الأسير القاصر محمد هادي يروي تفاصيل تعرضه للتعذيب أثناء نقله

الضفة المحتلةمصدر الإخبارية

نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، شهادة المعتقل القاصر محمد أحمد هادي (17 عاما) من بيت لحم، والتي روى فيها تفاصيل تعرّضه للتّعذيب بعد نقله من سجن “عوفر” إلى سجن “الدامون” ومن ثم إلى عزل “الجلمة”.

وقال المعتقل هادي عقب زيارة محامية الهيئة له في سجن “الدامون”: “يوم وصولنا إلى سجن الدامون وذلك في تاريخ 13/1/2020، حوالي الساعة السادسة المغرب، دخل سجانون إلى الغرفة وسحبوني منها، أدخلوني إلى غرفة الانتظار خارج القسم، وهناك دخل إلى الغرفة ثلاثة أشخاص من وحدة “يماز”، وأخذوا يضربونني بشكل تعسفي، قاموا بتكسيري، وكنت مقيد اليدين”.

وأضاف “وكان هناك ضابط يقف على باب الغرفة ويصور في هاتفه عملية ضربي، أصبت بالعديد من الكدمات والرضوض، وانتفاخ في الوجه وحول العين، ثم أرجعوني للقسم في الساعة التاسعة ليلا، أي بعد حوالي ثلاث ساعات، ودخلت فرقة “يماز” إلى القسم وسحبوني أنا ويحيى صبيح، وخليل جبارين، ورياض العمور، ومحمود عويص، جرّونا إلى غرفة الانتظار، قيدوا أيدينا وأقدامنا بقيود حديدية، ضربونا مرّة أخرى، وبعد نصف ساعة نقلونا إلى البوسطة وأخذونا إلى زنازين الجلمة”.

وتابع القاصر هادي ، والذي قبع في زنازين “الجلمة” لمدّة أسبوع: “كنا مضربين عن الطعام فوضعوا كل واحد في زنزانة وحده، بقيت في زنزانتي مضربا عن الطعام لمدة أربعة أيام، وبعدها دخل على الزنزانة سجّان وضابط وأرادوا بالقوة نزع ملابسي عني إذا لم أنهِ إضرابي، وخوفا من أن يستمروا بهذا؛ أخبرتهم بأنني موافق على إنهاء الإضراب”.

وأوضحت هيئة الأسرى أن قوّات قمع السّجون ما زالت تقتحم غرف المعتقلين القاصرين يوميا، وتعتدي عليهم بالضّرب، مضيفة انهم أكّدوا أنهم ينامون وهم جائعون لعدم كفاية الطّعام المقدّم لهم، كما أنهم يعانون من البرد الشديد الذي تسبب لغالبيتهم بالأمراض، لا سيما أن إدارة السّجن توفّر لكل منهم غطاء خفيفا واحدا فقط، فيما تعرّض تسعة منهم للعزل الانفرادي في زنازين “تسلمون” و”الجلمة” وتمّ إعادتهم إلى “الدامون” بعد التنكيل بهم.

وذكرت الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال كانت قد نقلت (34) معتقلا قاصرا من سجن “عوفر” إلى “الدامون”، بتاريخ 13 كانون الثاني/ يناير الجاري دون السّماح لممثليهم بمرافقتهم، وسمحت لهم باصطحاب ملابسهم وغطاء واحد ومخدّة وغطاء فراش لكل واحد منهم، إضافة إلى مشتريات غذائية بسيطة من “الكنتينا” تمّت مصادرتها في “الدامون”، ودون السّماح لهم باصطحاب الأغراض الضّرورية الأخرى والتي تكون في غرف الأسرى كسخّانات الماء وأجهزة الطّبخ، علما أن (26) قاصرا تبقّوا في “الدامون” بعد الإفراج عن عدد منهم ونقل اثنين إلى سجون أخرى.

هيئة الأسرى: الأسيرات يعانين من ظروف صعبة في سجون الاحتلال

الضفة المحتلةمصدر الإخبارية

أكّدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، أن الأسيرات الفلسطينيات يعانين من ظروف صعبة في سجون الاحتلال.

وأوضحت الهيئة، عقب زيارة محاميتها لهنّ في “الدامون”، أن أبرز ما تعاني منه الأسيرات هو النقل المرحلي للمعتقلات الجدد إلى سجن “هشارون” في غرف عزل انفرادي وفي ظروف سيئة، إذ تحتجز فيه المعتقلات لفترة تصل إلى الشهر، وذلك قبل نقلهن إلى سجن “الدامون”.

