أبو جياب لمصدر: 540 مليون دولار قيمة التبادل التجاري بين غزة ومصر سنوياً

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

قدر الخبير الاقتصادي محمد أبو جياب، اليوم الخميس، قيمة ما يستورده الفلسطينيون في قطاع غزة من جهورية مصر العربية “التبادل التجاري في الاستيراد” بأكثر من540 مليون دولار أمريكي سنوياً.

وقال أبو جياب في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن غزة تستورد من مصر بحوالي 45 مليون دولار أمريكي شهرياً.

وأضاف أبو جياب أن الجانب المصري يلبي 25% من حاجة أسواق قطاع غزة من الإسمنت و80% من الغاز وأكثر من 85% من السجائر والمعسل.

وأشار أبوجياب أن الاعتماد على الدولار في الاستيراد من مصر وعدم صرف المنحة القطرية بالعملة الأمريكية ورفض البنوك الفلسطينية توفير الدولار بالصرافات ساهم بنقص شديد بالمتوفر من السيولة النقدية من عملة الدولار بالسوق المحلية وبجيوب المواطنين.

وأكد أبو جياب على أهمية إسراع الجهات المانحة بتنفيذ مناقصات مشاريع الإعمار وأن تشهد التجارة على معبر رفح حركة عكسية صادرات وواردات بدلاً من الاقتصار على الاستيراد لتوفير المزيد من السيولة النقدية والتخفيف من حدة سوء الأوضاع الاقتصادية بقطاع غزة.

ودعا أبو جياب لضرورة تنظيم السياسات المالية المتبعة في قطاع غزة لاسيما في القطاع المصرفي مطالباً سلطة النقد بممارسة دورها الرقابي على البنوك المحلية بما يساهم بمعالجة المشاكل المالية والحيلولة دون حدوثها.

ويعتمد قطاع غزة تأمين 83% من احتياجاته من الجانب الإسرائيلي عبر معبر كرم أبو سالم، فيما يلبي 17% الأخرى من خلال الاستيراد من جهورية مصر العربية.

خاص مصدر: الاحتلال يمنح مصر وقطر ضوءً أخضر للشروع بإعادة إعمار غزة

صلاح أبو حنيدق –مصدر الإخبارية:

كشفت مصادر مطلعة اليوم الأربعاء عن منح الاحتلال الإسرائيلي ضوءً أخضر للجانبين المصري والقطري للشروع بعمليات إعادة إعمار غزة.

وقالت المصادر في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن عمليات الإعمار ستشهد تقدماً ملوساً الشهر المقبل عقب تذليل كافة العقبات الخاصة بعمليات دخول مواد البناء وأموال الإعمار التي تندرج تحت المنحتين القطرية والمصرية بقيمة مليار دولار أمريكي.

وأضافت المصادر، أن القطريين حصلوا على موافقة لتحويل الأموال الخاص بالإعمار من خلال فروع بنك الإسكان وحسابات اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة.

وأشارت المصادر، إلى أن الجانب المصري نجح بفصل ملف الجنود الأسرى الإسرائيليين بقطاع غزة عن ملف الإعمار، مرجحةً البدء بتنفيذ المنحة المصرية الشهر المقبل بعد عقد لقاء يجري التجهيز له بين الجانبين المصري والفلسطيني لبحث المخططات وأليات التنفيذ وطرح العطاءات والمناقصات.

ولفتت المصادر إلى أن المشاريع المصرية التي ستنفذ بقطاع غزة ستشرف عليها طواقم هندسية مصرية لجانب أخرين من الجانب الفلسطيني والتنفيذ سيكون بأيادي عاملة فلسطينية لغالبية المشاريع، فيما ستتولى شركات مصرية تنفيذ بعض المشاريع المتعلقة بالمدن الكبرى والكباري التي ستقام في منطقتي السرايا والشجاعية.

