قضية قتيل فيلا نانسي عجرم .. تطورات صادمة وأدلة جديدة

وكالاتمصدر الإخبارية – قضية قتيل فيلا نانسي عجرم

دخل ملف قضية محمد الموسى قتيل فيلا نانسي عجرم منعطفا جديدا، بعد تسريب معلومات قيل إنها مؤكدة عن ظهور أدلة جديدة لدعم فرضية القتل العمد وعدم وجود حالة دفاع عن النفس، ووجهت محامية المغدور رهاب بيطار تحذيرا مشددا أكدت فيه أنها لن تسمح باستخدام المال والنفوذ والشهرة لطمس الحقيقة.

المعلومات التي تم تسريبها عبر الفريق القانوني المتطوع لاستجلاء حقيقة مقتل محمد الموسى على يد فادي الهاشم زوج نانسي عجرم ، أكد أن الرصاصة القاتلة جاءت من خلف الراس، وأن هناك إطلاق رصاص من اتجاهين أحدهما قريب والآخر بعيد، وهو ما ينفى فرضية القتل دفاعا عن النفس ويؤكد احتمالات القتل العمد، وذلك وفق ما نقلته (سيدتي).

وأكد رامي هندي عضو فريق الدفاع أنه تم إخراج خمس رصاصات من جسد المغدور محمد موسى لم يتم الإفصاح عنها سابقاً في التقرير الأول، وتقرر تسليمها للأدلة الجنائية لفحصها.

إضافة إلى “طلقة سادسة” من الخلف في الرأس، وهو ما لم يذكره الطب الشرعي الأول، إضافة إلى اكتشاف رصاصة مفككة أي إنه كان هناك نوعان من السلاح تم استخدامهما في الجريمة، كما قال هندي أن ما جاء في التقرير الأول لن يمر دون محاسبة.

وبدأت رهاب بيطار حملة لمناشدة السفارة السورية في لبنان لمساعدتها بالإسراع بتصديق شهادة الوفاة الرسمية والخاصة بالمغدور، تمهيدا لمغادرة الجثمان المستشفى ونقله إلى بلاده، بعد موافقة قاضي التحقيق اللبناني نقولا منصور.

ونشرت تغريدة عبر حسابها الموثق على موقع تويتر قالت فيه: تم موافقة قاضي التحقيق الأول بجبل لبنان على تسليم الجثة بناء على طلبنا وبعد انتهاء الإجراءات القانونية المتعلقة بهذا الشأن بحيث انجزت اللجنة الطبية تقريرها بعد الكشف على الجثة وسلمته الى دائرة قاضي التحقيق.

ونشرت رهاب مقطعا مصورا لها من أمام قصر العدل أكدت فيه أنها لن تسمح باستخدام المال والنفوذ والشهرة لطمس الحقيقة، وإهدار حق أي ضحية عربية.

نانسي عجرم .. روايات جديدة وقضية لم تحسم بعد

وكالاتمصدر الإخبارية

لا تزال قضية مقتل الشاب الذي اتُهم باقتحام منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في 4 يناير /كانون الثاني تشغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تطفو المزيد من التفاصيل على السطح وتزداد الأسئلة حيال القضية التي لم تحسم بعد.

ومن بين التفاصيل الجديدة لقاء تلفزيوني مع زوجة القتيل ووالده، وصور متداولة عما وصف بـ”تقرير الطب الشرعي”.

فريق المشككين في الرواية التي تتحدث عن حادث سطو اهتم بتسجيل صوتي لزوجة القتيل محمد الموسى، فاطمة موسى، تقول فيه إن علاقة وثيقة ربطت زوجها الراحل بفادي الهاشم، زوج المغنية نانسي عجرم، مضيفة بأنه كان يعمل لديهم وينتظر مستحقاته المالية، على عكس ما قالته عجرم وزوجها.

بدأت فاطمة تسجيلها الصوتي بكونها “أم لطفلين يتيمين: حسن وجواد”، مضيفة إن فادي الهاشم كان قد وعدهم بـ “إقامة للعائلة ومبلغ مالي قيمته 800 دولار”، وانهت تسجيلها الصوتي متهمة عجرم وزوجها بقتل متعمد للراحل محمد الموسى.

وعلى إثر حديث عائلة الموسى تطوع عدد من المحاميين السوريين “للأخذ بحق القتيل”، وهو ما زاد انقسام المغردين حول الإجراءات القضائية بين مدافعين عن زوج نانسي عجرم، ومجموعة أخرى تطالب بمحاكمة عادلة تستعيد حق القتيل السوري الشاب محمد حسن الموسى.

وبالطبع فإن فريق المؤيدين لنانسي عجرم يشكك في حديث زوجة القتيل ويتمسك بالرواية التي تتناقلها الفنانة اللبنانية.

