مركز حقوقي يذكر لمصدر تفاصيل اعتقال مواطن أثناء سفره للعلاج عبر حاجز ” إيرز”

17
غزة-مصدر الاخبارية

أدان مركز الميزان لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، اعتقال جنود الاحتلال الإسرائيلي مواطنا من قطاع غزة أثناء سفره  للعلاج عبر حاجز بيت حانون” إيرز” شمال القطاع برفقة زوجته المريضة بالسرطان.

وذكر يامن المدهون منسق وحدة البحث الميداني لدى مركز الميزان، في تصريح خاص لـ مصدر الإخبارية  تفاصيل الحادثة ” في تمام الساعة العاشرة صباحًا من يوم الإثنين بتاريخ 25-1-2021، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن ولاء جمعة 35 عامًا، من قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون” إيرز”  أثناء مرافقة زوجته المريضة بسرطان في الرأس، لتلقي العلاج في مستشفى المقاصد بالقدس المحتلة، وبينما كان متوجهًا لتقديم الأوراق الرسمية والمتعلقة بالتحويلة الطبية، فقدت زوجته الإتصال به”.

وفق إفادة زوجته للمركز أضاف يامن لـ مصدر الاخبارية  “أن جنود الاحتلال طلبو منها التوجه للعلاج بمفردها دون مرافقة زوجها، ولم تعرف مصيره حتى عاود الإتصال بها في اليوم التالي، الثلاثاء 26-1-2021، وأخبرها أنه معتقل في سجن عسقلان الإسرائيلي، دون معرفة سبب الإعتقال”.

ووصف يامن المدهون اعتقال الاحتلال مرافق لزوجته المريضة  ذهبت لتلقي العلاج ، “انتهاك مباشر لحقوق الإنسان ومنافي للقانون الدولي الإنساني”، وأشار إلى أن هذه الانتهاكات المستمرة بحق المرضى ومرافقيهم لها تداعيات سلبية على حالتهم النفسية والصحية.

وطالب المركز المجتمع الدولي لضرورة التدخل لوقف الانتهاكات بحق المرضى الفلسطينيين من قطاع غزة.

ووفق  إحصاءات هيئة شؤون الأسرى تفيد بأن الاحتلال اإسرائيلي، اعتقل عشرة مواطنين من القطاع عبر الحاجز خلال العام المنصرم2020، أثناء سفرهم أو تنقلهم من وإلى القطاع، وأجبرت جنود الاحتلال الكثير من المواطنين ممن تنقلوا عبر حاجز بيت حانون إلى الانتظار طويلا في المعبر، وأحيانا إلى الاحتجاز لساعات عديدة أو الاستجواب والضغط عليهم ومحاولة ابتزازهم قبل السماح لهم بمواصلة العبور.