مصر تخفض الرسوم المفروضة على البضائع الواردة لقطاع غزة إلى 25%

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

كشفت مصادر مطلعة، اليوم السبت، عن موافقة الجانب المصري على تخفيض الرسوم المفروضة على البضائع الواردة إلى قطاع غزة عبر معبر رفح للنصف وتوحيدها على أصناف كبيرة من البضائع.

وقالت المصادر لشبكة مصدر الإخبارية، إن الجانب المصري وافق على تخفيض الرسوم المفروضة على البضائع الواردة عبر معبر رفح من 50% إلى 25%.

وأضافت المصادر أن هذه الموافقة تأتي استجابة للمباحثات التي جرت مع الوفد الاقتصادي الذي زار القاهرة مؤخراً، وطالب فيها بخفض قيمة الرسوم المفروضة على النقل والتأمين للبضائع الواردة لغزة.

وأشارت المصادر إلى أن الموافقة تتضمن أيضاً توحيد أسعار النقل لكافة البضائع الواردة عبر معبر رفح لغزة، وإنهاء وضع الأسعار وفقاً للصنف والنوع بما يجعلها موازنة لأسعار النقل على معبر العوجا.

وأكدت المصادر أن الجانب المصري سيسمح بإدخال كافة أصناف الحديد لغزة غداً الأحد بالإضافة لعدد من المواد الخام اللازمة للصناعات الفلسطينية.

وكان الأمين سر اتحاد الصناعات الإنشائية في قطاع غزة محمد العصار قد طالب بفتح أفاق التبادل التجاري مع قطاع غزة بشكل كامل وزيادة عدد الشركات المصرية العاملة على معبر رفح وعدم اقتصاره على شركة واحدة لتوريد السلع والبضائع للقطاع.

وطالب العصار الجانب المصري بضرورة السماح بحرية التبادل التجاري مع غزة بالاتجاهين، والسماح بتداول وتحويل الأموال الخاصة بالعمليات التجارية عبر البنوك الرسمية في مصر وقطاع غزة.

وتصل الرسوم التي تفرضها شركة أبناء سيناء التي يديرها رجل الأعمال المصري إبراهيم العرجاني التي تتولى ملف توريد البضائع إلى قطاع غزة إلى 60% وتجبيها كرسوم نقل وتأمين.

الحية يكشف عن جملة تسهيلات ستقدمها مصر لأهالي قطاع غزة

غزة – مصدر الإخبارية

صرح عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، اليوم الجمعة أن لقاءات القاهرة تطرقت لعدة ملفات، أبرزها كيفية تطوير العلاقة مع مصر، وملف الحصار والإعمار، وملف الأسرى، إلى جانب انتهاكات الاحتلال.

وقال الحية في تصريحات له: “وجدنا خلال لقاءات القاهرة حالة من التقارب بيننا وبين الأشقاء المصريين في ظل ما يجري في المنطقة بين الدول من علاقات متطورة تسعى لإذابة الخلافات بين تلك الدول”.

وأكد الحية أن مصر ستبدأ قريباً في تنفيذ مخططات الإعمار والمشاريع داخل قطاع غزة، مضيفاً: “تحدثنا في ظروف غزة، ووجدنا تفهماً كبيراً من الإخوة في مصر، ووعدوا بشكل كبير في عدة قضايا، أولها الاستعداد في مساهمة فاعلة في إعادة الإعمار”.

وتابع: “طالبنا الأشقاء في مصر تسهيل العمل على معبر رفح وحركة المسافرين الفلسطينيين وحل كل المشكلات التي تعترضهم، ونأمل أن يتم زيادة عدد المسافرين وتسهيل حركتهم، وسمعنا وعداً إيجابياً فيماً يتعلق بمشكلة الممنوعين من السفر”.

ولفت الحية إلى أنه تم مناقشة التبادل التجاري بين غزة ومصر، وقد بدأت هذه الحركة التجارية على الأرض، مردفاً: “الإخوة المصريون تحدثوا عن مشاريع سيباشرون القيام بها في غزة ما بين بناء مدن و طرق، وأطلعنا على بعض المخططات التي نأمل تنفيذها سريعاً”.

وفي حديثه حول التهدئة مع الاحتلال قال الحية: “معركة سيف القدس كانت من أجل القدس والأقصى، وأي معركة أخرى ستكون من أجل الوطن، والتهدئة مع الاحتلال لها متطلبات على طريق المواجهة والمقاومة الشاملة معه.

