انتهاكات الاحتلال: إصابات خلال مسيرة دعم للأسرى بنابلس ونصب حاجز ببيت لحم

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت مصادر طبية عن إصابة 10 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، مساء اليوم الإثنين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية توجهت نحو حاجز حوارة جنوب نابلس، دعماً للأسرى في سجون الاحتلال.

بدوره قال مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل إن 10 مواطنين أصيبوا بالرصاص “المطاطي” في أنحاء متفرقة من الجسد، بينهم صحفي وسيدة، نقل اثنان منهم إلى المستشفى، إضافة لإصابة أكثر من عشرين آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وكانت المسيرة نظمت بدعوة من اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس، إسناداً للأسرى، وضد سياسة العقاب الجماعي بحقهم من قبل إدارة سجون الاحتلال، وحمل المشاركون فيها العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات تحيي صمود الأسرى.

اقرأ أيضاً: إصابة شاب برصاص الاحتلال بزعم تنفيذه عملية طعن بالقدس المحتلة

على صعيد ذي صلة نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، حاجزاً جنوب بيت لحم.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال نصبت حاجزاً عسكرياً على المدخل الغربي لبلدة بيت فجار جنوب بيت لحم وفتشت مركبات المواطنين ودققت في هوياتهم.

وأطلقت قوات الاحتلال النار، صباح اليوم، على الشاب محمد كمال ثوابتة (27 عاماً) من البلدة قرب مفترق “عصيون”، جنوب بيت لحم.

وتواصل قوات الاحتلال انتهاكاتها في مدن الضفة والداخل المحتل وتعتقل الشباب والكبار والنساء والأطفال، وتستهدف المسيرات السلمية وتفتش المنازل وتعيث الخراب فيها.

نحو 23 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في نابلس

نابلس- مصدر الإخبارية

أصيب 8 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 بالاختناق بالغاز، مساء اليوم السبت، خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس.

وأوضح مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل أن طواقم الإسعاف تعاملت مع 8 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة.

نابلس: بدء حملة تطعيم طلبة المرحلة الثانوية ضد كورونا

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت مديرية صحة نابلس اليوم الثلاثاء عن بدء حملة تطعيم طلبة المرحلة الثانوية في مدارس المحافظة، ضد فيروس كورونا.

بدوره قال مدير صحة نابلس رامز دويكات “إن حملة التطعيم تستهدف في اليوم الأول 4 مدارس، في إطار مواجهة انتشار الفيروس، واستمرار العملية التعليمية، وسيتم تطعيم نحو 23 ألف طالب وطالبة في مدارس المحافظة في الصفوف الثانوية”.

وكانت وزارتا التربية والتعليم والصحة أعلنتا أن المرحلة الأولى من عملية تطعيم طلبة المرحلة الثانوية تتمثل بإعطائهم الجرعة الأولى من لقاح “فايزر”، ومن المتوقع أن تحتاج لأسبوعين حتى الانتهاء من تطعيم 255 ألف طالب وطالبة في الضفة وغزة، وهم الفئة المستهدفة في هذه المرحلة.

وكانت محافظة نابلس سجلت زيادة كبيرة في الحالات النشطة بفيروس كورونا بين الطلبة والكادر التعليمي في مدارس المحافظة.

وقالت المحافظة إنه تم إغلاق عدد من الغرف الصفية لأيام عدة، كما تم تسجيل 30 حالة بين الأساتذة والمعلمات، إضافة إلى إصابة 5 من الإداريين.

وتابعت المحافظة  أن هناك ثلاث مدارس تم إغلاقها لهذا الأسبوع والتوجه نحو التعليم الإلكتروني، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بين طلبتها، وهي مدرسة حمزة بن عبد المطلب المختلطة، وبنات رفيديا، ومدرسة بنات قوصين الثانوية.

نابلس: الاحتلال يجرف أراضٍ زراعية في قصرة ويقمع مسيرة ضد الاستيطان في بيتا

نابلس – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على تجريق أراضٍ زراعية في بلدة قصرة جنوب نابلس.

بدوره قال عضو بلدية قصرة عماد جميل لوكالة الأنباء الرسمية “وفا” إن الاحتلال جرف أراضي زراعية قرب مستوطنة “مجدوليم” المقامة على أراضي المواطنين شمال البلدة، ووضع سياجا شائكا.

وبيّن جميل أن الاحتلال يمنع أصحاب الأراضي من حراثتها والوصول إليها منذ فترة طويلة، محذرا من خطورة ذلك، خاصة مع اقتراب موسم الزيتون.

كما قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنة “مجدوليم” المقامة على أراضي قصرة، تشهد أعمال توسعة.

وأضاف أنه قبل أسابيع كانت الأراضي المحيطة في المستوطنة تشهد أعمال تجريف، وجرى مؤخراً نقل السياج خارج المستوطنة في الجهتين الغربية والغربية الشمالية في منطقة القنا، وسكب باطون جاهز على التوسعة الجديدة على مساحة 20 دونماً.

في سياق متصل قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مسيرة ووقفة رافضة للطريق الاستيطاني الجديد في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين بالفعالية التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في بلدة بيتا، دون أن يبلغ عن إصابات.

اقرأ أيضاً: اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال جنوبي طوباس

نابلس تسجل 484 إصابة بكورونا في مدارس المحافظة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

سجلت محافظة نابلس صباح اليوم الثلاثاء 484 حالة نشطة بفيروس كورونا بين الطلبة والكادر التعليمي في مدارس المحافظة.

وقالت المحافظة في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن هناك 449 إصابة بين الطلبة في المحافظة، وتم إغلاق عدد من الغرف الصفية لأيام عدة، كما تم تسجيل 30 حالة بين الأساتذة والمعلمات، إضافة إلى إصابة 5 من الإداريين.

