الاحتلال يسجل 5238 إصابة جديدة بكورونا ويبدأ بفرض الإغلاق الشامل

3
الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية 

أعلنت وزارة الصحة لدى الاحتلال اليوم الجمعة، عن تسجيل 5238 إصابة جديدة بفيروس كورونا، تم اكتشافها بعد إجراء 56,986 فحصا لكورونا خلال 24 ساعة.

وبحسب معطيات الوزارة، فإن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس منذ بدء انتشاره بلغ 176,933 إصابة، تعافى منها 129,394 شخصا. ويوجد حاليا 46,370 مصابا مصابا نشطا، بينهم 577 مريضا في حالة خطيرة، و153 مريضا موصولا بأجهزة تنفس اصطناعي، فيما حصيلة الوفيات 1169 وفاة.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، في تصريحات له أمس الخميس إنّه “لا مفرّ من تشديد الإغلاق الذي سيبدأ عند الثانية من بعد ظهر اليوم”.

وأكد نتنياهو من عدم جدوى الإجراءات الحاليّة، قائلا “لن أفرض إغلاقًا دون جدوى. ولن أتردّد في فرض قيود إن دعت الحاجة”.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، صباح اليوم الجمعة إنه من المقرر أن يتم من الساعة الثانية من بعد ظهر الجمعة، البدء بفرض إغلاق شامل على جميع أنحاء الأراضي المحتلة، يستمر لمدة ثلاثة أسابيع في مسعى لحصر وباء فيروس كورونا.

وأضافت أنه سيُحظر على المجمعات التجارية والمطاعم وأماكن الترفيه والفنادق وبرك السباحة وغرق اللياقة البدنية فتح أبوابها. وأشارت إلى أنه تقرر مع ذلك السماح بفتح أماكن العمل طبقا لقيود الشارة البنفسجية ولكن دون استقبال الجمهور.

وفي إطار إغلاق شامل قرره الاحتلال قبل أيام تمت المصادقة على توسيع المسافة التي يسمح فيها للأشخاص بالابتعاد عن مكان سكناهم خلال فترة الإغلاق من خمسمئة إلى ألف متر.

وتابعت، “كما يشمل الإغلاق تعطيل جهاز التعليم ما عدا التعليم الخاص. ومن المقرر ان تناقش لجنة التعليم البرلمانية يوم الأربعاء المقبل أنظمة جديدة تسمح باستثناء رياض الأطفال ومؤسسات التعليم للأولاد حتى سن السادسة من هذا الاغلاق”.

وفي ذات السياق، نوّه رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى إمكانية تشديد الاغلاق الصحي الشامل الذي سيفرض على جميع دولة الاحتلال بهدف حصر الوباء.

وخلال مؤتمر صحفي عقده نتنياهو الليلة الماضية أوضح الأسباب التي حدت بحكومته الى فرض هذا الاغلاق، ملمحًا بهذا الخصوص الى ان دولا أخرى ستضطر هي الاخرى الى اللجوء الى اتخاذ هذه الخطوة.