ادّعى إصابته بالسرطان ومن قبله الإيدز.. ليكون مصيره السجن!

7
وكالات – مصدر الإخبارية

ادّعى شاب مصري إصابته بمرض السرطان، وأطلق على نفسه لقب “محارب السرطان”، ليحظى بدعم كثيرين منهم: مشاهير وفنانين، لكن مع مرور الوقت فضح أمره.

حيث أصدرت النيابة العامة في مصر الخميس، بياناً قالت فيه إن المتهم محمد قمصان تم حبسه أربع أيام على ذمة التحقيقات بعد توجيه تهمتين له.

وبحسب النيابة فالتهمة الأولى هي نشر أخبار كاذبة، والثانية هي النصب بوسيلة احتيالية للاستيلاء على الأموال، وأشارت النيابة إلى اعترافه بفعل ذلك لتحقيق الشهرة وجني المال.

وبدأت قصة قمصان (20 عامًا) تتكشف بداية يناير الجاري، بعد ذيوع صيته على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، باعتباره أحد محاربي السرطان، ليستحوذ على تعاطف الملايين في مصر وخارجها.

ونشر الشاب وصية أعلن فيها الفشل في مواجهة السرطان؛ موصياً بدفنه نهارا لأنه يخشى الظلام، لتفتح النار عليه، خاصة مع تزايد شكوك كثيرين حول القصة، إذ طالبوه بتقديم الأوراق التي تثبت إصابته بالمرض، ومع اشتداد الحصار اضطر للخروج في بث حي على حسابه بموقع “فيسبوك” يوم 9 يناير الجاري.

ونتيجة لذلك ظهر محمد قمصان باكياً منهاراً إلى جوار والدته، بينما يمسك في يده بمجموعة من الأشعة والتحاليل، قائلًا بتأثر مفتعل إنها هذه هي أدلة إصابته بالمرض اللعين؛ ردًا على من يدعي غير ذلك.

وبعد زيادة الشكوك حوله ظهر الشاب في صورة جديدة على حسابه بموقع فيسبوك مدعياً أنه أصيب بجلطة جراء التشويه الذي يلاحقه، لتكون هذه الصورة هي الأخيرة التي ينشرها الشاب المصري قبل أن تُلقي السلطات المصرية القبض عليه، ويحال للنيابة العامة للتحقيق.

وكان الشاب المصري ادعى كل ذلك سعياً وراء الشهرة والمال، حيث كان قد ادعى من قبل إصابته بالإيدز.