وأكدت المصادر على أن الجانب القطري سيقوم باستيراد مواد البناء والمواد الخام اللازمة للإعمار من الطرف الإسرائيلي فيما ستنفذ غالبية المشاريع المصرية من خلال الاعتماد على الإسمنت والحديد المصري.

وشددت المصادر، إلى أن هناك جهود تقاد حالياً لإنهاء مسألة الخلاف بين غزة ورام الله حول الجهة التي ستتولى عمليات إعادة الإعمار عبر تنفيذ المشاريع من المانح للمستفيدين مباشرة.

غزة على رأسها.. أبرز الملفات التي يناقشها لقاء السيسي وبينيت

وكالات – مصدر الإخبارية

في وقت من المقرر أن يلتقي فيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، برئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالى بينيت، في مدينة شرم الشيخ، اليوم الاثنين، كشفت مصادر مطلعة عن أهم الملفات التي سيناقشها اللقاء.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن اللقاء المرتقب يبحث سبل وجهود إعادة إحياء عملية السلام، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وعدد من الموضوعات الثنائية بين الجانبين في مختلف المجالات.

كما كشف دبلوماسيون ومراقبون، أن لقاء السيسي وبينيت سيركز بالأساس على جملة من الملفات، على رأسها دفع جميع الأطراف لاستئناف مباحثات السلام، وتثبيت التهدئة في قطاع غزة، إلى جانب بدء إعادة إعمار القطاع، وعدد من ملفات التعاون الثنائية من بينها التعاون في مجال الغاز.

وقال مساعد وزير الخارجية المصري السابق، حسين هريدي إن زيارة بينيت إلى القاهرة “تأتي في إطار تحركات مصرية واسعة للتعامل مع الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية، وبحث سبل استئناف مباحثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وتابع هريدي أن هذه الزيارة تأتي أيضاً “بعد القمة المصرية الأردنية الفلسطينية من جانب، وزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي للولايات المتحدة منذ أسبوعين ولقائه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، والاتفاق على تحسين الظروف الاقتصادية والمعيشية للشعب الفلسطيني، واستكشاف سبل استئناف محادثات السلام”، بحسب ما ذكر موقع سكاي نيوز عربية.

وأشارت تقارير في وقت سابق، اليوم، أن طائرة تابعة لشركة “إل عال” الإسرائيلية اقلعت من مطار بن غوريون قرب “تل أبيب” وتوجهت إلى شرم الشيخ، وفي موازاة ذلك أقلعت طائرة تابعة للحكومة البحرينية من المنامة، وتوقفت في دبي، ثم توجهت إلى شرم الشيخ، من دون تفاصيل أخرى.

من نصّاب لصاحب أشهر مركز علاج طبيعي بمصر.. من هو سمكري البني الآدمين؟

وكالات – مصدر الإخبارية

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بأنباء قبض السلطات المصرية على صاحب أحد أشهر مراكز العلاج الطبيعي في مصر، والمعروف بلقب “سمكري البني آدمين”، فمن هو؟

بدأت القصة بعد إصدار النقابة العامة للعلاج الطبيعي في مصر تحذيراً من صاحب المركز بسبب “انتحاله صفة أخصائي علاج طبيعي”، وفق ما ذكرته وسائل إعلام مصرية.

وألقت السلطات المصرية القبض على الشخص المعني وأغلقت مركزه الخاص بعد تحذيرات النقابة، موضحة في بيان لها إنه “قام بتزوير شهادة التخرج الخاصة به واستبدل مهنته في البطاقة من خريج كلية التربية الرياضية إلى مختص في العلاج الطبيعي”.

كما قررت النيابة العامة حبسه 15 يوماً على ذمة التحقيق لـ”ممارسته نشاطاً طبياً دون مؤهل أو ترخيص”.

