ضربة جديدة لريال مدريد بعد إصابة مدرّبه زيدان بكورونا

6
وكالات – مصدر الإخبارية

في ضربة قوية طالت رأس الفريق، أعلن نادي ريال مدريد الإسباني اليوم الجمعة، إصابة مدربه الفرنسي زيدان بفيروس كورونا المتسجد.

وقال النادي الإسباني في بيان له: “يعلن ريال مدريد أن مدربنا زين الدين زيدان أظهر نتيجة إيجابية لفحص كوفيد-19″، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

وتأتي إصابة زيدان عشية مباراة فريقه مع ديبورتيفو ألافيس، حيث يسعى ريال مدريد إلى تعويض خيبة الخروج من بطولة كأس الملك على يد فريق من الدرجة الثالثة الأسبوع الحالي.

وذكرت وكالة فرانس برس أنه من المقرر أن يتولى مساعد زيدان دافيد بيتوني مهمة قيادة الفريق السبت، الذي كشف أن زيدان في وضع صحي “جيد” لكنه “حزين” لأنه لن يكون بجانب اللاعبين.

وتابع بيتوني:” تحدثت مع المدرب هذا الصباح وهو في وضع جيد. كان حزينا بعض الشيء هذا الصباح لأنه لن يكون برفقتنا. لن يكون معنا جسديا لكننا نعلم جميعا بأنه سيكون بجانبنا في تشجيعنا”.

في نفس الوقت قلل بيتوني من أهمية الحديث عن مستقبل زيدان في الفريق بعد خسارة مباراة الكأس الأربعاء على يد ألكويانو بالقول:” أنتم تعرفونه، هو يحب كرة القدم، إنها شغفه. إنه محظوظ لتدريب هذا النادي العظيم. في كرة القدم، نحن نمر في زمن معقد، لكنه في وضع معنوي جيد”.

واستأنف:” أراه كل صباح والابتسامة على محياه، سعيدا، يريد أن يدرب. نريد المواصلة، نحن محظوظون بأن ندرب في هذا النادي، وبالتالي نستمتع بذلك كل يوم مع لاعبينا”.

وكان قد سبق لزيدان حجر نفسه احترازياً في وقت سابق من يناير الجاري نتيجة مخالطته شخصا مصابا، غير أن نتيجة اختباره جاءت سلبية فعاد سريعا إلى ممارسة مهامه في التدريب.

فيما تعد هذه أقوى “صفعة” يتلقاها النادي الملكي بعد خسارته المدوية أمام فريق مغمور في بطولة كأس ملك إسبانيا.

وودع ريال مدريد بطولة كأس الملك من الدور الثالث بعد هزيمته المفاجئة 2-1 أمام مضيفه ألكويانو المنتمي للدرجة الثالثة بعد وقت إضافي رغم إكمال صاحب الأرض المباراة بـ10 لاعبين الأربعاء.

بينما يحتل ريال مدريد المركز الثاني في ترتيب الدوري بفارق 7 نقاط خلف أتلتيكو مدريد المتصدر، ويواجه ألافيس خارج ملعبه غدا السبت.