الصحة بغزة تسجل 12 وفاة بكورونا.. وتعافي 580 من المصابين

شارك
غزة – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة صباح اليوم الاربعاء عن تسجيل 12 حالة وفاة جراء الاصابة بفيروس كورونا، و867 إصابة جديدة بالفيروس.

وقالت الصحة خلال موجز التقرير اليومي لفيروس كورونا إنه تم إجراء 2530 فحص مخبري خلال ال 24 ساعة الماضية، وتسجيل تعافي 580 حالة جديدة من مصابي فيروس كورونا.

وبذلك يبلغ الإجمالي التراكمي للمصابين 35257 اصابة منها: الحالات النشطة 9849 حالة، المتعافين 25113 حالة، الوفيات 295 حالة وفاة، الحالات التي تحتاج رعاية طبية في المستشفى 303 حالة، الحالات الخطيرة والحرجة 197 حالة.

وأطلقت الصحة بغزة في وقت سابق إنذاراً من نفاد المسحات والمواد الخاصة بفحص فيروس كورونا في الأيام القادمة، مؤكدة أنها ليس لديها أي مخزون استراتيجي.

بدوره قال المدير العام لدائرة المختبرات في الصحة د. عميد مشتهى: “إن المواد المتوفرة للكشف عن فيروس كورونا قليلة جدًّا، وتكفي لأيام معدودة وبعضها لعدة ساعات فقط”.

وبيّن مشتهى أن عدم توفر أي مخزون استراتيجي من المستلزمات الطبية المخبرية والخاص بفحص كورونا، يعد عائقًا أساسيًّا في مواصلة إجراء الفحوصات للمواطنين، ومتابعة الخريطة الوبائية للمصابين والمخالطين، ما يستدعي تدخلًا عاجلًا لتفادي حدوث أي أزمات في المرحلة القادمة.

ولفت إلى أن المنحة التي تسلَّمتها وزارة الصحة من منظمة الصحة العالمية، الأسبوع الماضي، تضمنت (19500) مادة فحص مخبري وقد قاربت على الانتهاء، إضافة إلى بعض المستلزمات التي وصلت الوزارة قبل أيام.

وأكد مشتهى أن أعداد الإصابات الكبيرة والمخالطين داخل المجتمع والحالات الحرجة والخطرة تُشكِّل تحديًا كبيرًا أمام المختبر المركزي الخاص بفحص فيروس كورونا، لافتًا إلى الإصابات الخطرة استهلكت أسرَّة الرعاية الصحية داخل مستشفى غزة الأوروبي وبعض المستشفيات الأخرى التي خصصت أسرة لمرضى كورونا.

وتابع:” الأسرَّة في المستشفيات آخذة بالنفاد، وهذه معضلة تشكل هاجسًا للوزارة، والحالة الوبائية في غزة مُسيطر عليها حتى الآن، ولكننا نخشى فقدان السيطرة في ظل تزايد أعداد المصابين وارتفاع المنحنى”.

ونبه مشتهى من أن الأسابيع الثلاثة القادمة “خطرة”، لكونها تُعد ذروة انتشار الأمراض الموسمية وخاصة الإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي.