مصدر الإخبارية
تابعونا على

الاحتلال يعلن عن إصابة أسير فلسطيني في سجن “جلبوع” بفيروس كورونا

إصابة أسير فلسطيني
الأراضي المحتلةمصدر الإخبارية 

أعلنت مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي عن إصابة أسير فلسطيني في سجن “جلبوع” بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف مصلحة السجون في بيانها بأن الأسير نقل يوم الأربعاء الماضي إلى مشفى بالداخل المحتل لإجراء فحوصات عامة وأجرى فحصاً للتأكد من إصابته بفيروس كورونا واتضح أنه غير مصاب بالفحص الأول.

وبحسب بيان مصلحة السجون في الاحتلال جرى إعادة الأسير إلى السجن في اليوم التالي، ويوم الجمعة الماضي أعيد الأسير الفلسطيني إلى مشفى “أساف هروفيه” بالداخل المحتلة لإجراء عملية جراحية له، وعند إجراء فحص الكورونا للأسير اتضح أنه مصاباً بالفيروس، ما أدى إلى الإعلان بـ إصابة أسير فلسطيني داخل معتقل جلبوع.

وقال مصلحة السجون في بيانها إنه يجري رصد مخالطي الأسير، وستجرى فحوصات فيروس كورونا للأسرى والسجانين المخالطين للأسير المصاب.

وفي وقت لاحق أعلن مكتب إعلام الأسرى أن إدارة سجون الاحتلال أبلغت الأسرى عن إصابة أسير أمني في سجن جلبوع بفيروس كورونا.

وفي وقت سابق، أعرب نادي الأسير الفلسطيني عن مخاوفه من احتمال إصابة خمسة آلاف معتقل فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، عقب إصابة سجّانين إسرائيليين بالوباء، في حين اعتبرت منظمة حقوقية أن الاحتلال يتجاهل خطر انتشار الفيروس.

وفي بيان له، قال نادي الأسير (غير حكومي) إن هناك مخاوف كبيرة على مصير خمسة آلاف أسير في سجون الاحتلال، عقب تسجيل إصابات بكورونا في صفوف السجانين والمحققين.

وأشار إلى صعوبة الحصول على معلومات تتعلق بظروف الأسرى في الآونة الأخيرة، بسبب إجراءات العزل الإضافية التي فرضتها إدارة سجون الاحتلال عليهم، ومنها وقف زيارات عائلاتهم والمحامين.

كما شدد النادي على ضرورة الضغط على “إسرائيل” من أجل وجود لجنة طبية دولية محايدة، تُشارك في معاينة الأسرى والتأكد من سلامتهم.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version