دفن داعم الاحتلال الإسرائيلي الأكبر شيلدون أديلسون بالقدس

11
وكالات- مصدر الإخبارية

دُفن اليوم الجمعة، جثمان الملياردير اليهودي الأمريكي شيلدون أديلسون الذي توفي عن 87 عاماً، في مدينة القدس بعد أن تم نقل جثته من مكان موته في الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت وسائل الاعلام الإسرائيلية، أنه تم دفن جثمان رجل الأعمال الداعم الأكبر للاحتلال الإسرائيلي في مقبرة جبل الزيتون في القدس المحتلة.

والاثنين الماضي، توفي الملياردير الأمريكي والداعم الأساسي لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو شيلدون أديلسون عن عمر يناهز 87 عاماً، بعد مضاعفات تتعلق بعلاجه من مرض السرطان، حسبما ذكرت شركة لاس فيجاس ساندز التي يشغل منصب رئيس مجلس إداراتها، في بيان صدر عنها.

وأديلسون، من مواليد 4 أغسطس 1933 في بوسطن، بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو رجل أعمال أميركي، ورئيس مجلس إدارة الرئيس التنفيذي لها، والتي تدير بعض من أكبر الكازينوهات وقاعات المؤتمرات في لاس فيجاس.

ويملك أديلسون أيضا الجريدة الإسرائيلية اليومية إسرائيل هايوم، وصنفته مجلة فوربس ضمن أغنياء العالم حيث احتل المرتبة الثامنة بثروة تقدر ب 40 مليار دولار.

وقام شيلدون مع زوجه بتأسيس الجمعية الخيرية أديلسون فاونديشن، والتي تركز بشكل كبير على دعم قضايا تتعلق بإسرائيل واليهود بشكل عام، حيث تُعتبر أكبر مؤسسة خيرية داعمة لإسرائيل.

وتشير تقارير إعلامية، إلى أن الرجل يقف وراء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس وصفقة القرن.

وثروة  أديلسون جعلته صديقاً مقرباً لمختلف السياسيين عبر العالم، وكان أحد كبار الداعمين للحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعد شيلدون أديلسون أحد كبار الداعمين للكيان الإسرائيلي، وزوجته الثانية مريم المولودة بفلسطين المحتلة في سنة 1946 هي التي أثرت عليه وشجعته على دعم إسرائيل.

وقام شيلدون بدعم العديد من الشخصيات السياسية الإسرائيلية، منها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، فقد كان المساهم والممول الرئيسي لحملته الانتخابية، ويستثمر شيلدون أديلسون أموال باهظة في إسرائيل وفي مختلف المجالات.

وكشفت الجريدة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في وقت سابق أن رجل الأعمال أديلسون هو الذي أقنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان الإسرائيلي، وقد حدث ذلك أثناء مأدبة عشاء جمعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برجل الأعمال شيلدون أديلسون.

وأوضحت الجريدة الأمريكية أن شيلدون أديلسون مارس ضغوطات كبيرة على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل اتخاذ هذا القرار.