التيار الإصلاحي في حركة فتح يعلن عزمه الترشح في الانتخابات المقبلة

4
قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

أعلن الوزير الأسبق والقيادي في التيار الإصلاحي الديمقراطي في حركة فتح سفيان أبو زايدة عن مشاركة تياره في الانتخابات المقبلة.

وأوضح، في تصريحات نشرها عبر حسابه على “فيسبوك”، أن “التيار الإصلاحي” كان يرغب وما زال أن تشارك حركة فتح في هذه الانتخابات من خلال قائمة موحده تحت شعار “قوتنا في وحدتنا”.

واستدرك أبو زايدة، أنه “إذا ما تعذر ذلك سنشارك في هذه الانتخابات بقائمة مستقلة عمادها قيادات وكوادر التيار مع بقاء الباب مفتوحا أمام شخصيات وطنية وقامات اجتماعية.

وقال إن “التزامنا الوطني والأخلاقي يفرض علينا خوض هذه المعركة الانتخابية بكل شرف و كبرياء وطني بعيدا عن التجريح و التشويه والتخوين”.

وأضاف أبو زايدة، أن الانتخابات استحقاق شعبي ووطني تأخر إجراؤها أكثر من عشر سنوات.

وأكد أن إصدار المرسوم الذي يحدد مواعيد الانتخابات خطوة بالاتجاه الصحيح لكي يستطيع الشعب الفلسطيني من اختيار ممثليه بكل حرية وشفافية.

وأصدر الرئيس محمود عباس، مساء أمس الجمعة، مرسوماً رئاسياً بشأن إجراء الانتخابات العامة على ثلاث مراحل.

وبموجب المرسوم ستجرى الانتخابات التشريعية بتاريخ 22/5/2021، والرئاسية بتاريخ 31/7/2021، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني

ويتم استكمال المجلس الوطني في 31/8/2021 وفق النظام الأساس لمنظمة التحرير الفلسطينية والتفاهمات الوطنية، بحيث تجرى انتخابات المجلس الوطني حيثما أمكن.

ياتي هذا الإعلان في أعقاب استقبال عباس لرئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

ووجه الرئيس لجنة الانتخابات وأجهزة الدولة كافة للبدء بإطلاق حملة انتخابية ديمقراطية في جميع محافظات الوطن، بما فيها القدس، والشروع في حوار وطني يركز على آليات هذه العملية.

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية عن فتح باب التسجيل في سجل الناخبين الجدد عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، لضمان حق في التصويت والترشح في الانتخابات العامة (الرئاسية، والتشريعية) والمحلية لجميع المواطنين.