في سياق آخر قال الحية إن السلطة غدت سلطة تنسيق أمني، ومحاربة للحريات وقتل الناس على الرأي، مضيفاً: “السلطة تقول إنها لا تستطيع دفع الرواتب، لكن في حماية الاحتلال رقم واحد، وهي متورطة في جزء من حصار غزة”.

وأكد أن مشروع منظمة التحرير وفريق عباس لم يعد موجودا، وليس له أي أفق سياسي، وأن السلطة في أسوأ أحوالها والضرر يعود على القضية الفلسطينية.

واستأنف: “لسنا محتاجين لانتخابات بلدية على أهميتها تبدأ من بعض المجالس المحلية التي يقدر بعض أفرادها بالعشرات، هناك قضايا وطنية كبرى لا يمكن أن يحملها إلا الكل الوطني، كقضيتي اللاجئين والقدس، ولذا مطلوب رؤية وطنية واضحة للذهاب تجاهها دون مواربة، نقول لإخواننا في فتح تعالوا لإعادة الاعتبار لمؤسساتنا الوطنية لتمثل شعبنا وقضيتنا”.

ووجه الحية رسالة للأسرى وخاصة أبطال عملية نفق الحرية جسدوا الروح المتوقدة في الأسير الفلسطيني، وقال: “نقول للأسرى المضربين عن الطعام نحن معكم ونقف إلى جانبكم بكل قوة، ونحذر الاحتلال من سلوكه الإجرامي بحق أسرانا، خاصة المضربين عن الطعام”.

وأضاف: “لن يرى الجنود الصهاينة النور إلا بعدما يدفع العدو الثمن المطلوب، ونحن جاهزون لإبرام صفقة تبادل مع دفع الاستحقاق، ونتمنى ألا يكثر الحديث في صفقة التبادل مطولاً لأن العدو الصهيوني يريد أن يلوكها في الإعلام، ولكن على أرض الواقع لا يفعل شيئا.

وأكد الحية أن وقف إطلاق النار الأخير له متطلبات، وعلى الاحتلال أن يكون جاهزاً لدفع الثمن، وإلا فلا يمكن أن يكون وقف إطلاق النار بالمجان.

الوفد الاقتصادي لمصدر: مصر وعدت برفع منع السفر عن التجار ورجال الأعمال

صلاح أبو حنيدق –مصدر الإخبارية:

قال الناطق الرسمي باسم الوفد الاقتصادي بالقاهرة، أسامة كحيل، اليوم السبت، إنهم طالبوا الجانب المصري برفع حظر السفر عن جميع رجال الأعمال والتجار الذين لهم مصالح ونشاطات اقتصادية بالخارج.

وأوضح كحيل في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، أن المسئولين المصريين قدموا وعوداً إيجابية لحل هذا الملف وفقاً لعدد من المعايير التي هي بحاجة للتوافق عليها.

ومن المقرر أن يشهد غداً الأحد إدخال أولى شحنات الحديد الصناعي والبناء عبر معبر رفح.

وكان رئيس الوفد الاقتصادي بالقاهرة وليد الحصري، قد أعلن عن موافقة الجانب المصري على تقديم تسهيلات اقتصادية وتجارية جديدة لقطاع غزة.

وقال الحصري في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن التسهيلات المصرية تشمل لأول مرة الموافقة على إدخال الحديد والأجهزة الكهربائية والأدوية والسيارات وقطع الغيار والآلات اللازمة لتشغيل الصناعات الفلسطينية.

وأضافت الحصري، أن التسهيلات الجديدة تشمل تعزيز الحركة التجارية في الاتجاهيين، والسماح بتصدير البضائع والمنتجات من غزة للأراضي المصرية.

وأشار الحصري إلى أن البدء بإدخال كافة أنواع الحديد المصري لقطاع غزة ستتم عبر معبر رفح الأسبوع القادم.

بدورها كشفت مصادر خاصة لشبكة مصدر الإخبارية، مشاركة رئيس شركة أبناء سيناء إبراهيم العرجاني في الاجتماعات مع الوفد الاقتصادي والتي تتولى شركته بشكل أساسي ملف التبادل التجاري مع قطاع غزة.

