الصحة الفلسطينية تعلن عن التقرير اليومي لإحصاءات كورونا

7
رام الله-مصدر الاخبارية

أعلنت الصحة الفلسطينية، اليوم الخميس، أن نسبة الوفيات بلغت 1.1% من مجمل الإصابات بفيروس كورونا، في  فلسطين فيما بلغت نسبة التعافي 92.9%، فيما نسبة الإصابات النشطة 6.0%.

وقالت د. مي كيلة في التقرير اليومي ورد وكالة “مصدر الاخبارية” نسخة عنه: “تم تسجيل 5 وفيات في الضفة الغربية “بيت لحم 2، جنين 1، رام الله والبيرة 1، نابلس 1″، قطاع غزة حالة وفاة، مدينة القدس حالة وفاة”.

ونوهت إلى أن الإصابات الجديدة سجلت على النحو التالي: “ضواحي القدس (19)، طوباس (11)، طولكرم (19)، رام الله والبيرة (47)، الخليل (23)، نابلس (26)، سلفيت (4)، بيت لحم (14)، جنين (17)، أريحا والأغوار (2)، قلقيلية (5)”، قطاع غزة (286)، مدينة القدس (101).

وأضافت أن حالات التعافي الجديدة توزعت حسب التالي: ” طوباس (21)، طولكرم (43)، رام الله والبيرة (55)، الخليل (52)، نابلس (11)، سلفيت (23)، بيت لحم (13)، جنين (45)، أريحا والأغوار (7)، قلقيلية (15)”، قطاع غزة (530)، مدينة القدس (157).

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 78 مريضاً في غرف العناية المكثفة، بينهم 21 مريضاً على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وفي سياق آخر، تصاربت الأنباء المحلية و”الإسرائيلية”، اليوم الخميس حول التوقعات بسماح الاحتلال الإسرائيلي وصول اللقاح الروسي  لقطاع غزة اليوم.

وفق ما نقله موقع “هيوم الإسرائيلي “:  “إنه من المتوقع أن يسمح الاحتلال الإسرائيلي بنقل لقاح كورونا الروسي إلى قطاع غزة عبر السلطة الفلسطينية، في رد منه على الإلتماس الذي تقدمت به عائلة الجندي المختطف في قطاع غزة” هادار غولدن”  للمحكمة العليا والذي قوبل بالرفض”.

وأشار الموقع  أن السلطة الفلسطينية طالبت بإرسال 5000 جرعة من اللقاح الروسي  إلى العاملين الصحيين الفلسطينيين، ليس فقط في يهودا والسامرة ، ولكن أيضًا في قطاع غزة.

وقال الاحتلال الإسرائيلي أنه تم نقل نقل 100 لقاح ضد كورونا من شركة” فايزر” لصالح فرق طبية تابعة للسلطة الفلسطينية، وتم تحويل 100 جرعة إضافية كجرعة ثانية.

وجاء ذلك في رد على التماس تقدمت به عائلة الجندي الإسرائيلي” هادار غولدين “ للمحكمة العليا بعدم نقل اللقاحات للسلطة الفلسطينية حتى الحصول على معلومات بشأن الجنود المختطفين في قطاع غزة. حسب الموقع.

وقالت عائلة غولدين: “للأسف، بدلاً من الوفاء بالتزامها بإعادة المدنيين والجنود إلى منازلهم ، تواصل الحكومة الإسرائيلية خداع الجمهور. كل من ينقل لقاحات لمنظمة “حماس الإرهابية” ولا يطالب بعودة جنود الجيش الإسرائيلي فقد حكمه.”.

وذكر الموقع  نقلا عن عائلة جولدن “تغلف الحكومة إجاباتها على المحكمة العليا تحت ستار كاذب “مسألة سياسية” من أجل تجنب الانتقاد”.

وطالبت العائلة رئيس الوزراء بإعادة حساب المسار على الفور واشتراط نقل اللقاحات عند عودة الجنود. لن نرتاح ولن نصمت حتى تنكشف الحقيقة ، وحتى يعود الأولاد – المدنيون والجنود بمن فيهم ابننا حضر – إلى البلد الذي أرسلهم لحماية سلامتهم وأمنهم “.

ونقل الموقع عن مسؤولين جيش الاحتلال  الإسرائيلي : “إنه لا يوجد في الوقت الحالي طلب فلسطيني لتنسيق نقل اللقاحات إلى قطاع غزة ، وبمجرد تقديم هذا الطلب، سيتواصل مسؤولو ن إ”سرائيليين” ووزارة الصحة مع المستوى السياسي للحصول على التعليمات “.

وذكر الموقع الإسرائيلي في تقريره أنه يتوقع  جرعات اللقاح الروسي سبوتنيك 5 من تبرع من الحكومة الروسية الى السلطة الفلسطينية عبر معبر اللنبي.