الاحتلال يقصف سيارة في القنيطرة بسوريا بزعم عملية قنص (فيديو)

12
القنيطرة – مصدر الإخبارية

قصفت قوة عسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الإثنين، مركبة في القنيطرة بسورية، وذلك بزعم أن المركبة استقلها مجموعة من القناصة وحاولوا إطلاق نار صوب قوة إسرائيلية.

ووفقا لبيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، فقد رصدت قوة عسكرية محاولة ما أسماه عملية قنص في منطقة شمال هضبة الجولان في الجانب السوري.

https://www.facebook.com/Msdrnewsnetwork/videos/215166773004750/

وأوضح المتحدث العسكري أن “قوة عسكرية قامت بتنفيذ غارة على المركبة المتورطة في محاولة تنفيذ العملية التخريبية”، بحسب المزاعم الإسرائيلية.

ووفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، فإن الحادث وقع عند خط وقف إطلاق النار في مساره بالقرب من قرية مجد شمس وقرية الخضر.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش قام باستنفار قواته وطائرات من الطيران الحربي الإسرائيلي، حيث يقدر أنه تم استهداف المركبة في القنيطرة عبر صواريخ أطلقت من طائرة مسيرة.

كما واصلت قوات من الجيش تساندها طائرات حربية بإجراء تفتيشات في منطقة السياج ووقف إطلاق النار.

وفي الجانب السوري، أفادت وكالة “سانا” التابعة للنظام أن المركبة التي تم استهدافها مدنية، حيث فندت المزاعم الإسرائيلية بأن أشخاص في المركبة قد يستعدون لتنفيذ عملية قنص ضد قوات عسكرية للاحتلال الإسرائيلي.

ونفذ الطيران الحربي الإسرائيلي يوم الجمعة الماضي، غارة على مواقع لقوات النظام في القنيطرة، حيث قتل جندي وأصيب 7 من قوات النظام بجروح متفاوتة جراء الغارة الإسرائيلية.

ويوم الخميس الماضي، قتل شخص في قصف نفذته طائرة إسرائيلية من دون طيار، استهدف مركبة في بلدة حضر الواقعة في محافظة القنيطرة، جنوب غربي سورية.

وفيما شددت وسائل الإعلام المقربة من حزب الله اللبناني على أن القتيل هو مواطن مدني من بلدة خضر، لفتت تقارير أوردتها وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن القتيل هو مسؤول رفيع في “حزب الله” يدعى عماد طويل.