الاتحاد الأوروبي يدين قرار إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة

13
القدس- مصدر الإخبارية

أدان الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، قرار إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة لما يشكله ذلك من معارضة للقانون الدولي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي، في بيان صدر عنه، “إن قرار إسرائيل الأخير للمضي قدما في خطط الموافقة على ما بناء يقرب من 800 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، يتعارض مع القانون الدولي ويقوض بشكل أكبر احتمالات حل الدولتين القابل للحياة”.

وطالب الاتحاد الأوروبي، الحكومة الإسرائيلية لتعليق عملية المزايدة الجارية لبناء وحدات سكنية لمستوطنة جديدة بالكامل في “جفعات هاماتوس”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد دعا إسرائيل مرارا وتكرارا إلى إنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية وتفكيك البؤر الاستيطانية التي أقيمت منذ آذار/مارس 2001.

وشدد البيان، على أن موقف الاتحاد الأوروبي ما زال ثابتاً وهو أن المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي.

وضمن البيان، جدد الاتحاد الأوروبي دعوته للطرفين إلى تجنب الخطوات الأحادية الجانب التي يمكن أن تقوض حل الدولتين.

ودعا، الحكومة الإسرائيلية بالتراجع عن هذه القرارات بشأن المستوطنات وإظهار القيادة لإعادة بناء الثقة بين الطرفين، لاستئناف مفاوضات إسرائيلية فلسطينية مجدية في نهاية المطاف.

وصادقت سلطات الاحتلال مؤخرًا على بناء 530 وحدة استيطانية في القدس المحتلة، قبل أيام من تولي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن مهام منصبه.

وذكرت القناة 20 العبرية أنه سيتم بناء 400 وحدة استيطانية في حي “جيلو” الاستيطاني جنوبي المدينة.

في حين أوعز رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أول أمس للجهات المختصة بالعمل على إقرار بناء 800 وحدة استيطانية في الضفة الغربية الغربية، موزعة على عدة مستوطنات، وسيتم عقد جلسة بهذا الخصوص الأحد القادم.

وسجل العام الماضي أسرع وتيرة للنشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 20 عاما.