بدورها قالت النقابة العامة لأطباء العلاج الطبيعي في بيان لها إنه “في إطار الجهود المكثفة للنقابة العامة العلاج الطبيعي من جمع للمعلومات ورصد العناصر منتحلي صفة أخصائي العلاج الطبيعي وفتح مراكز غير مرخصة، والتعدي على حرمة المرضى، وبمجهودات النقابة الفرعية بالإسكندرية، ومع أجهزة الدولة من إدارة العلاج الحر بالإسكندرية ومباحث الأموال العامة وإدارة التفتيش الصيدلي وبمشاركة إدارة مكافحة المخدرات وجهاز حماية المستهلك، استطاعت الجهات المعنية من رصد وغلق والقبض على المدعوة (م. ف. حمدان) أخصائية عناية بالبشرة ، بتهمة امتهان مهنة مخالفة عن البطاقة الشخصية وانتحال صفة إخصائي العلاج الطبيعي ذلك للتيسير في فتح مراكز علاج طبيعي غير مرخصة وغير مؤهلة”.

وأضاف بيان النقابة: “من هذا المنطلق النقابة العامة جميع المواطنين من التعامل مع المدعوة (م. ف. حمدان) حفاظاً على صحتهم”.

وتبعاً لذلك أكدت النقابة، إغلاق مركز وهمي جديد لمنتحلة صفة إخصائية العلاج الطبيعي بالإسكندرية، وذلك بعد إغلاق مركزين على شاكلة مركز “سمكري البني آدمين”، أحدهما في الإسكندرية والثاني في مدينة نصر.

اللافت في الأمر أن معظم جمهور سمكري البني آدمين هم من مشاهير الفنانين وعلى رأسهم أمير كرارة والفنانة ساندي ومنة فضالي وماجد المصري وأحمد فهمي والكثير غيرهم، حيث استغل منصات التواصل الاجتماعي في الترويج لنفسه.

وكان عدد من هؤلاء الفنانين نشروا فيديوهات أثناء جلسات العلاج التي قدمها لهم الشاب المزعوم.

والد الشاب المذكور دافع في مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب عن ابنه بالقول إنه حاصل على ثلاث شهادات جامعية أحدها في مجال العلاج الطبيعي من أمريكا، وهو الأمر الذي تنفيه النقابة وتحقق به الشرطة المصرية، مؤكدة أنه لا يحمل رخصة لمزاولة هذا العمل أو فتح مركز للعلاج الطبيعي.

سرحان لمصدر: بدء إعمار غزة تدريجياً ونحتاج 3 مليارات دولار للإعمار والإنعاش

صلاح أبو حنيدق –خاص مصدر الإخبارية:

كشف رئيس اللجنة الحكومية لإعمار غزة ناجي سرحان، اليوم الثلاثاء، أن قطاع غزة يحتاج لثلاثة مليارات دولار لإعمار ما دمرته الحروب الإسرائيلية والانعاش الاقتصادي ومعالجة النتائج السلبية للحصار المتواصل منذ 15 عاماً.

وقال سرحان في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن عمليات الإعمار ستبدأ بشكل تدريجي خلال الفترة القادمة مع بدء دخول مواد البناء عبر المعابر وإخراج الحديد من نظام GRM الأسبوع المقبل.

وأضاف سرحان، أن بدخول مواد البناء دون أي قيود تكون العوائق قد أزيلت أمام المانحين للمباشرة بتحويل الأموال والشروع بتنفيذ المشاريع على أرض الواقع، وقد وصلت رسائل إيجابية من جميع الأطراف المانحة بذلك.

وأشار سرحان، إلى أن مدى التقدم بعمليات الإعمار سيكون مرتبطاً خلال الفترة القادمة بمدى الهدوء الذي ستشهده الحدود.

وأكد الدولتان الوحيدتان اللتان تعهدتا للإعمار بشكل رسمي هما مصر وقطر بمجموع مليار دولار بواقع 500 مليون لكل دولة وفق ما هو معروف، مشدداً أن هناك عدد من الدول الأخرى ستكون مساهمة بشكل أساسي بالإعمار كالكويت.

