ديكورات خارجية لشهر رمضان 2021

الأسرة- مصدر

يحلّ شهر رمضان هذا العام في موسم الربيع، الحرارة معتدلة، مع نسمات الهواء اللطيفة في ساعات الليل؛  لذا يحلو تصميم جلسة خارجية على “التراس” أو في حديقة المنزل. نقدم لكم أفكار ديكورات جلسات خارجية لشهر رمضان.

يترقب المسلمون شهر رمضان المبارك بفارغ الصبر، إذ يقبل عليهم وهو محمل بالخير والرحمة، لذا اعتاد الناس على استقبال شهر رمضان بأبهى حلة من خلال تزيين الشوارع والمراكز التجارية بأضواء وديكورات رمضانية تضفي أجواء مميزة على شهر المحبة والغفران. هذا وتتنافس المحلات والمتاجر على عرض مختلف أشكال زينة رمضان، إذ يقوم العديد من المسلمين بالتعبير عن فرحتهم باستقبال شهر رمضان من خلال تعليق الفوانيس ومجسمات لهلال رمضان في منازلهم، وتوارثت الأجيال هذه العادة حتى أصبحت طقساً من طقوس الشهر الفضيل. نعرض عليكم في مقالنا هذا أجمل أفكار ديكورات رمضان المبارك التي يمكن تطبيقها في الفناء الخارجي للمنزل أو حتى في غرفة المعيشة.

ديكورات خارجية رمضان

• لا يمكن تأثيث ديكورات الجلسة الخارجية في رمضان  بالكراسي والطاولات البلاستيكية لكونها غير مريحة، يفضل توزيع الكنب أو الكراسي المعدة من القش أو الخيزران والمزودة بالمساند. وتحلو إضافة الأرجوحة التي تضفي جوّاً من التسلية على الجلسة الخارجية.

• الإضاءة في الجلسة الرمضانية الخارجية ضرورية، وهي تتمثل في المجسمات، لا سيما مجسمات الأهلة والنجوم المضاءة، والفوانيس الصغيرة، فضلاً عن وحدات الإنارة، كـ”الكلوبات” أو “الأباجورات” التي تتخذ هيئة الأعمدة التي تثبت في الأرض. ويمكن ربط حبل على العمود، ليمتد حتى العمود الآخر، فيزين بعناصر الزينة المضاءة.

• يجذب حضور فانوس ضخم فيه إضاءة وسط الجلسة.
• تثبت شاشة التلفاز على طاولة أو قاعدة ثابتة توضع في زاوية محمية ومرئية لكل الجالسين، وتزين قاعدة التلفاز بفوانيس تضاء على البطاريات.

• حضور الطاولة التي تتوسط المساحة ضروري في هذه الجلسة، بغض النظر عن الخامة التي تصنعها. تغطى الطاولة بشرشف فاتح اللون، ومحمل بالرسوم والعبارات الرمضانية. توزع الفوانيس على الطاولة،

هناك بعض النصائح الصحية التي يجب إتباعها في شهر رمضان المبارك