ولفتت المصادر، إلى أن العرجاني وعد برفع حجم التبادل التجاري مع غزة في قطاعات جديدة.

ونوهت المصادر، أن مصر وعدت بتسهيل حركة دخول وخروج المسافرين والمرضى لاسيما على الحواجز وساعات الانتظار في معبر رفح.

بدوره شكر علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال في قطاع غزة جمهورية مصر العربية والرئيس عبد الفتاح السيسي وجهاز المخابرات العامة لحرصهم الدائم على التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة وتبيث التهدئة في القطاع وتحقيق الوحدة الفلسطينية.

ويجري وفد اقتصادي من قطاع غزة مشاورات ومباحثات مع الجانب المصري في ملفات تجارية واقتصادية ومشاريع إعمار غزة ضمن المنحة المصرية.

في ذكرى حرب أكتوبر.. السيسي يصفها بالملحمة التي أبهرت العالم

وكالات – مصدر الإخبارية

صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في ذكرى حرب أكتوبر بالقول إنها تعكس البطولات والأمجاد التي صنعها رجال القوات المسلحة بدمائهم الذكية في ملحمة عسكرية أبهرت العالم ودونت سطورها بأحرف من نور.

وتابع الرئيس المصري خلال ندوة تثقيفية بعنوان “العبور إلى المستقبل” نظمتها القوات المسلحة، اليوم الأربعاء، بمناسبة احتفالات الذكرى 48 لحرب أكتوبر، أن “حرب أكتوبر ستبقى نقطة تحول في تاريخنا المعاصر ورمزاً لشموخ مصر وعزتها، فتحية تقدير واعتزاز لكل رجال وقادة ورموز العسكرية المصرية في ذكرى النصر، لشجاعتهم وتضحياتهم وتحية لشهداء أبرار قدموا حياتهم فداء للوطن”.

وأضاف: “مصر التي حاربت واستردت أرضها هي مصر ذاتها التي تسعى دائما للسلام، فلم تسعَ يوما لحروب أو نزاعات لتحقيق أطماع غير شرعية أو الاستيلاء دون حق عن ممتلكات الآخرين”.

وكانت الطفلة الفلسطينية ميس عبد الهادي، ألقت خلال الندوة قصيدة بعنوان “عزيز على القلب أكتوبر” الخاصة بنصر اكتوبر، أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قائلة: “إني أول ما شفت الجندي المصري أقسم بالله حسيت بأمان وسعادة لا توصف، أنا فلسطينية عاشقة للجيش المصري وفخورة جدا أن الأمة العربية فيها جيش كجيش مصر العظيم”.

العصار لمصدر: نطالب بزيادة عدد الشركات المصرية العاملة على معبر رفح

صلاح أبو حنيدق –مصدر الإخبارية:

دعا أمين سر اتحاد الصناعات الإنشائية في قطاع غزة محمد العصار ،اليوم الأربعاء، الوفد الاقتصادي المتواجد بالقاهرة لتقديم طلب رسمي للجانب المصري لفتح أفاق التبادل التجاري مع قطاع غزة بشكل كامل وزيادة عدد الشركات المصرية العاملة على معبر رفح وعدم اقتصاره على شركة واحدة لتوريد السلع والبضائع للقطاع.

وطالب العصار في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، الجانب المصري بضرورة السماح بحرية التبادل التجاري مع غزة بالاتجاهين، والسماح بتداول وتحويل الأموال الخاصة بالعمليات التجارية عبر البنوك الرسمية في مصر وقطاع غزة.

وأكد العصار، إن” غزة بحاجة لتجارة كاملة مع مصر تكون مسئولة عنها الدولة المصرية وعدة شركات وعدم اقتصار الأمر على شركة واحدة تقوم بتحويل الأموال من خلال الصرافين”.

وشدد العصار، على ضرورة عدم اقتصار دخول البضائع والمواد من الجانب المصري على شركة أبناء سيناء كونها تعامل تجار غزة مقارنة بالجانب الإسرائيلي وتماشياً مع أسعار البضائع الواردة من الاحتلال وأقل بنسبة بسيطة.

وأشار إلى أنه ” من غير المعقول أن تتحكم شركة واحدة بمقدرات شعب كامل في قطاع غزة وهي شركة أبناء سيناء التي تعمل على مبدأ محمد يرث ومحمد لا يرث”.