ولفت إلى أن الجانب المصري تعهد ببناء الوحدات والأبراج السكنية والكباري، فيما سيتولى القطرين الشقق المتفرقة كأولوية والأبراج التجارية بدرجة ثانية.

ووصلت خسائر العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة إلى 479 مليون دولار تشمل الوحدات السكنية والبنى التحتية والمرافق التعليمية والاقتصادية والخدماتية والصحية.

وأعلن السفير القطري محمد العمادي أمس الاثنين أن قطر ستبدأ بمشاريع الاعمار خلال الأيام القليلة القادمة بالتزامن مع اتفاق لفتح كامل معابر غزة.

اجتماع رباعي في عمّان لحل أزمة الغاز والكهرباء في لبنان

وكالات – مصدر الإخبارية

ذكرت تقارير إعلامية لبنانية أن اجتماعاً رباعياً يعقد الأسبوع المقبل بمشاركة سوريا ولبنان ومصر في عمّان لبحث أزمة الطاقة في لبنان والخطوات اللازمة لتفعيل الاتفاقيات بين هذه الدول بتمرير الغاز والكهرباء من مصر والأردن إلى لبنان عبر سوريا.

من جانبه قال وزير الطاقة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، ريمون غجر، في تصريح صحفي: “سيتم عقد اجتماع رباعي، لبناني سوري أردني مصري، الاسبوع المقبل، في الأردن للتعرف على الخطوات اللازمة لتفعيل الاتفاقيات بين الدول الأربع، ونرى المواضيع الفنية والتقنية والمالية، ونضع برنامج عمل وجدول زمني، ونفعل فريق عمل تقني فني للكشف على كل المواقع في لبنان وسوريا ومصر والأردن، ويتم التأكد من سلامة استثماراتها، حتى يتم تشغيلها بشكل آمن، وهذا يمكن أن يبدأ بين لبنان وسوريا، لأنهما مترابطان فوراً، وبين سوريا والاردن ومصر”.

وحول التفاصيل التقنية لاتفاقية الربط الكهربائي، أوضح غجر: “حتى نستطيع أن نستجر الكهرباء يجب أن تمر الكهرباء بشبكة 400 كيلو فولت من الأردن عبر سوريا إلى لبنان”، مشيراً إلى “وجود أضرار وبحاجة للمسح للتأكد من حجمها”.

وتابع غجر حول موضوع الغاز: “في لبنان أربعة معامل حالياً، هي دير عمار وصور وبعلبك والزهراني، مجهزة أصلاً للعمل على الغاز هناك، ومنها معمل عمل على الغاز عام 2009 هو معمل دير عمار، ووصل هذا الغاز من مصر عبر الأردن وسوريا، وعمل لستة أشهر وبعدها انقطع بسبب عدم توافر الغاز، وهذا المعمل جاهز اليوم”.

وبيّن أنه لتشغيله يجب الكشف عليه من قبل شركة متخصصة، وأكد أن معمل دير عمار هو الوحيد المجرب والمجهز.

وكانت دمشق قد وافقت أمس السبت على طلب الجانب اللبناني السماح بتمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية إلى لبنان.

وتعاني لبنان منذ فترة من أزمة في المحروقات حيث هناك شح في الوقود والكهرباء مما أثر على المستشفيات وهدد حياة عدد كبير من المرضى.

مصادر بالفصائل: دخلنا مرحلة عض الأصابع وأبلغنا الوسطاء بنفاذ صبرنا

صلاح أبو حنيدق – مصدر الإخبارية:

كشفت مصادر في الفصائل الفلسطينية، مساء السبت، أن المقاومة دخلت مرحلة “عض الأصابع” مع الاحتلال الإسرائيلي فيما يتعلق برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة وإعادة الإعمار.

