ريفلين يمهل غانتس ونتنياهو يومين لتشكيل حكومة طوارئ

ريفلين يمهل غانتس ونتنياهو يومين لتشكيل حكومة طوارئ

الأراضي المحتلةمصدر الإخبارية – غانتس ونتنياهو ومهمة تشكيل حكومة خلال يومين

استجاب رئيس دولة الاحتلال “روبي ريفلين” الليلة لطلب زعيم حزب “حصانة لإسرائيل” بيني غانتس، بمنحه مهلة إضافية كمحاولة أخيرة لتشكيل حكومة طوارئ بتزعمها رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن ريفلين منح غانتس مهلة 48 ساعة لتشكيل حكومة طوارئ، في حين جاءت موافقة ريفلين استجابة لطلب من نتنياهو أيضاً بهذا الخصوص في ختام لقاء جمع ريفلين مع غانتس.

فيما يأتي ذلك بعد وقت قصير من لقاء جمع نتنياهو وغانتس في ديوان نتنياهو في القدس المحتلة وسط الحديث عن تقدم جوهري في جهود تشكيل حكومة طوارئ.

وفي السياق هاجم تحالف “يمينا” الذي يتزعمه وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت الأنباء التي تحدثت عن تراجع نتنياهو عن شرطه بخصوص الإبقاء على صلاحية تعيين القضاء بيد الأحزاب اليمينية.

ونقلت القناة عن مصادر في التحالف قولها بان نتنياهو باع النظام القضائي لقوى اليسار الإسرائيلي.

وكان زعيم حزب “حصانة لإسرائيل” بيني غانتس، قد تقدم مساء الأحد الماضي بطلب لرئيس الكيان “رؤوفين ريفلين” بتمديد المهلة الممنوحة له لتشكيل الحكومة بأسبوعين إضافيين في محاولة لاستنفاذ مساعي تشكيل الحكومة.

وذكرت القناة “13” العبرية أن غانتس برر طلبه بمهلة جديدة بتعثر مفاوضات تشكيل الحكومة والحاجة للمزيد من الوقت.

وبينت القناة أن الطلب يأتي قبل يوم واحد من انتهاء فترة التفويض الأولى الممنوحة لغانتس لتشكيل حكومة.

في حين يأتي الطلب بعد فترة قصيرة من قيام رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو باتصال مع غانتس يطلب منه فيه لقائه لمواصلة التشاور لتشكيل حكومة طوارئ.

يأتي ذلك في ظل الحديث عن تعثر جهود تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة وذلك على ضوء تباين المواقف وازدياد نقاط الخلاف.