ونقلت المحامية عنهن مطالباتهن المتواصلة بتوفير طبيبة نسائية، وتقديم العلاج الطبي اللازم للأسيرات المريضات والجريحات، كالأسيرة إسراء الجعابيص والتي تعاني من حروق في كافّة أنحاء جسدها، أصيبت بها أثناء عملية اعتقالها.

والأسيرة نسرين حسن والتي تعاني من السكري والأعصاب، والأسيرة أنسام شواهنة والتي تعاني من آلام في المفاصل، والأسيرة مرح باكير والتي تعاني من تشنجات، بالإضافة إلى الأسيرة روان أبو مطر والتي تعاني من آلام في البطن.

ويضاف لذلك وفقا للهيئة، الظروف الحياتية الصعبة التي تعيشها الأسيرات في “الدامون”، ومنها التنكيل بالأهالي والمماطلة في إدخالهم للزيارة، ومنع دخول الأغراض الخاصة بالأشغال اليدوية، ومنع الاتّصال الهاتفي مع الأهالي، وزرع الكاميرات في ساحة السّجن.

يذكر أن (41) أسيرة يقبعن في سجن “الدامون”، بينهنّ (18) أماً، وأربع أسيرات قيد الاعتقال الإداري “بلا تهمة”.

منذ عام 2009 وحتى مطلع عام 2012، تراجعت حدة الاعتقالات في صفوف الفلسطينيات، لتعود بشكل متصاعد مع انطلاقة الهبة الجماهيرية الفلسطينية نهاية عام 2015، وصولًا إلى المقاومة الشعبية عند إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوابات المسجد الأقصى المبارك في تموز 2017؛ ليصل عدد الأسيرات اللواتي تعرضن للاعتقال منذ بداية الهبة الجماهيرية، وحتى الأول من تشرين الأول 2017 إلى نحو 370 حالة اعتقال؛ وبلغت ذروة التصعيد في عمليات اعتقال الفلسطينيات على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ اندلاع “هبة القدس” العاصمة الأبدية لفلسطين- بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المشؤوم في السادس من كانون الأول 2017؛ واستمرت خلال عام 2018 والذي شهد ارتفاعًا في وتيرة اعتقال الفلسطينيات، وخاصة المرابطات في المسجد الأقصى، لتتواصل خلال العام 2019 حيث بلغ عدد الأسيرات رهن الاعتقال حتى تاريخ 11/12/2019 نحو 49 أسيرة .

وهن الأسيرات :

