شهداء ومصابون بعدوان على جنين واقتحامات واسعة بالضفة

الضفة الغربية_مصدر الإخبارية:

استُشهد، صباح اليوم الثلاثاء، سبعة فلسطينيين، وجرح آخرين، بينهم اثنين بحالة خطيرة، جراء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على مدينة جنين ومخيمها.

وقالت وزارة الصحة، إن سبعة فلسطينيين استشهدوا، وجرح ثمانية آخرين برصاص قوات الاحتلال، بينهم اصابتان بحالة خطيرة، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مدينة جنين ومخيمها، صباح اليوم، وتمركزت في شوارع حيفا، ونابلس، وطريق برقين، ترافقها وحدات خاصة “مستعربون”، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، تمركزت في محيط مخيم جنين، وواد برقين، استشهد خلالها سبعة مواطنين، وأُصيب آخرون بالرصاص الحي، بينهم اصابتان بحالة خطيرة.

والشهداء السبعة هم: أخصائي جراحة عامة في مستشفى جنين أسيد جبارين، حيث تم استهدافه في محيط المستشفى، والمعلم علام جرادات، الذي كان متوجها إلى رأس عمله في مدرسة وليد أبو مويس الأساسية للبنين، والطالب ابن الصف التاسع من مدرسة ذكور الكرامة الأساسية الثانية محمود أمجد حمادنة، ومعمر محمد ذيب ابو عميرة، وأمير عصام محمد أبو عميرة، وأسامة محمد نعيم حجير، وباسم محمود صالح تركمان، وهو شقيق الشهيدين محمد الذي ارتقى أثناء اجتياح مخيم جنين عام 2002، ولطفي الذي ارتقى في الانتفاضة الأولى.

وفي مدينة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، عدة مواطنين.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية، بأن الاحتلال اعتقل الشابين سامي الشامي، وكريم دروزة، بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما في حي المخفية بالمدينة.

وأشارت إلى أن تلك القوات اقتحمت أيضا قريتي عصيرة الشمالية شمال نابلس، وقصرة جنوب نابلس، وداهمت عددا من المنازل، ولم يبلغ عن اعتقالات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة تقوع شرق بيت لحم.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة، وداهمت منزل المواطن محمود موسى العمور، وفتشته، وعبثت بمحتوياته.

اقرأ أيضاً: تقديرات جيش الاحتلال: الحرب على غزة ستستمر حتى 2026

Exit mobile version