خاص | الصحة بغزة تعقب للمرة الأولى على قرار منع إدخال لقاحات كورونا للقطاع

18
قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

في أول تعليق رسمي من قِبل وزارة الصحة بغزة على قرار الاحتلال القاضي بمنع إدخال لقاحات كروونا إلى القطاع، قال وكيل الوزراة، يوسف أبو الريش أن هذا الإجراء ما هو إلا قرصنة وانتهاك لحق الإنسان بالتداوي والعلاج.

وأضاف أبو الريش، في تصريح خاص لمصدر الإخبارية، مساء الثلاثاء، أن “ما يقوم به الاحتلال من منع لإدخال لقاحات كورونا بمثابة قرصنة وهو سلوك يمارسه بعملية ممنهجة وبأساليب وأشكال مختلفة من خلال خنق وحصار قطاع غزة ومنع الدواء وحرمان المرضى من الوصول لخدماتهم.

وبين وكيل وزارة الصحة بغزة، ان الوزارة تتواصل مع عدة جهات للضغط على الاحتلال لمحاولة إدخال اللقاحات التي أرسلتها وزارة الصحة برام الله وعدد 2000 جرعة ووالتي تكفي 1000 مريض من مرضةى كورونا بالقطاع.

واعتبر أن “هذا القرار هو فصل جديد من فصول الحصار والإجرام بمنع وصول اللقاحات لمحتاجيها من الفئات الهشة والتي يمكن أن تتعرض للخطر”.

اقرأ أيضاً: الإعلام العبري: لهذا السبب منع الاحتلال إدخال لقاحات كورونا لغزة

وفي منتصف الشهر الجاري، قالت وزارة الصحة الفلسطينية أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت إدخال اللقاحات المضادة لفيروس كورونا والتي أرسلتها الوزارة إلى قطاع غزة.

وأكدت وزيرة الصحة مي الكيلة في تصريح، أن سلطات الاحتلال تتحمل المسؤولية كاملة عن هذا الإجراء التعسفي المنافي لجميع الأعراف والقوانين والاتفاقيات الدولية.

وأوضحت الكيلةأنه جرى نقل 2000 جرعة من لقاح سبوتنيك V الروسي المضاد لفيروس كورونا إلى قطاع غزة، إلا أن سلطات الاحتلال منعت إدخالها.

ولفتت إلى أن هذه الجرعات كانت مخصصة للطواقم الطبية العاملة في غرف العناية المكثفة المخصصة لمرضى كوفيد- 19، والطواقم العاملة بأقسام الطوارئ.

وبينت الكيلة أن الحكومة ووزارة الصحة تقومان بالتواصل مع المنظمات الدولية لإدخال لقاحات كورونا بأقصى سرعة إلى قطاع غزة.