وقالت المصادر في تصريح خاص بشبكة مصدر الإخبارية، إن رسالة الفصائل اليوم كانت عبارة عن بالونات فارغة من المواد المتفجرة والحارقة وهي عبارة عن رسالة أولى سيتبعها خطوات أخرى قد تتطور لأساليب جديدة حال لم يستجيب الاحتلال لمطالب المقاومة.

وأضافت المصادر، أن الأمور لا زالت شائكة والوسيطان المصري والقطري طلبوا من الفصائل وقت وفرصة إضافية للوصول لاتفاق حول المواضيع المطروحة، لكن الفصائل ردت عليهم بأن صبرها بدأ بالنفاذ.

وأشارت المصادر إلى أن الوسطاء لم يستطيعوا الوصول لصيغة أي اتفاق نتيجة التعنت الإسرائيلي، رغم تقديمهم وعود مسبقة بإحداث اختراق بملف التهدئة وهو مالم يستطيعوا للأن إنجازه.

وأكدت المصادر، أن الفصائل أبلغت رفضها التام للتلاعب بالملفات الإنسانية الخاصة بقطاع غزة، لاسيما ملف الإعمار وفتح كامل المعابر ووصول المنحة القطرية لكافة المستفيدين دون أي تميز.

وتسود جبهة غزة حالة من التوتر عقب رفض الاحتلال الإسرائيلي الاستجابة لمطالب المقاومة الفلسطينية برفع كامل الحصار عن قطاع غزة ودخول أموال الإعمار والمنحة القطرية دون أي عوائق، مما استدعى عودة الفصائل للتصعيد على الحدود من خلال عودة فعاليات الاحتجاج والارباك الليلي.

وكان السفير القطري الليلة قد غادر قطاع غزة إلى إسرائيل بعد تقديم قيادة المقاومة اعتراضاً على تلاعب الاحتلال الإسرائيلي بأسماء المستفيدين من المنحة القطرية وإجراء تغيرات في أسماء مستحقيها دون توضيح أهليتهم لنيلها، وعاد الليلة ليقدم رد الاحتلال على مطالب الفصائل فيما يتعلق بالمنحة. 

مصادر تكشف: أسبوع حاسم ينتظر غزة حول إلغاء الحصار الإسرائيلي

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

كشف مصادر مطلعة، مساء الجمعة، أن الأسبوع القادم سيكون حاسماً بخصوص إلغاء الحصار الإسرائيلي ورفع الاحتلال لكامل القيود عن معابر قطاع غزة والسماح بدخول وخروج جميع أنواع البضائع والمواد الخام وإلغاء قائمة الممنوعات ونظام GRM بشكل نهائي.

وقالت المصادر لشبكة مصدر الإخبارية، إن طبيعة عمل معابر غزة يومي الأحد والاثنين على أبعد تقدير ستحدد نوايا الاحتلال حول رفع وإلغاء كامل للحصار عن غزة وإعطاء إشارة قوية لإطلاق عمليات إعادة الإعمار.

وأضافت المصادر، أن الاحتلال وعد الوسطاء بإحداث نقلة نوعية في عمل معابر غزة بما يهيئ لبدء الإعمار، لافتةً إلى أن الطرف الفلسطيني أكد أن التسهيلات الأخيرة لا تشكل انفراجه حقيقية كون كل ما أعلن عنها الاحتلال ينحصر بإعادة الوضع القائم لما قبل العدوان.

وأشارت المصادر، إلى أن الجانبين المصري والقطري أكدا جاهزيتهم للوفاء بالتزاماتهم تجاه إعمار القطاع، لافتةً إلى أن الوسيط المصري يفرض معادلات تهدئة تدريجية تتعلق أولاً بإلغاء الحصار وبدء عمليات إعادة الإعمار.

ولفتت المصادر، إلى أن الجانب الإسرائيلي أبلغ بإنهاء العمل بنظام GRM بدءاً من يوم الأحد القادم، لاسيما على صعيد عمليات إدخال حديد البناء.