الاسم

مكان السكن

تاريخ الاعتقال

مكان الاعتقال

الحكم

أمل جهاد علي طقاطقة

بيت لحم/ بيت فجار

1/ 12/ 2014

سجن الدامون

7 سنوات

ميسون موسى محمود الجبالي

بيت لحم/ الشواورة

29/ 6/ 2015

سجن الدامون

15 سنة

روان نافز رضوان أبو زيادة

رام الله/ بيتللو

15/ 7/ 2015

سجن الدامون

9 سنوات و4000 شيكل غرامة

شروق صلاح إبراهيم دويات

القدس/ صور باهر

7/ 10/ 2015

سجن الدامون

16 سنة و80 ألف شيكل غرامة

إسراء رياض جميل جعابيص

القدس/ جبل المكبر

10/10/2015

سجن الدامون

11 سنة

مرح جودت موسى باكير

القدس/ بيت حنينا

12/10/2015

سجن الدامون

8 سنوات ونصف و10 آلاف شكل غرامة

نسرين حسن عبد الله حسن أبو كميل

48/ حيفا/ تسكن غزة

18/10/2015

سجن الدامون

6 سنوات

حلوة سليم محمد عليان حمامرة

بيت لحم/ حوسان

8/ 11/ 2015

سجن الدامون

6 سنوات، و4000 شيكل غرامة

نورهان إبراهيم خضر عواد

القدس/ مخيم قلنديا

23/11/2015

سجن الدامون

10 سنة ونصف و30 ألف شيكل غرامة

منار مجدي عبد المجيد شويكي

القدس/ سلوان

7/ 12/ 2015

سجن الدامون

6 سنوات

ملك يوسف حمد سلمان

القدس/ بيت صفافا

9/ 2/ 2016

سجن الدامون

10 سنوات

أنسام عبد الناصر شواهنة

قلقيلية/ اماتين

9/ 3/ 2016

سجن الدامون

5 سنوات

شاتيلا سليمان أبو عيادة

48/ كفرقاسم

3/ 4/ 2016

سجن الدامون

16 سنة و100 ألف شيكل غرامة

آيات يوسف صالح محفوظ

الخليل

5/ 9/ 2016

سجن الدامون

5 سنوات

صابرين محمد حيدر زبيدات

سخنين

22/ 9/ 2016

سجن الدامون

50 شهر و8 آلاف شيكل غرامة

أماني خالد نعمان الحشيم

القدس/ كفر عقب

13/12/2016

سجن الدامون

10 سنوات و5 آلاف شيكل غرامة

عائشة يوسف عبد الله الأفغاني

القدس

25/12/2016

سجن الدامون

15 سنة

جيهان محمد عبد الرسول حشيمة

القدس/ العيسوية

30/12/2016

سجن الدامون

4 سنوات

بيان حسين ربيع عزام فرعون

القدس/ العيزرية

11/ 3/ 2017

سجن الدامون

40 شهرا و2000 شيكل غرامة

آسيا سليمان محمد كعابنة

نابلس/ دوما

24/ 4/ 2017

سجن الدامون

42 شهر

روان عبد محمدعنبر

رام الله/ جفنا

23/7/ 2017

سجن الدامون

3 سنوات

فدوى نزيه كامل حمادة

القدس/ صور باهر

12/ 8/ 2017

سجن الدامون

10 سنوات وغرامة 30 ألف شيكل

أمينة عودة حسين محمود

القدس/ جبل المكبر

4/ 12/ 2017

سجن الدامون

33 شهر

تسنيم محمد أحمد الأسد

النقب/ قرية اللقية

12/2017

سجن الدامون

5 سنوات

رحمة نايف أحمد الأسد

النقب/ قرية اللقية

12/2017

سجن الدامون

4 سنوات

فوزية نصر قنديل

رام الله /الطيرة

2/9/2018

سجن الدامون

20 شهرا

وفاء محمود عبد الرحمن نعالوة

طولكرم شويكة

17/10/2018

سجن الدامون

18 شهر، و12 شهر مع وقف تنفيذ، وغرافة 5 آلاف شيكل، و40 الف شيكل كتعويض لعائلات القتلى الاسرائيليين.

بلسم يوسف شرايعة

اللد

6/12/2018

سجن الدامون

موقوفة

سمر صلاح سليمان أبو ظاهر

غزة

12/6/2018

سجن الدامون

سنتين ونصف

أزهار يوسف عبد الرحمن الشيخ قاسم

جنين/ مخيم جنين

8/6/2019

سجن الدامون

موقوفة

شروق محمد موسى البدن

بيت لحم/ تقوع

15/7/2019

سجن الدامون

اداري

آلاء فهمي عبد الكريم بشير

قلقيلية

24/7/2019

سجن الدامون

ادراي

أريج أمجد محمد حوشية

رام الله / قطنا

5/8/2019

سجن الدامون

موقوفة

إيناس نبيل عصافرة

الخليل/ بيت كاحل

10/8/2019

سجن الدامون

موفوفة

ميس محمد أبو غوش

مخيم قلنديا

29/8/2019

سجن الدامون

موقوفة

مريم علي أحمد أبو عبيد

جنين

31/8/2019

موقوفة

سماح خليل عبد الرحمن جردات

البيرة

7/9/2019

المسكوبية

موقوفة

رنيم كركور

القدس

10/9/2019

موقوفة

خولة بدر أبو علان

الخليل/ الظاهرية

12/9/2019

سجن الدامون

سته شهور وغرامة 15 ألف شيكل

أمل حمد بوزية

سلفيت/كفل حارس

14/9/2019

موقوفة

فايزة محمود زيادة

القدس

15/9/2019

موقوفة

سناء عبد مغامس أبو عواد

رام الله/ بير زيت

23/9/2019

موقوفة

فيروز رسمي أبو رعية

الخليل / ترقوميا

25/9/2019

موقوفة

شروق محمد حسن أبو مصطفى

نابلس/ مخيم بلاطة

8/10/2019

موقوفة

سهير أحمد سعيد سليمية

الخليل

30/10/2019

مستشفى تشعاري تصيدق

موقوفة

خالدة كنعان جرار

رام الله

31/10/2019

سجن الدامون

موقوفة

شروق محمد خضر

رام الله

11/11/2019

موقوفة

أفنان عادل أبو اسنينة

الخليل

8/12/2019

موقوفة

بشرى جمال محمد الطويل

البيرة

11/12/2019

موقوفة

تحذيرات من تداعيات المنخفضات الجوية على الأسرى في سجون الاحتلال

القدس المحتلة مصدر الإخبارية

حذر مركز أسرى فلسطين للدراسات من تداعيات المنخفضات الجوية على أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة الأسرى القابعين في سجون الجنوب، والتي تتضاعف معاناتهم ، مع انعدام وسائل الحماية والتدفئة التى لا تتوفر بشكل متعمد .

