على شكل ثعبان.. روبوت لإصلاح خطوط الأنابيب في المحيطات

7
وكالات – مصدر الإخبارية

ذكرت تقارير عالمية أن شركة Eelume Subsea Intervention النرويجية طورت روبوت على شكل ثعبان بطول 6 متر، قادر على تصليح آبار النفط ومعداتها الأخرى وشبكة المواسير الخاصة بها الممتدة لآلاف الكيلومترات.

وقالت شبكة “CNN” في تقرير لها إنه تم تزويد الأفعى المسماة بـ Eelume بمستشعرات وكاميرا في كل طرف من طرفيها، حيث يمكن إبقاؤها في محطة الإرساء على عمق 500 متر لمدة 6 أشهر متواصلة دون إخراجها إلى السطح، والسير أيضاً لمسافة تصل إلى 20 كم قبل أن تحتاج إلى العودة إلى محطتها لإعادة شحنها.

وبحسب الشبكة فإن الروبوت الذي يشبه الثعبان مجهز بأجهزة استشعار وكاميرا في كل طرف، ويمكن تبديل قطعه لتقوم بمهام مختلفة، ويشمل ذلك أدوات تشغيل الصمامات وفراشي التنظيف تحت سطح البحر لإزالة الرواسب العالقة.

كما يمكن الاحتفاظ بها في محطة لرسو السفن على أعماق تصل إلى 500 متر (547 ياردة) لمدة ستة أشهر، دون إعادتها إلى السطح.

في نفس الوقت تستطيع Eelume العمل بشكل مستقل وذاتي على المهام المكلفة بها من غرفة تحكم موجودة على اليابسة، ويمكنها أن ترسل مقاطع فيديو وبيانات لمهامها.

ويتيح لها تصميمها الذي يشبه الأفعى أيضاً العمل في مساحات ضيقة ولَوِي جسدها للحفاظ على ثباتها في وجه التيارات القوية. وبما أنها ترسو تحت الماء، يمكن الاعتماد عليها مهما كانت الظروف فوق سطح المحيط.

ووفقاً للتقرير فإنه يتم بالفعل تنفيذ أعمال الصيانة في العديد من آبار المياه العميقة وأنظمة خطوط الأنابيب بواسطة مركبات غير مأهولة، لكن هذه المركبات تحتاج عادةً إلى النقل إلى الموقع البحري على متن سفينة كاملة الطاقم ثم تشغيلها عن بُعد من على ظهر السفينة السطحية.

وأشارت “CNN” إلى أنه من الممكن أن يكلف ذلك ما يصل إلى 100000 دولار في اليوم، وفقاً لكبير مسؤولي التكنولوجيا في الشركة التي طورت الروبوت.