وأكدت المصادر، أن هناك عدة أطراف دولية وأممية تضغط حالياً لرفع الحصار عن غزة منها الولايات المتحدة من خلال الجانب المصري وقطر والأمم المتحدة وممثلين عن الرباعية الدولية والاتحاد الأوروبي.

وتقود جمهورية مصر العربية جهود حثيثة لتثبيت التهدئة بين الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة منذ العاشر من أيار الماضي عقب بدء العدوان على غزة وتشديد القيود على المعابر وتعطيل عملية إعادة الإعمار.

انتشال جثامين 3 مواطنين من نفق جنوب قطاع غزة

غزة – مصدر الإخبارية

قالت مصادر محلية اليوم الجمعة إنه تم انتشال جثامين ثلاثة مواطنين من داخل نفق أسفل الحدود الفلسطينية المصرية جنوب قطاع غزة.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية وفا فإن مسعفين ومواطنين قاموا بانتشال جثامين ثلاثة مواطنين لقوا مصرعهم داخل نفق كانوا يعملون بداخله أسفل الشريط الحدودي في رفح جنوب قطاع غزة.

وتابعت الوكالة أنه تم نقل الجثامين إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح جنوب القطاع.

بدوره صرح الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة إياد البزم إن فرق الإنقاذ انتشلت عصر اليوم الجمعة جثامين ثلاثة مواطنين من باطن الأرض في المنطقة الحدودية لرفح بعد ما فُقدت آثارهم مساء أمس الخميس، حيث تم نقلهم للمستشفى.

وأوضح البزم أن الأجهزة المختصة تستكمل إجراءاتها في متابعة الحادث.

قمة القاهرة الثلاثية: بينيت ينفي مشاركته ولقاء عباس.. وأهم القضايا على طاولتها

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

نفى مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الأربعاء الأنباء التي نحدثت عن مشاركته في القمة الثلاثية التي تستضيفها العاصمة المصرية القاهرة، وكذلك لقائه برئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، على هامش أعمال القمة التي من المفروض أن تعقد الخميس.

فيما أصدر مكتب بينيت بياناً نفى ما ورد في تقرير في صحيفة عربية، حول نية رئيس الحكومة الإسرائيلية حضور القمة التي ستعقد في القاهرة، غداً الخميس، التي يستضيفها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويحضرها رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، والملك الأردني عبد الله الثاني.

وقال البيان “لم تكن هناك أي نية للمشاركة في القمة المشار إليها أو عقد لقاء بين بينيت وعباس وليس من المتوقع عقد لقاء من هذا القبيل مستقبلاً”، وتابع أن بينيت تلقى دعوة من الرئيس السيسي وسيلتقي به قريباً، دون الإفصاح عن المزيد من التفاصيل وموعد وتفاصيل الزيارة التي سيقوم بها بينيت لمصر.

وكانت صحيفة الشرق الأوسط نقلت عن مصدر مصري صباح اليوم الأربعاء قوله إن بينيت كان من المقرر أن يحضر قمة رباعية في شرم الشيخ مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك الأردن عبد الله الثاني، غير أن الفكرة تم تغييرها لصالح قمة ثلاثية عربية بالأساس، لبناء موقف موحد قبل الدخول بمسار المباحثات مع واشنطن بشأن التفاوض.

في نفس الوقت يصل رئيس السلطة، محمود عباس، اليوم، إلى القاهرة، بحسب ما أعلن سفير السلطة الفلسطينية لدى مصر، مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح.

ومن المقرر عقد قمة ثلاثية فلسطينية مصرية أردنية، الخميس، في القاهرة، لحث الإدارة الأميركية على الوفاء بوعودها بالحفاظ على حل الدولتين، من خلال خطوات عملية تضع حدا للسياسة الاستيطانية العنصرية التي تتواصل في جميع الأراضي الفلسطينية، خاصة في محافظة القدس، والعمل على فتح مسار سياسي يفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحق العودة للاجئين.