الباحث “رياض الأشقر” الناطق الإعلامي للمركز أوضح بان المنخفضات الجوية لها تأثير سلبى كبير على أوضاع الأسرى، حيث أن غالبية السجون غير مهيأة لتوفير الحماية للأسرى من البرد والرياح الشديدة والمطر الغزير، الذى يصاحب المنخفضات ويستمر لأيام، وخاصة السجون التي تقع في صحراء النقب، وقد تتسرب الأمطار من الشبابيك الغير مغلقة بشكل جيد، أو من شقوق في أسقف السجون القديمة التي أنشأت منذ عشرات السنين.

وأضاف “الأشقر” بأن الأسرى يفتقرون الى الاغطية والملابس الشتوية بشكل كافي والتي ترفض ادارة السجون توفيرها او حتى ادخالها عبر الأهل والمؤسسات، وقد فاقمها استمرار عمليات الاعتقال ودخول اعداد جديدة من الأسرى للسجون، حيث يضطرون الى تقاسم الملابس والأغطية الموجودة في السجون، مما يحدث نقصاً كبيراً فيها، وبالتالي لا تكفى حاجة الأسرى.

الأسرى نتيجة هذه الظروف القاسية معرضون الى الإصابة بالأمراض الكثيرة والمتنوعة

وأشار “الأشقر” الى أن الأسرى نتيجة هذه الظروف القاسية معرضون الى الإصابة بالأمراض الكثيرة والمتنوعة التي يسببها البرد والرطوبة، والتي تلازمهم سنوات بعد رحيل الشتاء، ويتعمد الاحتلال عدم تقديم علاج مناسب لهم، من اجل فرض مزيد من التنكيل بهم، وتركهم عرضة للأمراض تنهش في اجسادهم الضعيفة بفعل الظروف السيئة في السجون.

وبين “الأشقر” بان الأوضاع تزاد خطورة فى المنخفضات على الأسرى القابعين في الاقسام التي لا تزال قائمة على الخيام كبعض أقسام سجن النقب، وسجن عوفر، والتي تتسرب اليها الأمطار وتؤدى لإتلاف ملابسهم واغطيتهم ومتعلقات الطعام، ولا تحمى الأسرى من البرد والصقيع، حيث تشتد سرعة الرياح و تؤدى الى اقتلاع الخيام او تمزيقها، الأمر الذي يشكل خطورة على حياة الأسرى، وفي بعض الاحيان تصل درجات الحرارة الى ما تحت الصفر.

ونوه “الأشقر” الى ان تداعيات المنخفض الجوي تظهر بشكل واضح في سجن النقب حيث يقع في المنطقة الصحراوية، وهى معروفة بشدة البرودة في فصل الشتاء، وتزداد قسوتها في ايام المنخفضات الجوية التي تتعرض لها المنطقة، ويشتكى الأسرى بانهم لا يستطيعون الخروج من الخيام والغرف لشدة المطر والرياح والبرد، وفى بعض الأيام تتجمد المياه في الصنابير الخارجية نتيجة شدة البرودة ، ولا توفر لهم الادارة الماء الساخن بشكل كافي .

الهيئة تحذر

من جهتها قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، “إن معاناة المعتقلين داخل معتقلات الاحتلال، خاصة المرضى منهم، تزداد سوءا مع بدء فصل الشتاء، نتيجة الأجواء شديدة البرودة، وسط تضييق من إدارة الاحتلال عليهم”.

وقال المتحدث باسم الهيئة حسن عبد ربه ، إن فصل الشتاء يفاقم معاناتهم، خاصة مرضى آلام المفاصل والأمراض المزمنة وغيرها، نتيجة العوامل الجوية الصعبة، حيث تنعدم كافة وسائل التدفئة التقليدية، ويرافق ذلك منع إدارة المعتقلات الهيئة وكافة المؤسسات والأهالي من إدخال الأغطية والملابس الشتوية لهم.

وأضاف، ان معاناة المعتقلين الذين يقبعون داخل خيم في معتقل “النقب” و”عوفر” تزداد، فضلا عن أن الغرف داخل الأقسام رطبة، وتنتشر فيها الحشرات.

ولفت إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال تحاول بيعهم الأغطية والملابس بأسعار مرتفعة، من خلال ما يسمى بـ”الكانتينا” التابعة لها.

هيئة الأسرى: الأسيرات الفلسطينيات يعانين من أوضاع معيشية صعبة

رام اللهمصدر الإخبارية

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسيرات الفلسطينيات في معتقل “الدامون” يعانين من أوضاع معيشية صعبة، أبرزها انعدام الخصوصية وسياسة الإهمال الطبّي.

