سلامة معروف يتحدث عن التعايش والعودة للمدارس ومعبر رفح

8
غزة – مصدر الإخبارية

كشف سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، اليوم الإثنين، عن فتح بعض مجالات الحياة، واستمرار عمل بعض القطاعات الاقتصادية والمجتمعية في القطاع ، بشكل تدريجي حذر ومن إجراءات الوقاية والسلامة من فيروس كورونا.

وأشار معروف في تصريحات صحفية لموقع سبق 24، أن هناك بعض الإجراءات التي تمت من خلال التخفيف من إجراءات الحالة العامة التي كانت سائدة في الفترة الماضية، على اعتبار ان هناك تقييم دائم ومستمر وحثيث على مدى التزام المواطنين والمنشآت والمرافق التي يجري السماح لها بالعمل.

وقال: “لا نستطيع ان نبقي المجتمع في حالة إغلاق كامل لفترات طويلة”، مؤكداً أنه يتم العمل حالياً على تحديث المناطق، لافتاً إلى أنه تم تقسيم قطاع غزة إلى أكثر من 250 مربع سكني.

وأضاف إنه سيتم التعامل في أضيق الحدود الجغرافية فيما يخص البؤر المكتشفة للعدوى بحيث لا تعطل بقية مناحي الحياة في المحافظة.

وأوضح معروف أنه خلال 24 ساعة الماضية وخلال الأيام القادمة سيلمس المواطن الكثير من جوانب التخفيف وعودة أنماط الحياة في العديد من القطاعات بشكل شبه اعتيادي، وفق ضوابط السلامة والوقاية التي باتت معروفة للجميع، ويجري الاتفاق عليه مع كل القطاعات وكل أصحاب المنشآت والمرافق التي يتم السماح لها بالعمل.

العودة للمدارس

وفيما يتعلق بالعودة للمدارس أشار أنه ستبدأ المرحلة الأولى للعودة الآمنة يوم السبت القادم لطلاب الثانوية العامة وسيتم تقييم الأمور بشكل مباشر لفترة زمنية قد تمتد من أسبوع إلى أسبوعين.

وقال إنه حال سارت الأمور بشكل ملتزم يضمن عدم انتقال العدوى، فإنه يمكن الانتقال إلى المرحلة الثانية من خطة العودة الآمنة والتي تشمل الصفوف من الصف السابع إلى الحادي عشر.

وأكد أن هناك رؤية تم وضعها من قبل وزارة التربية والتعليم تم المصادقة عليها مرتبطة بتصور العودة الآمنة وفق إجراءات وضوابط السلامة التي تتابعه وزارة التربية والتعليم.

فتح معبر رفح

وحول ملف معبر رفح البري أشار إلى وجود مساعي حقيقية لإمكانية فتح المعبر بشكل يناسب إمكانات وظروف الجانبين الفلسطيني والمصري.

ولفت إلى وجود مساعٍ لفتح المعبر بانتظام لحل إشكاليات العالقين وخاصة الموجودين داخل قطاع غزة.

وأشار إلى أنه تم حل مشكلة العالقين في الخارج بشكل كبير ولم يتبقى سوى عدد محدود جداً في الخارج.

وقال:” نأمل أن تفضي هذه المساعي الى توافق وتهيئة الظروف المناسبة ليتم فتح المعبر بشكل دوري ومنتظم وفق ضوابط السلامة والوقاية وبما تتيحه ظروف الجانبين الفلسطيني والمصري”.

ويدخل حظر التجوال الكامل لليوم الـ 42 على التوالي، حيز التنفيذ في قطاع غزة ليلاً مع بعض التسهيلات لبعض المناطق؛ بعد تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد خارج مراكز الحجر الصحي، لأول مرة منذ ظهور فيروس كورونا في العالم وفلسطين بشكل خاص.

وكان قرار حظر التجوال، بدأ العمل به يوم الثلاثاء 25 من آب/ أغسطس الماضي، عقب اكتشاف إصابات بالفيروس داخل المجتمع بالقطاع، في حين ظل المعدل اليومي للإصابات بالفيروس، يرتفع تدريجياً منذ ذلك الحين.