الداخل المحتل يشهد جرائم قتل متفرقة راح ضحيتها 3 فلسطينيين الليلة الماضية

7
الداخل المحتلمصدر الإخبارية

شهدت مناطق الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، الليلة الماضية، ثلاثة جرائم قتل جديدة راح ضحيتها ثلاثة من الفلسطينيين في حوادث متفرقة.

وفي تفاصيل جرائم قتل الفسلطينيين في الأراضي المحتلة، عُثر فجر اليوم على جثة نائب رئيس بلدية كفر قاسم الأسبق “حسين أبو جابر” مقتولًا في موقع للبناء قرب المدينة، وعليه آثار طلقات نارية.

كما أُعلن الليلة الماضية عن مقتل أحد سكان مدينة الطيرة في المثلث، والبالغ من العمر 55 عامًا، رميًا بالرصاص أيضًا.

وقُتل فلسطيني ثالث في وقت سابق من مساء أمس، وهو رجل في الخمسين من عمره، في قرية “ابتين” القريبة من حيفا، فيما أصيب في الحادث ثلاثة آخرون بجراح بينهم اثنان بجراح خطيرة، ووصفت جراح الثالث بالبليغة.

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات بالداخل تصاعداً خطيراً في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس شرطة الاحتلال عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتُضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في بلدات الداخل، والتي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 47 شخصًا في جرائم قتل مختلفة بالداخل.