لقاح روسيا الثاني لعلاج لـ”كورونا” يرى النور قريباً

7
وكالات – مصدر الإخبارية

أعلنت روسيا اليوم الثلاثاء أنها تتوقع تسجيل لقاحها الثاني المحتمل المضاد لكوفيد -19 الذي يسببه فيروس كورونا منتصف أكتوبر.

وقال جهاز مراقبة سلامة المستهلك الروسي إن موسكو تتوقع تسجيل لقاح ثان محتمل للوقاية من كوفيد-19 بحلول 15 أكتوبر المقبل، حسبما ذكرت وكالة ناس للأنباء.

بدوره قال كيريل دميترييف رئيس الصندوق الحكومي، الذي يمول مشروع اللقاح الروسي لمرض كوفيد-19 لرويترز، إن روسيا واثقة في نجاح لقاحها لدرجة أنها ستتحمل جانبا من المخاطر القانونية إذا سارت الأمور على غير ما يرام بدلا من اشتراط قبول المشترين للمسؤولية الكاملة.

وأضاف دميترييف: “روسيا واثقة من لقاحها لدرجة أنها لم تطلب الضمان الكامل وهذا عامل فارق أمام أي لقاح غربي”، مضيفا أن الشركات الغربية كلها طلبت الحماية من أي مطالبات بتعويضات.

وأوضح أن معهد “فيكتور” في سيبيريا قام بتطوير اللقاح والذي أتم التجارب البشرية المبكرة عليه في الأسبوع الماضي، وفقا لرويترز.

وأعلنت روسيا عن تسجيل أول لقاح مرشح ضد فيروس كورونا والذي طوره معهد غماليا في موسكو في أغسطس ولا تزال تجارب المرحلة الأخيرة، التي تشمل ما لا يقل عن 40,000 شخص مستمرة.

وصرح صندوق الاستثمار المباشر الروسي في وقت سابق أن روسيا مرحلة بدأت جديدة من التجارب السريرية للقاح “سبوتنيك-5” المضاد لفيروس كورونا المستجد، وشمل أكثر من 40 ألف شخص في موسكو.

وبحسب الإعلام الروسي حصل اللقاح الأول على إشادة بأنه آمن وفعال من السلطات وعلماء روس، في أعقاب شهرين من تجارب بشرية على نطاق صغير، لم يتم حتى الآن الإعلان عن نتائجها.

وأكدت روسيا إن اللقاح، الذي طوره معهد “غاماليا” في موسكو ووزارة الدفاع الروسية هو الأول الذي يبدأ إنتاجه لعلاج فيروس كورونا، وسيطرح بنهاية أغسطس الجاري.

وكان اللقاح الروسي سبوتنيك-5 قد أثار المخاوف بين بعض الخبراء، حيث أعلنت عدة دول عن شكوكها حيال اللقاح، ومن بينها فرنسا التي قالت إنها بانتظار مختبرات كبرى للحصول على اللقاح حتى تتأكد منه، كذلك شككت ألمانيا بنوعية وفاعلية وسلامة اللقاح الروسي.

وشددت منظمة الصحة العالمية على تحفظها عليه مشيرة إلى أن معلوماتها عن اللقاح ليست كافية وبالتالي فإنه من الصعب تقييمه.