التنمية الاجتماعية بغزة تكشف عن إرجاع مخصصات مئات الأسر المحجوبة في القطاع

11
قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

كشف مفوض عام وزارة التنمية الاجتماعية بغزة، لؤي المدهون، عن قرار بإرجاع عدد من الأسر المحجوبة من الاستفادة من مخصصات الشؤون الإجتماعية بغزة خلال الدفعة الأولى للعام الجاري لافتًا إلى أنهم لم يحددوا حتى اللحظة موعد صرفها.

وقال المدهون في تصريح صحفي اليوم السبت: إنه سيتم إعادة مخصصات 360 أسرة من قطاع غزة،كانوا قد حُجبت عنهم سابقًا.

وأوضح مفوض وزارة التنمية الاجتماعية أن الوزارة ستقدم منتصف الأسبوع الجاري قسائم شرائية لـ 3600 أسرة ومواد إغاثية للأسرة المتضررة وأصحاب البيوت المستورة التي تُعاني في فصل الشتاء بفعل الأمطار.

وبين المدهون أن جميع الأسماء المستفيدة تكون وفق البيانات والكشوفات الموجودة لدى وزارة التنمية وكذلك بعد الفحص الميداني الدقيق لها.

ونهاية ديسمبرالماضي، كشف المدهون، أنّ الوزارة أعادت مخصصات الشؤون لكافة الأسماء التي حجبت العام الماضي، حيث سيتم إعادة المتبقيين خلال الدورة القادمة .

وقال المدهون، في تصريح (لإذاعة القدس) تابعته “مصدر الإخبارية” حينها: إنّ الوزارة أعادت مخصصات 600 أسرة في وقت سابق، وتم إعادة 250 أسرة الدورة الحالية، فيما سيتم إعادة ما تبقى خلال الدورة القادمة العام الجديد”.

وحول موضوع حجب الأسر، أوضح أنّ الحجب ميداني وطبيعي ويحدث كل دورة، مُشيراً إلى أنّه تم إضافة مئات الحالات، ونفى أنّ يكون هناك حجب لآلاف الأسر الدورة الحالية.

وبما يتعلق بوقف مخصصات ما يقارب من 1100 أسرة العام الماضي، أكّد المدهون على أنّ الوزارة أعادت مخصصات 600 أسرة في وقت سابق، وتم إعادة 260 أسرة الدورة الحالية، فيما سيتم إعادة ما تبقى 360 أسرة خلال الدورة القادمة العام الجديد مارس / آذار 2021.

ونفى المدهون أنّ يكون حجب هذه الأسر كان لأسباب سياسية، لافتاً إلى أنّ الحجب كان لتغيير في تكوين الأسرة واستبدال رب الأسرة من ذكر إلى أنثى، مُوضحاً أنّ الصرف سيكون لشيك واحد من مخصصات الشؤون.

وأعرب في ختام حديثه، عن أمله بأنّ يتم الالتزام في صرف الشيكات في موعدها، حيث يتم صرف 4 شيكات، منوهاً أنّ السبب الرئيسي لعدم صرف 4 شيكات هو الاستيلاء على أموال المقاصة من قبل الاحتلال.