الأسيرين الجولانيين، ذياب قهموز، الذي يقبع في السجون الإسرائيلية منذ العام 2016.

وإضافة للأسير قهموز فإن تم الحديث عن الأسيرة نهال المقت، التي حكم عليها بأعمال في خدمة الجمهور، مقابل استعادة شابة إسرائيلية تسللت إلى سورية وتم القبص عليها هناك. ورفض قهموز والمقت الإبعاد ويطالبان بالعودة إلى بيتيهما في هضبة الجولان المحتلة.

وفي وقت سابق اليوم، أوعزت الحكومة الإسرائيلية للجيش بالتحقيق في كيفية تجاوز شابة إسرائيلية للسياج الحدودي، عند خط فض الاشتباك في هضبة الجولان المحتلة، والدخول إلى الأراضي السورية.

وجاء ذلك  بعد الكشف، أمس، عن اتصالات حول عملية تبادل إسرائيلية – سورية بوساطة روسيا، تعود في إطارها الشابة إلى إسرائيل مقابل الإفراج عن الأسيرين الجولانيين ذياب قهموز ونهال المقت.