وكان المؤيديون قد دشنوا وسم #كلنا_حدك_نانسي، للإعراب عن مساندتهم للمغنية اللبنانية وزوجها معتبرين أن الأخير تصرف دفاعا عن أسرته في مواجهة لص كان يهدد أرواح الأسرة.

في المقابل، اعتبر آخرون إن عجرم وزوجها “يشترون القضاء بالمال والأضواء”.

عنصرية أم دفاع عن النفس؟

وأعادت قضية اقتحام منزل نانسي عجرم ومقتل الشاب السوري الحديث مجدداً عن وضع اللاجئين السوريين في لبنان وما يتعرضون له من “استغلال وعنصرية” كما يرى البعض.

إلا أن الفريق الآخر اعتبر إن مقتل الشاب السوري كان مجرد “دفاعا مشروعا عن النفس” لا علاقة لها بجنسية القتيل.

فالكاتب ياسر الزعاترة يقول إن “الجريمة التي ارتكبها زوج نانسي عجرم تفوح منها روائح العنصرية والانتقام” في حق “شاب سوري من إدلب”

أما راغب حلاوي فقد اعتبر الإشارة إلى جنسية السارق السورية في التغريدات والأخبار الصحفية لا تعد تصرفاً عنصرياً، بسبب “ذكر الجنسية السورية في الأخبار الإيجابية”.

وفي موقف مغاير اعتبر جوزيف طاووق الانشغال بجنسية السارق يصب في مصلحة “التغطية على اللصوص اللبنانين” والذين “يتغطون بغطاء سياسي”، وهو الحديث الذي جاء تحت وسم #لبنان_ينتفض.

جدل تقرير الطب الشرعي

انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي ومصادر إعلامية محلية، لم يتسن للبي بي سي التأكد من صحتها، تظهر تفاصيل تقرير الطب الشرعي لجثة القتيل. وكشفت التقارير عن إصابة القتيل بـعشرات الطلقات النارية في جميع أنحاء جسده “من الأمام والخلف” وهو ما أذكى بدروه النقاش حول الروايات عما حدث في منزل الفنانة دون التأكد من صحة الأمر.

مساندة فنية

وتضامن العديد من الفنانين العرب مع نانسي عجرم وزوجها مستنكرين ما يتعرض لها الزوجان من حملة “تشويه وافتراء”، منهم المغنية اللبنانية كارول سماحة ونادين نجيم وتامر حسني وإليسا، والإعلامي اللبناني نيشان.

أما الفنانة السورية سلاف فواخرجي فقد نشرت صورة تظهر نانسي عجرم وعائلتها، وفي المقابل القتيل محمد الموسىى وطفليه، وفي منشور طويل على صفحتها في فيسبوك أعربت عن تعاطفها مع القتيل وعائلته وطالبت القضاء اللبناني بإجراء محاكمة عادلة ومنصفة.

وأمرت القاضية اللبنانية غادة عون بتوسيع التحقيق والاستماع مرة أخرى إلى مقولات نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم.

“مستحقات ومسدس لعبة”.. رواية جديدة بشأن حادث منزل نانسي عجرم

بيروتمصدر الإخبارية

خرجت أسرة القتيل المتهم بسرقة منزل نانسي عجرم في لبنان برواية جديدة تكشف نقيض التفاصيل التي جاءت على لسان زوج المطربة.

وكان القضاء اللبناني أصدر، الأحد، قرارا بتوقيف زوج نانسي، فادي الهاشم، لقيامه بإطلاق النار، وقتل سارق، تسلل إلى منزله في قضاء كسروان.

ودخل شخص ملثم إلى فيلا النجمة اللبنانية في “نيو سهيلة كسروان”، بهدف السرقة، مدججا بمسدس تمكن بواسطته من إبعاد 3 حراس شخصيين للمنزل، قبل أن يتدخل فادي ويطلق النار عليه، مما أرداه قتيلا على الفور.

وقالت أسرة القتيل، ممثلة في شخص خاله، إن ابنها كان يعمل لدى زوج المطربة، مشيرة إلى أنه ذهب إلى الفيلا ومعه “مسدس لعبة” للمطالبة “بمستحقاته المتأخرة”.
وأضاف، في تصريحه لقناة لبنانية، أن زوج نانسي “نشر فيديو الواقعة بعد تعديله (مونتاج) وحذف بعض المشاهد التي تدينه”، على حد قوله.

وتابع أن ابن شقيقته يعمل في لبنان منذ 10 سنوات، ولا توجد له أي سوابق جنائية.

فيما قالت والدة القتيل إن زوجته أخبرتها أن ابنها ذهب لبيروت “ليحصل على مستحقات له عند أحد الأشخاص”.

