بسبب أنصار ترامب.. الشرطة الأمريكية تُغلق مبنى الكونغرس الأمريكي

10
وكالات-مصدر الاخبارية

عملت الشرطة الأمريكية على إغلاق مبنى الكونغرس الأمريكي كاملًا، مساء اليوم الأربعاء، بعد أن اخترق أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب، ساحته وتخطوا الحواجز ، وتصادموا  مع العناصر الشرطية.

ووفق وسائل إعلامية  دولية رفع أنصار ترامب أعلاما مناصرة له، مرددين هتافات رافضة لنتائج انتخابات نوفمبر الرئاسية والتي على إثرها فاز المرشح الديمقراطي جو بايدن.

ويأتي هذا التطور بعد نحو ساعة من دعوة ترامب أنصاره إلى “عدم الاستسلام ورفض الاعتراف بالهزيمة”، بعد أن دعا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، خلال تظاهرة لأنصاره في واشنطن رفضا لنتائج الانتخابات الرئاسية، أنصاره إلى السير باتجاه الكونغرس.

وقال : “سأسير معكم وسنذهب معا إلى الكونغرس لتحية السيدات والسادة هناك.. نحن نطلب منهم أن يفعلوا الشيء الصحيح، أي أن يصوتوا فقط على الأصوات القانونية، أعرف أنكم ستسيرون سلميا وبروح المواطنة لتسمعوا صوتكم”.

ووصل أنصار ترامب إلى الكونغرس في وقت اعترض فيه نواب جمهوريون على إقرار الكونغرس بفوز بايدن على ترامب بولاية أريزونا في انتخابات الرئاسة، في خطوة من المتوقع أن يبطلها مجلسا النواب والشيوخ بكامل هيئتيهما، ويناقش في هذه الأثناء داخل الكونغرس كلا المجلسين الاعتراض، قبل التصويت على قبوله أو رفضه.

ذكرت وسائل إعلام عالمية أنه من المقرر يجتمع الكونغرس الأمريكي بمجلسيه اليوم الأربعاء لفرز نتائج تصويت أعضاء المجمع الانتخابي والتصديق عليها، مع استعداد واشنطن لاستقبال الآلاف من أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في محاولة أخرى للضغط من أجل قلب نتائج الانتخابات.

وبحسب التقارير الإعلامية يترأس نائب الرئيس مايك بنس التصويت بصفته رئيساً لمجلس الشيوخ ويُعلن النتائج، ويصبح المرشح الذي يحصل على ما لا يقل عن 270 صوتا من أصل 538 صوتا انتخابيا؛ الرئيس المقبل.

وكان تصويت أعضاء المجمع الانتخابي بالولايات الخمسين -إضافة إلى العاصمة واشنطن- أظهر فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بـ306 أصوات، مقابل حصول المرشح الجمهوري دونالد ترامب على 232 صوتا.

ورغم أن خطوة عدّ الأصوات والتصديق عليها في الجلسة المشتركة لمجلسي الكونغرس حدثاً روتينياً يهدف إلى تقنين نتائج يقبل بها المرشحان وحزباهما، إلا أنه نتيجة استمرار رفض الرئيس ترامب الاعتراف بالهزيمة وادعائه سرقة الانتخابات وتزويرها تتجه الأنظار إلى ما يمكن أن يؤول إليه الاجتماع، وسط ضغط ترامب على نائبه بنس ليقلب النتائج لصالحه.

وأعرب بنس عن “مشاركته ملايين الأميركيين قلقهم بشأن تزوير الانتخابات الرئاسية”، وترحيبه بجهود معارضة تصديق الكونغرس عليها.