وأوضحت هيئة الأسرى في بيان صدر عنها، اليوم الخميس، عقب زيارة محاميتها للأسيرات، أنّ انتشار الكاميرات في ساحة المعتقل وعلى أبواب الحمامات، يفقدهنّ الحقّ بالخصوصية، ويؤدي إلى حرمان المحجبات الأسيرات من حقّهن في التعرّض لأشعة الشمس، ما يضطر بعضهنّ إلى الالتزام باللباس الشرعي حتّى أثناء ممارسة الرياضة، فيما تُغطّى مداخل الحمامات بالستائر وليس الأبواب المُحكمة.

وأكّدت الأسيرة سهير سليمية، من محافظة الخليل، خلال لقائها المحامية، أنها ما تزال تعاني من آلام شديدة نتيجة إصابتها بالرصاص خلال عملية اعتقالها بتاريخ 30 تشرين الأول الماضي، ولا يقدّم لها سوى المسكّنات، علما أنها تعرّضت لعملية تنكيل خلال فترة علاجها، إذ جرى نقلها من المستشفى إلى “عيادة سجن الرملة” ما أدّى إلى تدهور وضعها الصّحي، فيما لم تسمح سلطات الاحتلال لعائلتها بزيارتها منذ اعتقالها.

من جهتها، بيّنت الأسيرة حلوة حمامرة، من محافظة بيت لحم، خلال لقائها محامية الهيئة، أنها كانت قد خضعت مؤخرا لعملية جراحية في مستشفى “رمبام” الإسرائيلي وهي مقيّدة اليدين والقدمين، فيما حاول جنود الاحتلال عرقلة زيارة طفلتها الوحيدة ذات الخمس سنوات لها.

ومنذ عام 2009 وحتى مطلع عام 2012، تراجعت حدة الاعتقالات في صفوف الفلسطينيات، لتعود بشكل متصاعد مع انطلاقة الهبة الجماهيرية الفلسطينية نهاية عام 2015، وصولًا إلى المقاومة الشعبية عند إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوابات المسجد الأقصى المبارك في تموز 2017؛ ليصل عدد الأسيرات اللواتي تعرضن للاعتقال منذ بداية الهبة الجماهيرية، وحتى الأول من تشرين الأول 2017 إلى نحو 370 حالة اعتقال؛ وبلغت ذروة التصعيد في عمليات اعتقال الفلسطينيات على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ اندلاع “هبة القدس” العاصمة الأبدية لفلسطين- بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المشؤوم في السادس من كانون الأول 2017؛ واستمرت خلال عام 2018 والذي شهد ارتفاعًا في وتيرة اعتقال الفلسطينيات، وخاصة المرابطات في المسجد الأقصى، لتتواصل خلال العام 2019 حيث بلغ عدد الأسيرات رهن الاعتقال حتى تاريخ 11/12/2019 نحو 49 أسيرة .

وهن الأسيرات :

