مصدر الإخبارية
تابعونا على

الصحة: الوضع الصحي حرج جداً.. وتسجيل أعداد كبيرة من الإصابات بـ”كورونا”

كورونا الصحة
رام الله – مصدر الإخبارية

صرح مدير الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينية علي عبد ربه اليوم الأحد، ان الوضع الصحي في فلسطين حرج جدا، نتيجة استمرار تسجيل أعداد كبيرة من المصابين والوفيات جراء عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية.

وقال عبد ربه في حديث لإذاعة صوت فلسطين:”مازال تسجيل اعداد إصابات كبيرة يوميا بكورونا والوضع حرج في تسجيل اعداد الوفيات الناتجة عن الإصابات، الوضع حرج جدا ومقبلون على نتائج وايام صعبة أكثر اذا لم يتم الالتزام بالإجراءات الوقائية”.

وتابع: “نحن دائما نوجه عناية المواطنين بضرورة الالتزام بإجراء الفحوصات والادلاء بأي اعرض لها علاقة بالفيروس، والوقت مهم وكل تأخير ليس في صالح المواطن لان كلما تم اكتشاف المرض مبكرا يتم التعاطي معها اسهل للمواطن”.

ولفت إلى أنه كلما زادت الاعداد كلما زاد العمل الذي تقوم به طواقم الطب الوقائي وستبدأ التقصي الوبائي واجراء الفحوصات وبالتالي كلما زادت الاعداد يزيد العبء مضاعف ولكن الجميع يعمل بشكل منظوم وبما يجب”.

وأشار إلى أن المواد والمسحات والكتات الخاصة بفحص كورونا متوفرة ولا يوجد أي مشكلة، مبينا أنهم يسعون لشراء المزيد وان يكون لدينا مخزون احتياطي للتأهب لأي طارئ ولا قلق من هذا.
وسجلت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس السبت، ثلاث حالات وفاة و311 إصابة جديدة بفيروس كورونا و68 حالة تعافٍ خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وقالت وزيرة الصحة د. مي الكيلة في تصريح صحفي، أن 3 حالات وفاة سجلت في فلسطين، خلال الـ24 ساعة الماضية وقد تم الإعلان عتها، بينها حالة في الخليل وحالتان في مدينة القدس.

وأشارت إلى أن الإصابات الجديدة توزعت كما يلي: محافظة الخليل (46)، محافظة نابلس (24)، محافظة بيت لحم (12) محافظة قلقيلية (10)، محافظة رام الله والبيرة (48)، محافظة أريحا والأغوار (9)، محافظة طولكرم (5)، محافظة سلفيت (1)، محافظة جنين (2)، محافظة القدس (154) بينها 6 في الضواحي.

وتابعت وزيرة الصحة أن حالات التعافي الجديدة سجلت في: قطاع غزة (1)، ومدينة القدس (67).

وأوضحت وزيرة الصحة أن نسبة التعافي بلغت 62.1%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 37.3%، وحالات الوفاة 0.6% من مجمل الإصابات المسجلة في فلسطين.

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 30 مريضاً في غرف العناية المكثفة، بينهم 4 مرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version