لجنة الانتخابات المركزية تتحدث عن اجتماعاتها مع ممثلي الفصائل

5
رام الله – مصدر الإخبارية 

أكد المدير التنفيذي لـ لجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل، اليوم الأربعاء، أن اللقاءات التحضيرية متواصلة مع كافة الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني لاطلاعهم على مفاصل العملية الانتخابية.

وقال كحيل في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية: “سيكون هناك لقاءات أخرى تتعلق بالتفاصيل الفنية مع ممثلي الجهات لاطلاعهم على الخطوات التفصيلية لمفاصل العملية الانتخابية ومواعيدها وتواقيتها والشروط الخاصة بكل خطوة”.

وأضاف :”سجل الانتخابات حاليًا يحوي 2 مليون و200 ألف ناخب، وهذا الرقم تراكم عبر سلسلة تحديثات أجريناها خلال الأعوام الماضية، ولم نستطع عمل تحديث العام الماضي نظرا لتفشي فيروس كورونا المستجد”.

وأوضح المدير التنفيذي لـ لجنة الانتخابات المركزية أن: “فترة التسجيل الذي نص عليها القانون وضعت بجدول زمني والتي ستقوم لجنة الانتخابات بفتح عدد محدد من المراكز خلال فترة 5 ايام التي نص عليها القانون تجنبا لعدم ازدحام المواطنين وتجنيبهم تفشي مرض كورونا”.

وتابع :”ركزنا في حملاتنا وعبر وسائل الاعلام التسجيل الالكتروني وستكون هناك خلال فترة 5 ايام ايضا في المراكز المحدودة وسنقوم بإعلام المواطنين عن مواقعها، لافتا الى ان هناك فرق متنقلة تجوب المحافظات والمدن والتجمعات السكانية”.

وبخصوص من يحملون الهوية الزرقاء في القدس، قال :”في عام 2005 – 2006، تم اعتبار مواطني القدس حملة الهوية الزرقاء لا يطلب منهم التسجيل لدواعي تخص وضع مواطني القدس وعدم تعرضهم الى أي اشكاليه تتعلق بالحفاظ على هويتهم ونعتبرهم مسجلين في سجل الناخب المدني بغض النظر عما إذا قاموا بالتسجيل أو عدمه”.

واستطرد:” يتوجهوا إذا كانوا من العدد المحدد للاقتراع في صناديق البريد المحدد في بروتوكول الانتخابات ضمن اتفاقية اسلو، حيث نقوم بتسجيلهم ولكن باقي المقدسين حملة الهوية الزرقاء يستعطون الذهاب الى أي مكتب اقتراح مفتوح في ضواحي القدس”.

وحول ملف الأسرى في الانتخابات، أوضح أن :”الأسرى لا يستطيعون الترشّح والانتخاب لان الاحتلال الاسرائيلي يمنع طواقم اللجنة من التوجه اليهم، ولكن يستطيعون التسجيل من خلال الإنابة عبر الأقارب أو من خلال المحامي”.

بخصوص المواطنين المقيمين خارج فلسطين، قال كحيل :”كل من هو مقيم في الخارج ويحمل الهوية الفلسطينية يستطيع التسجيل عبر البوبة الالكترونية ولكن الاقتراع يجب ان يكون في الاراضي الفلسطينية”.

وأشار إلى أنه “لا يوجد لدى اللجنة ولا القانون، بند يفيد بالاقتراع الخارج وبالتالي على الشخص الذي سجل أن يأتي الى فلسطين وينتخب في مكانة المحدد في سجل الانتخابات”.