الاسم

مكان السكن

تاريخ الاعتقال

مكان الاعتقال

الحكم

أمل جهاد علي طقاطقة

بيت لحم/ بيت فجار

1/ 12/ 2014

سجن الدامون

7 سنوات

ميسون موسى محمود الجبالي

بيت لحم/ الشواورة

29/ 6/ 2015

سجن الدامون

15 سنة

روان نافز رضوان أبو زيادة

رام الله/ بيتللو

15/ 7/ 2015

سجن الدامون

9 سنوات و4000 شيكل غرامة

شروق صلاح إبراهيم دويات

القدس/ صور باهر

7/ 10/ 2015

سجن الدامون

16 سنة و80 ألف شيكل غرامة

إسراء رياض جميل جعابيص

القدس/ جبل المكبر

10/10/2015

سجن الدامون

11 سنة

مرح جودت موسى باكير

القدس/ بيت حنينا

12/10/2015

سجن الدامون

8 سنوات ونصف و10 آلاف شكل غرامة

نسرين حسن عبد الله حسن أبو كميل

48/ حيفا/ تسكن غزة

18/10/2015

سجن الدامون

6 سنوات

حلوة سليم محمد عليان حمامرة

بيت لحم/ حوسان

8/ 11/ 2015

سجن الدامون

6 سنوات، و4000 شيكل غرامة

نورهان إبراهيم خضر عواد

القدس/ مخيم قلنديا

23/11/2015

سجن الدامون

10 سنة ونصف و30 ألف شيكل غرامة

منار مجدي عبد المجيد شويكي

القدس/ سلوان

7/ 12/ 2015

سجن الدامون

6 سنوات

ملك يوسف حمد سلمان

القدس/ بيت صفافا

9/ 2/ 2016

سجن الدامون

10 سنوات

أنسام عبد الناصر شواهنة

قلقيلية/ اماتين

9/ 3/ 2016

سجن الدامون

5 سنوات

شاتيلا سليمان أبو عيادة

48/ كفرقاسم

3/ 4/ 2016

سجن الدامون

16 سنة و100 ألف شيكل غرامة

آيات يوسف صالح محفوظ

الخليل

5/ 9/ 2016

سجن الدامون

5 سنوات

صابرين محمد حيدر زبيدات

سخنين

22/ 9/ 2016

سجن الدامون

50 شهر و8 آلاف شيكل غرامة

أماني خالد نعمان الحشيم

القدس/ كفر عقب

13/12/2016

سجن الدامون

10 سنوات و5 آلاف شيكل غرامة

عائشة يوسف عبد الله الأفغاني

القدس

25/12/2016

سجن الدامون

15 سنة

جيهان محمد عبد الرسول حشيمة

القدس/ العيسوية

30/12/2016

سجن الدامون

4 سنوات

بيان حسين ربيع عزام فرعون

القدس/ العيزرية

11/ 3/ 2017

سجن الدامون

40 شهرا و2000 شيكل غرامة

آسيا سليمان محمد كعابنة

نابلس/ دوما

24/ 4/ 2017

سجن الدامون

42 شهر

روان عبد محمدعنبر

رام الله/ جفنا

23/7/ 2017

سجن الدامون

3 سنوات

فدوى نزيه كامل حمادة

القدس/ صور باهر

12/ 8/ 2017

سجن الدامون

10 سنوات وغرامة 30 ألف شيكل

أمينة عودة حسين محمود

القدس/ جبل المكبر

4/ 12/ 2017

سجن الدامون

33 شهر

تسنيم محمد أحمد الأسد

النقب/ قرية اللقية

12/2017

سجن الدامون

5 سنوات

رحمة نايف أحمد الأسد

النقب/ قرية اللقية

12/2017

سجن الدامون

4 سنوات

فوزية نصر قنديل

رام الله /الطيرة

2/9/2018

سجن الدامون

20 شهرا

وفاء محمود عبد الرحمن نعالوة

طولكرم شويكة

17/10/2018

سجن الدامون

18 شهر، و12 شهر مع وقف تنفيذ، وغرافة 5 آلاف شيكل، و40 الف شيكل كتعويض لعائلات القتلى الاسرائيليين.

بلسم يوسف شرايعة

اللد

6/12/2018

سجن الدامون

موقوفة

سمر صلاح سليمان أبو ظاهر

غزة

12/6/2018

سجن الدامون

سنتين ونصف

أزهار يوسف عبد الرحمن الشيخ قاسم

جنين/ مخيم جنين

8/6/2019

سجن الدامون

موقوفة

شروق محمد موسى البدن

بيت لحم/ تقوع

15/7/2019

سجن الدامون

اداري

آلاء فهمي عبد الكريم بشير

قلقيلية

24/7/2019

سجن الدامون

ادراي

أريج أمجد محمد حوشية

رام الله / قطنا

5/8/2019

سجن الدامون

موقوفة

إيناس نبيل عصافرة

الخليل/ بيت كاحل

10/8/2019

سجن الدامون

موفوفة

ميس محمد أبو غوش

مخيم قلنديا

29/8/2019

سجن الدامون

موقوفة

مريم علي أحمد أبو عبيد

جنين

31/8/2019

موقوفة

سماح خليل عبد الرحمن جردات

البيرة

7/9/2019

المسكوبية

موقوفة

رنيم كركور

القدس

10/9/2019

موقوفة

خولة بدر أبو علان

الخليل/ الظاهرية

12/9/2019

سجن الدامون

سته شهور وغرامة 15 ألف شيكل

أمل حمد بوزية

سلفيت/كفل حارس

14/9/2019

موقوفة

فايزة محمود زيادة

القدس

15/9/2019

موقوفة

سناء عبد مغامس أبو عواد

رام الله/ بير زيت

23/9/2019

موقوفة

فيروز رسمي أبو رعية

الخليل / ترقوميا

25/9/2019

موقوفة

شروق محمد حسن أبو مصطفى

نابلس/ مخيم بلاطة

8/10/2019

موقوفة

سهير أحمد سعيد سليمية

الخليل

30/10/2019

مستشفى تشعاري تصيدق

موقوفة

خالدة كنعان جرار

رام الله

31/10/2019

سجن الدامون

موقوفة

شروق محمد خضر

رام الله

11/11/2019

موقوفة

أفنان عادل أبو اسنينة

الخليل

8/12/2019

موقوفة

بشرى جمال محمد الطويل

البيرة

11/12/2019

موقوفة

هيئة الأسرى تحذر من تدهور الحالة الصحية للأسير أحمد زهران

رام اللهمصدر الإخبارية

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، اليوم الأثنين، من تدهور الحالة الصحية للأسير أحمد زهران المضرب عن الطعام منذ 78 يومًا على التوالي ضد اعتقاله الإداري، حيث يعاني ظروفًا صحية صعبة.

