غانتس عملية في غزة

“لن نسمح بتنمية غزة إلا بعودة جنودنا”.. غانتس يهدد بعملية عسكرية جديدة

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

هدد وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بني غانتس بتنفيذ عملية عسكرية جديدة على قطاع غزة إذا اقتضت الحاجة.

وقال غانتس خلال مشاركته مؤتمر في أشكول حول “دعم سكان مستوطنات غلاف غزة”: “إننا لن نسمح بتنمية قطاع غزة إلا بعودة الجنود الأسرى والمفقودين لدى حماس إلى ديارهم، نحن نهتم بالمساعدات الإنسانية لسكان غزة، وسنواصل القيام بذلك بالتعاون مع شركائنا المصريين والأمم المتحدة والهيئات الدولية الأخرى”.

وأضاف: “لكننا نطالب بالهدوء، وإذا كانت هناك حاجة إلى عملية عسكرية ومواجهة في المستقبل بغزة، فلن نتردد”.

وزعم غانتس أن الحكومة الحالية تعمل على الحفاظ على الأمن دون حل وسط في جميع المجالات، وهي من خلال تماسكها وتعاونها لا تقل قوة عن سابقتها، ولديها القدرة على تطوير العلاقات مع جيرانها مثل مصر والأردن.

ولفت وزير الجيش إلى أن هناك تحديات أمنية، خاصة من جهة إيران، ووعد بأن تضمن “إسرائيل” ألا تشكل إيران تهديداً وجودياً لها.

على صعيد متصل قالت وسائل إعلام عبرية، الثلاثاء، إن حكومة نفتالي بينت، لا تزال ترفض تمرير أموال المنحة القطرية إلى غزة على شكل حقائب دولارات.

وأوردت إذاعة جيش الاحتلال عن عضو الكابينيت، وزير الأمن الداخلي “عومر بارليف” قوله: “لن نمرر الأموال القطرية إلى غزة على شكل حقائب دولارات وتصل بالنهاية إلى حماس“.

وبيّن عضو الكابينت أن الآلية الجديدة للمنحة القطرية لغزة ستكون من خلال الأمم المتحدة، وتتركز على توزيع قسائم الغذاء “كابونات” أو المساعدات الإنسانية وليس أموال نقدية.

وادعى أن هذه الآلية رفضها رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار .