الاحتلال يقرر تطعيم الأسرى ضد كورونا هذا الأسبوع

5
الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت مصلحة السجون “الإسرائيلية” اليوم الأحد، أن بدء تطعيم الأسرى باللقاح ضد فيروس كورونا، سيكون بعد الانتهاء من تطعيم السجانين.

وجاء إعلان مصلحة السجون بعد تراجع وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، أمير أوحانا، عن معارضته لهذه الخطوة، في أعقاب معارضة المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، لموقف أوحانا وتأكيده على أن القرار بشأن تطعيم الأسرى ليس ضمن صلاحيات وزير الأمن الداخلي.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن مصلحة السجون قولها إنه سيتم تطعيم الأسرى وفق الأولويات التي حددتها وزارة الصحة، “ومن دون التمييز ضد الفلسطينيين الذين أدينوا بمخالفات أمنية”.

وبينت مصلحة السجون أن تطعيم السجانين بالجرعة الأولى اليوم، ويتوقع البدء بتطعيم الأسرى في وقت لاحقا خلال الأسبوع الحالي.

وقال مندلبليت، في رسالة وجهها إلى أوحانا، أول من أمس الجمعة، إن قرار الأخير بعدم تطعيم الأسرى الذين ينتمون إلى الفئة العمرية في خطر بلقاح كورونا، “صدر من خلال افتقار للصلاحية وموبوء بتناقض بارز مع القانون”.

وأكد مندلبليت أن الجهة المخولة بإصدار قرار بهذا الخصوص هي وزارة الصحة، وهي المسؤولة عن تحديد أولويات منح التطعيم، وأن على مصلحة السجون أن تمنح التطعيم للأسرى دون تأخير، ووفق معايير الأولوية بالتطعيم التي أقرتها وزارة الصحة.

وفي تصريحات سابقة قال وزير الصحة لدى الاحتلال، يولي إدلشتاين، إنه سيتم تطيعم طواقم مصلحة السجون لدى الاحتلال باللقاح ضد فيروس كورونا المستجد، خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري، على أن تبدأ حملة تطعيم السجناء، ومن ضمنهم الأسرى الفلسطينيين، خلال الأسبوع المقبل.