وأشار أبو بكر، إلى أن الأسير زهران، يقبع بأوضاع صعبة في مشفى “كابلان” الإسرائيلي ويتعرض لانتهاكات متواصلة على مدار الساعة كالنقل المستمر وحرمانه من التواصل مع عائلته بهدف كسر إضرابه وإرادته.

ويواصل الأسير أحمد زهران إضرابه عن الطعام ضد الاعتقال الإداري، بجانب الأسير مصعب الهندي الذي يواصل إضرابه هو الآخر منذ 73 يوماً، رغم تردي وضعه الصحي.

ورفضت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، قبل يومين، نقل الهندي إلى مشفى في الضفة الغربية المحتلة، بعد إصدار محكمة الاحتلال العليا قراراً بـ”تجميد اعتقاله الإداري”، وهو قرار اعتبر، فلسطينياً، محاولة للالتفاف على إضراب الهندي ومطلبه المشروع بتحديد موعد للإفراج عنه، ولاحقاً تراجعت محكمة الاحتلال عن قرارها بالتجميد.

وأكد أبو بكر، أن الأسير مصعب الهندي (29 عامًا) من بلدة (تل)، قد علق أمس الأحد إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر لمدة (75) يومًا، وذلك بعد التوصل لاتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري، بحيث يكون هناك أمر إداري آخر لمدة أربعة شهور بعد انتهاء مدة الأمر الإداري الحالي، ويكون الأمر الإداري الأخير أي “جوهري”، وموعد الإفراج عنه في بداية تموز 2020.

بسبب الإهمال الطبي المتعمد.. استشهاد الأسير سامي أبو دياك

جنينمصدر الإخبارية

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح اليوم الثلاثاء 26/11/2019، عن استشهاد الأسير المريض بالسرطان “سامي أبو دياك” بسبب الإهمال الطبي المتعمد المعتقل لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلية.

وقالت الهيئة، أن ابو دياك استشهد بعد أشهر طويلة من التحذير من خطورة الحالة الصحية للأسير سامي أبو دياك (36 عاما) والمحكوم بالسجن المؤبد و30 عاما، ومن أنه سيسقط شهيدا في أية لحظة بسبب جريمة الإهمال الطبي والقتل المتعمد من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وخضع أبو دياك المعتقل منذ العام 2002، لعملية جراحية في مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي في العام 2015 استئصل فيها الاحتلال اكثر من 80 سم من أمعائه، نتج عنها إصابته بمرض السرطان في الأمعاء ومن فشل كلوي وقصور في الرئة.

الأسير أبو دياك معتقل منذ تاريخ 17 تموز/ يوليو 2002، ويبلغ من العمر “36 عاماً” ومحكوم عليه بالسجن المؤبد لثلاث مرات وثلاثين عاماً، أمضى منها 17عاماً، تم تشخيص إصابته بورم سرطاني في الأمعاء في شهر أيلول/ سبتمبر 2015، ومنذ قرابة خمس سنوات.

يذكر، أنّ الشهيد أبو دياك أصيب بمرض السرطان في الأمعاء نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال، وخلال سنوات اعتقاله تعرض إلى سياسة قتل ممنهجة.

ونوّهت مؤسسة “واعد” للأسرى، إلى أنّه “بعد استشهاد الأسير سامي أبو دياك يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة لـ(222) شهيداً، 75 منهم قضوا بسبب سياسة الإهمال الطبي.

هيئة الأسرى : تدهور الحالة الصحية للأسيرة هبة اللبدي

رام اللهمصدر الإخبارية

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إن تدهورا طرأ على الحالة الصحية للأسيرة هبة اللبدي 24 عاما)، والمضربة عن الطعام منذ 23 يوما ضد اعتقالها الإداري، وتقبع بظروف عزل قاسية وصعبة بعزل “الجلمة”.

وبينت محامية الهيئة التي زارت اللبدي أمس، أن الأسيرة تعاني من ضيق وانقطاع بالنفس، واضطرابات ووخزات حادة في القلب، ودوار، وصعوبة في الكلام، ونقصان كبير في الوزن.

وأضافت، أن الأسيرة اللبدي تواصل مقاطعة عيادات السجون وأخذ أي من أنواع المدعمات أو الأملاح، ما يهدد إصاباتها بسكتة قلبية، أو خلل وظيفي في أحد أعضائها الحيوية أو الأعصاب.

وأوضحت أن الأسيرة تقبع في زنزانة ضيقة عتمة عديمة التهوية والإضاءة مليئة بالرطوبة والحشرات، وفيها 4 كاميرات مراقبة، وترفض إدارة السجن إعطاءها أية احتياجات شخصية حتى أنها ما زالت بنفس الملابس منذ أكثر من شهر.