في المقابل، ذكر محامي زوج نانسي أن القتيل “لم يكن يعمل لدى الأسرة، ولم تكن هناك أي معرفة سابقة به”.

أفادت وسائل إعلام لبنانية، فجر الاثنين، بأنه جرى نقل الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، إلى المستشفى نتيجة إصابته بعارض صحي بعد الحادثة التي وقعت في منزله صباح الأحد.

في التفاصيل، أفادت المعلومات بأنه وبسبب الحالة العصبية الصعبة التي سببها الحادث للهاشم، سمحت القاضية غادة عون بنقل الهاشم موقوفاً من فصيلة زوق مصبح إلى مستشفى الحياة، على أن يتخذ قاضي التحقيق نقولا منصور، الثلاثاء، قراره بتركه رهن التحقيق أو بتوقيفه، وذلك بعد إطلاعه على الملف كاملا وعلى أفلام كاميرات المراقبة.

إصابة نانسي عجرم بعد اقتحام لص للسرقة من منزلها (صور+فيديو)

وكالاتمصدر الإخبارية

تعرضت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم إلى إصابة عندما حاول لص سرقة منزلها واقتحام غرفة بناتها. لكن زوجها الدكتور فادي الهاشم تصدى له وأرداه قتيلا، فجر يوم السبت 4 يناير 2020.

مصادر مقربة من التحقيق ووسائل إعلام لبنانية أفادت بأن السارق – وهو من أصل سوري يبلغ من العمر 30 عاما – اقتحم فيلا النجمة اللبنانية نانسي عجرم، وأن “اللص تمكن من التسلل ليلاً الى داخل المنزل مسلَّحاً بمسدس تمكن بواسطته من إبعاد ثلاثة حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن شهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من ردعه رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة”.

وأضافت تلك المصادر أن السارق “تابع طريقه الى غرفة تنام فيها بنات عجرم، مهدّداً بقتل من يعترض طريقه بمسدسه يميناً ويساراً، وعندما أصرّ على التوجه الى غرفة البنات، حاول زوج عجرم ردعه عن ذلك، من دون هوادة، عندها عاجل السارق بطلقات نارية أدّت الى مقتله”.

واعتبرت مصادر التحقيق أنّ “زوج عجرم الذي هو قيد التحقيق كان في حال الدفاع المشروع عن النفس، في اعتبار أنّ السارق اقتحم منزله وهاجم افراد أسرته مسلَّحا بمسدس ليتبين بعد حصول الحادث انه مسدس خلبي”.

انتشرت صورة اللص الذي هاجم فيلا نانسي عجرم

انتشرت صورة اللص السوري محمد حسن الموسى مواليد العام 1989، والذي سقط قتيلاً على الطبيب فادي الهاشم زوج النجمة اللبنانية نانسي عجرم، إثر تبادل اطلاق نار بينهما، بعد اقتحامه منزل الاخير في مدينة جونيه اللبنانية.

وأفادت مصادر قريبة من التحقيق لصحيفة “النهار” اللبنانية أن “اللص تمكن من التسلل ليلاً الى داخل المنزل مسلَّحاً بمسدس تمكن بواسطته من إبعاد ثلاثة حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن شهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من ردعه رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة”.

وأضافت المصادر أن السارق “تابع طريقه الى غرفة تنام فيها بنات عجرم، مهدّداً بقتل من يعترض طريقه بمسدسه يميناً ويساراً، وعندما أصرّ على التوجه الى غرفة البنات، حاول زوج عجرم ردعه عن ذلك، من دون هوادة، عندها عاجل السارق بطلقات نارية أدّت الى مقتله”.

وأظهرت صورة من مكان الحادث إصابة عجرم في قدمها اليسرى خلال الحادث.

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي الصورة الأولى للنجمة اللبنانية نانسي عجرم إثر مقتل لص اقتحم منزلها على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم.

وأظهرت الصورة إصابة عجرم في قدمها اليسرى خلال المعركة التي دارت بين الهاشم واللص السوري محمد حسن الموسى مواليد العام 1989، والذي دخل فجر اليوم ملثما إلى فيلا الفنانة نانسي عجرم في نيو سهيلة كسروان بقصد السرقة، لكنه فوجىء بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجه، فحصل إطلاق نار بين الإثنين، ما أدى إلى مقتل السارق على الفور، وحضرت إلى المكان عناصر من القوى الأمنية والأدلة الجنائية والتحقيقات جارية.

وأفادت مصادر قريبة من التحقيق ان اطلاق الهاشم النار حصل بعدما اقتحم اللص غرفة بنات عجرم.

Exit mobile version