قدّم الوجبات للمشردين حتى كاد أن يفلس! ما قصة هذا المطعم؟

شارك
وكالات – مصدر الإخبارية

في قصة فريدة من نوعها، يقدم مطعم في العاصمة الأميركية واشنطن وجبات مجانية للمشردين، حتى كادت ظروف جائحة كورونا أن توقفه عن العمل، لكن استجابة المجتمع المذهلة قررت إبقاء أبوابه مفتوحة.

يروي كازي منان، الذي هاجر إلى الولايات المتحدة من باكستان وافتتح مطعم “سكينة حلال” في عام 2013، لموقع “سكاي نيوز عربية” القصة ويقول إن مطعمه “تأثر بشدة من جائحة فيروس كورونا لأنه يقع في منطقة تجارية محاطة بالمكاتب والفنادق، ومعظمها كانت فارغة منذ مارس”.

ويوضح منان أن هذه هي المرة الأولى في حياته التي يطلب فيها التبرعات، وعلى الرغم من أن مطعمه كان يقدم مئات الوجبات المجانية للمحتاجين، إلا أنه كان قادرا على الصمود، لكن فقدان الزبائن أثناء ظروف الإغلاق بسبب جائحة كورونا، جعل المطعم يقترب من حافة الإفلاس.

ففي يوم 12 من الشهر الحالي، قام فريق منان بإنشاء حملة تمويل جماعي للمطعم على صفحة (GoFundMe)، يقول منان: “حاولنا أن نعتمد على أنفسنا، لكننا وصلنا إلى مرحلة أصبحنا نتساءل خلالها: ماذا يمكننا أن نفعل؟ هل انتهى كل شيء؟”.

ويضيف منان، الذي يؤكد أنه لم يطلب من أحد طيلة حياته أي مساعدة مالية: “قررنا أن نسأل الجمهور عما إذا كان بإمكانهم إنقاذ المطعم حتى نتمكن من مواصلة مهمتنا، والاستمرار في دفع رواتب موظفي المطعم وتوفير الوظائف، وبالطبع إطعام المحتاجين”.

ويبين أنه عندما أنشأ فريقه الصفحة، كان هدفهم جمع 250 ألف دولار، لكنهم وفي غضون أسبوع فقط، تجاوزوا هذا الهدف، وجمعوا أكثر من 300 ألف دولار من التبرعات.

ويشير إلى أنه يدير المطعم دائما بهدف أن يكون “نورا وأملًا للآخرين في المجتمع”، بينما نفعل “كل ما في وسعنا” لمساعدة الأقل حظا.

وبعدما جمع ما يكفي من المال لسداد أي فواتير مستحقة، وإبقاء المطعم ناجحا لفترة طويلة من الزمن، قال منان إنه “يأمل في إنشاء مؤسسة مجتمعية أكبر”.

وقول منان إن والدته علمته العطاء، وكانت تقول له عندما كان صغيرا “إذا أردت أن تكون قريبا من الله، فعليك محبة الآخرين ومساعدة المحتاجين”.

ويردف:”أعيش في مدينة كبيرة، وأمتلك مطعما جميلا، أتألم عندما أرى فقراء يجمعون الطعام من حاويات القمامة، وأشعر أن علي إطعامهم ومساعدتهم مع المحافظة على سير العمل وخدمة الزبائن في الوقت نفسه”.

ويختم منان قصته بالقول إن “العطاء للمجتمع كان فرحة حياتي، لقد بدأت بمهمة أصغر، وهذا الحب والدعم يمنحانني الشجاعة للقيادة بطريقة أقوى، لبدء مؤسسة، وللقيام بعمل أكبر”.

هذا ويأمل منان الآن في إنشاء مؤسسة مجتمعية أكبر، يمكنها مساعدة الناس في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث يفكر بافتتاح عشرات المطاعم، التي تقدم وجبات مجانية للمحتاجين.