تحذيرات من تردي وضعها الصحي

وحذرت هيئة الأسرى من تدهور الحالة الصحية للأسيرة اللبدي بشكل خطير خلال الأيام المقبلة في ظل الإجراءات التعسفية الانتقامية التي تتعرض لها من قبل سلطات الاحتلال.

وأوضح اللواء قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الاحتلال قرر رفض الالتماس وأبقى حكمها بالسجن لخمسة شهور كما هو.

وأشار أبو بكر ان جهوداً حثيثة تبذل من اكثر من جهة بهدف اطلاق سراح اللبدي واتمام سفرها إلى عمان، مبدياً مخاوفه من محاولة الاحتلال عرقلة جهود سفرها بعد الافراج عنها .

وذكر أبو بكر أن الاسيرة تعاني وضعا صحيا صعبا جراء استمرار اضرابها لأكثر من شهر على التوالي، مشيراً إلى ان علامات الاعياء والارهاق واضحة عليها.

ورفضت الاسيرة اللبدي الخروج للعيادة أو المستشفى أو حتى مقابلة الأطباء وتمتنع عن تناول أية أدوية تقدم لها، ضمن خطوات اضرابها المتصاعد.

من جهته أفاد مكتب إعلام الأسرى إن إدارة سجون الاحتلال قررت إعادة الأسيرة الأردنية “هبة أحمد اللبدي” إلى زنازين معتقل “الجلمة” بعد أن تم نقلها يوم أمس إلى مستشفى حيفا، وهي تعاني من أوضاع صحية صعبة .

ويواصل ستة أسرى في سجون الاحتلال، إضرابهم عن الطعام، رفضا لاعتقالهم الإداري، وأقدمهم الأسير أحمد غنام.

 

ستة أسرى يواصلون إضرابهم في سجون الاحتلال

ستة أسرى يواصلون إضرابهم في سجون الاحتلال

رام الله – مصدر الإخبارية

أعلن مدير الوحدة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين جواد بولس، أن محكمة عوفر العسكرية قررت تأجيل جلستها للنظر في تثبيت الاعتقال الإداري لستة أشهر جديدة بحق الأسير المضرب عن الطعام طارق قعدان، حتى تاريخ الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وبين بولس الذي ترافع عن الأسير قعدان اليوم أمام المحكمة، أن الأسير حضر الى قاعة المحكمة بوضع صحي خطير وصعب، حيث بدت عليه علامات الإرهاق الشديد ونقص الوزن وإصفرار الوجه وعدم القدرة على الوقوف والكلام.

وأضاف، أن جهودا قانونية حثيثة تبذل لإنهاء الاعتقال الإداري بحق الأسير قعدان المضرب عن الطعام منذ 77 يوما، وإبطال محاولات النيابة الإسرائيلية تثبيت الامر الإداري الجديد بحقه.

وأوضحت الهيئة، أن قوات الاحتلال اعادت اعتقال قعدان في شباط/ فبراير الماضي، وأصدرت بحقه قرار اعتقال إداري لمدة 6 شهور، وهو أسير سابق أمضى ما يقارب الـ 15 عامًا في السجون الإسرائيلية، لتعاود تجديد الاعتقال الإداري بحقه لستة أشهر جديدة، لم تثبت بعد.

والاعتقال الإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، يعتمد على ملف وأدلة سرية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها، ويمكن، حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية، تجديد أمر الاعتقال مرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال إداري لفترة أقصاها ستة شهور قابلة للتجديد.

ويواصل 6 أسرى في سجون الاحتلال بينهم أسيرة إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضًا لاعتقالهم الإداري وهم :

➖ الأسير أحمد عبد الكريم غنام (42 عام)، من دورا جنوب الخليل، يواصل الإضراب عن الطعام لليوم (95) على التوالي .

➖ الأسير إسماعيل علي (30 عاما) من قرية أبو ديس شرق القدس، يواصل الإضراب عن الطعام منذ (85) يوماً.

➖ القيادي في الجهاد الشيخ طارق قعدان (46 عاما) من بلدة عرابة جنوب جنين، يواصل إضرابه منذ (78) يومًا.

➖ الأسير مصعب توفيق الهندي (29 عاما) من قرية تل قضاء نابلس يواصل الإضراب لليوم ( 23 ) على التوالي.

➖ الأسيرة هبة أحمد عبد الباقي اللبدي (24 عاما) من الأردن، تواصل الإضراب لليوم ( 23 )على التوالي.

➖ الأسير أحمد زهران، مضرب عن الطعام لليوم التاسع عشر على التوالي.

الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال
Exit mobile version