وتابعت المحافظة في بيانها إن هناك ثلاث مدارس تم إغلاقها لهذا الأسبوع والتوجه نحو التعليم الإلكتروني، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بين طلبتها، وهي مدرسة حمزة بن عبد المطلب المختلطة، وبنات رفيديا، ومدرسة بنات قوصين الثانوية.

شهيد برصاص الاحتلال في نابلس ورئيس الوزراء يدين الجريمة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت مصادر طبية فجر اليوم الثلاثاء، استشهاد فتى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها مخيم بلاطة شرق نابلس.

بدوره أكد مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر بنابلس، أحمد جبريل، استشهاد الفتى عماد حشاش (16 عاماً) في مخيم بلاطة عقب اقتحامه من قبل قوات الاحتلال.

وأدان رئيس الوزراء محمد اشتية، الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم بلاطة شرق نابلس، وأدت إلى استشهاد الفتى عماد حشاش.

وطالب اشتية في تصريح له، اليوم الثلاثاء، العالم بإدانة هذه الجريمة ومحاسبة الاحتلال على جرائمه المتواصلة بحق أبناء شعبنا.

وكان الفتى حشاش (16 عاماً) قد استشهد برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها مخيم بلاطة، كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب سعد الكعبي من المخيم.

اقرأ أيضاً: بينهم فتاة وأسرى محررين.. حملة اعتقالات شرسة تنفذها قوات الاحتلال بالضفة

إصابة شابان برصاص الاحتلال خلال مواجهات ببلدة بيتا

نابلس- مصدر الإخبارية

أفادت مصادر طبية، اليوم الخميس، بإصابة شابان بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على جبل صبيح التابع لأراضي ببلدة بيتا جنوب نابلس.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، إن شابين أصيبا برصاص الاحتلال المعدني المغلف بالمطاط في مواجهات جبل صبيح، أحدهما بالرجل وآخر باليد، وجرى نقلهما لتلقي العلاج.

نابلس: 190 إصابة بكورونا والصحة تدعو المواطنين للإسراع بتلقي اللقاح

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلن وزارة الصحة عن تسجيل قفزة جديدة في عدد المصابين بفيروس كورونا في نابلس خلال 24 ساعة الماضية .

بدوره قال الدكتور رامز دويكات مدير صحة نابلس إن المحافظة سجلت 190 إصابة جديدة بفيروس كورونا، مؤكداً أن أكثر من 70% من الاصابات تتركز في المدينة وباقي الاصابات موزعة على باقي المحافظة.

ونظراً لخطورة الأمر دعا دويكات المواطنين إلى الإسراع بأخذ اللقاحات واتباع وسائل الصحة والسلامة العامة.

اقرأ أيضاً: الصين تتبرع بمليون جرعة لقاح كورونا لفلسطين

قوات الاحتلال تعتقل 3 مواطنين من مدينة نابلس

نابلس- مصدر الإخبارية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، ثلاثة مواطنين من نابلس.

وقال مصادر محلية في تصريحات صحفية إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيتا جنوب نابلس، وداهمت عددا من المنازل واعتقلت المواطنين: محمد فتحي عايد حمايل، ومحمد عوض داوود.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال داهمت أيضاَ مخيم عسكر الجديد واعتقلت المواطن سلوم جودة.

يشار إلى أن بلدة بيتا تشهد مواجهات بشكل يومي منذ شهر أيار/ مايو المنصرم، ضمن فعاليات احتجاجية ضد إقامة بؤرة “إفياتار” الاستيطانية على قمة جبل صبيح، وارتقى سبعة مواطنين خلال هذه المواجهات كان آخرهم الشهيد عماد علي محمد دويكات (38 عاما)، وأصيب واعتقل المئات.

الهلال الأحمر يتسلم جثمان الشهيد الشرفا من الاحتلال

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

صرح الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمه تسلمت ،اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيد شادي عمر الشرفا، من سلطات الاحتلال بالقرب من حاجز حوارة العسكري، جنوب نابلس.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل في تصريحات لوكالة الأنباء الرسمية إن الطواقم نقلت جثمان الشهيد إلى مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس.

فيما من المقرر أن يشيع جثمان الشهيد الشرفا إلى مثواه الأخير في بلدة بيتا ظهر اليوم.

وكانت الهيئة العامة الفلسطينية للشؤون المدنية، قالت أمس الاثنين إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قررت تسليم جثمان الشهيد شادي عمر سليم الشرفا (41 عاماً) من بلدة بيتا بنابلس، اليوم.

وقالت الهيئة في تصريحات لها: “يوم غد الثلاثاء سيتم استلام جثمان الشهيد شادي عمر سليم، 41 عاماً”.

وكان الشهيد الشرفا استشهد نتيجة إطلاق جيش الاحتلال النار عليه قرب بلدة بيتا جنوب نابلس يوم 27 تموز/ يوليو الماضي، ثم احتجز جثمانه.

وخلال الأيام الماضية نظم أهالي بيتا عدة فعاليات للمطالبة بتسليم جثمان الشهيد الشرفا،  كان آخرها فعاليات إرباك ليلي على مفرق البلدة الرئيسي الليلة الماضية.

وتحتجز سلطات الاحتلال في ثلاجاتها جثامين 81 فلسطينياً استشهدوا منذ عام 2015 وحتى يوليو الماضي، إلى جانب 254 شهيداً وشهيدة، يحتجزهم الاحتلال فيما يسمى بـ “مقابر الأرقام” منذ ستينيات القرن الماضي حتى الآن، وفق معطيات الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء.