الرئيس عباس يهنىء بايدن ويعلن استعداده لسلام شامل

8
رام الله-مصدر الاخبارية

أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على استعداده لعملية سلام شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية، في تعقيب على تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن الرئاسة الأمريكية بشكل رسمي، مساء اليوم الأربعاء.

وقدم الرئيس عباس تهنأته للرئيس الأمريكي جو بايدن، بمناسبة تنصيبه رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية، ونائبه كاميلا هاريس، متمنياً لهما النجاح في مواجهة التحديات الكبرى.

وقال الرئيس عباس :”إننا نتطلع للعمل سوياً من أجل السلام والاستقرار في المنطقة والعالم”.

وكان  وعد الرئيس الأميركي  جو بايدن خلال خطابه الأول كرئيس للولايات المتحدة، اليوم الأربعاء  بهزم “العرقية البيضاء” و”الإرهاب الداخلي”، بعد أداء اليمين الدستوري ونائبه كاميلا هاريس.

لينصب بذلك الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية بشكل رسمي، وقال بايدن هذه خطابه :”هذه لحظة انتصار الديمقراطيّة، ولا أحد يستطيع أن يهز أسس هذه البناية”.

وأضاف بايدن موجهًا حديثه للشعب الأمريكي ” نضع نصب أعيننا الأمة التي نريد أن نكونها، وأنا أعرف مدى قوة دستورنا، نحن شعب طيب وهذه أمة عظيمة، وقد قطعنا أشواطا طويلة في السلم والحرب”.

وتابع: “نتطلع للمزيد للقيام به، هنالك أمم قليلة في التاريخ واجهت التحديات والصعوبات التي نواجهها.. حلم العدالة للجميع لن يُؤجل يعد الآن، وسنعمل على مستقبل أميركا، والأمر يتطلب أكثر من الكلمات، إذ إنه يتطلب منا الوحدة”.

وأردف بايدن: “بإمكاننا أن نصحح الأخطاء، وأن نعيد بناء الطبقة المتوسطة، وأن نطبق العدالة الاجتماعية للجميع، وأن نجعل أمريكا قائدة الخير في العالم”.