ولفت العصار إلى أنه” للأسف لليوم يخرج طن الإسمنت من المصنع العسكري بسعر 38 دولار لكن غزة تستلمه بسعر 95- 97 دولار “.

وناشد الجانب المصري بضرورة زيادة أعداد الشركات المصرية العاملة على معبر رفح وعدم اقتصارها على شركة واحدة على أن تكون لهذه الشركات صلة بجميع قطاعات المستوردين بغزة.

بالتفاصيل: تسهيلات مصرية جديدة لقطاع غزة

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

أكد رئيس الوفد الاقتصادي بالقاهرة وليد الحصري، عن موافقة الجانب المصري على تقديم تسهيلات اقتصادية وتجارية جديدة لقطاع غزة.

وقال الحصري في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن التسهيلات المصرية تشمل لأول مرة الموافقة على إدخال الحديد والأجهزة الكهربائية والأدوية والسيارات وقطع الغيار والآلات اللازمة لتشغيل الصناعات الفلسطينية.

وأضافت الحصري، أن التسهيلات الجديدة تشمل تعزيز الحركة التجارية في الاتجاهيين، والسماح بتصدير البضائع والمنتجات من غزة للأراضي المصرية.

وأشار الحصري إلى أن البدء بإدخال كافة أنواع الحديد المصري لقطاع غزة ستتم عبر معبر رفح الأسبوع القادم.

بدورها كشفت مصادر خاصة لشبكة مصدر الإخبارية، مشاركة رئيس شركة أبناء سيناء إبراهيم العرجاني في الاجتماعات مع الوفد الاقتصادي والتي تتولى شركته بشكل أساسي ملف التبادل التجاري مع قطاع غزة.

ولفتت المصادر، إلى أن العرجاني وعد برفع حجم التبادل التجاري مع غزة في قطاعات جديدة.

ونوهت المصادر، أن مصر وعدت بتسهيل حركة دخول وخروج المسافرين والمرضى لاسيما على الحواجز وساعات الانتظار في معبر رفح.

بدوره شكر علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال في قطاع غزة جمهورية مصر العربية والرئيس عبد الفتاح السيسي وجهاز المخابرات العامة لحرصهم الدائم على التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة وتبيث التهدئة في القطاع وتحقيق الوحدة الفلسطينية.

ويجري وفد اقتصادي من قطاع غزة مشاورات ومباحثات مع الجانب المصري في ملفات تجارية واقتصادية ومشاريع إعمار غزة ضمن المنحة المصرية.

كحيل لمصدر: إدخال كافة أصناف الحديد من مصر لغزة الأسبوع المقبل

صلاح أبوحنيدق – مصدر الإخبارية:

أعلن الناطق باسم الوفد الاقتصادي الفلسطيني المتواجد بالقاهرة، أسامة كحيل، مساء الثلاثاء، البدء بإدخال كافة أنواع الحديد المصري لقطاع غزة عبر معبر رفح الأسبوع القادم.

وقال كحيل في تصريح خاص لشبكة مصدر الإخبارية، إن مباحثات الوفد الاقتصادي مع الجانب المصري أفضت لموافقة المسئولين المصريين على إدخال كافة أصناف الحديد لقطاع غزة بما فيه الصناعي وحديد البناء.

وأضاف كحيل، أن أولى الشحنات ستصل غزة الأسبوع المقبل.

بدوره، ثمن علي الحايك رئيس جمعية رجا ل الأعمال ونائب رئيس اتحاد الصناعات الفلسطينية، موافقة الجانب المصري على إدخال كافة أنواع الحديد لقطاع غزة عبر معبر رفح.

وقال الحايك في بيان صحفي، إن موافقة الجانب المصري على إدخال كافة أنواع الحديد ” الصناعي وحديد البناء” للقطاع من شأنه تسريع عمليات إعادة إعمار قطاع غزة.

وأضاف الحايك أن هذه الخطوة دليل على حرص مصري على إعمار غزة وتقديم كافة احتياجات سكان القطاع والتخفيف من شدة الحصار الواقع على أبناء شعبنا، لافتاً إلى أن القطاع الخاص يرغب بتطوير العلاقات التجارية مع مصر بصورة أكبر.

وأكد الحايك على أهمية تسريع المانحين لعمليات طرح العطاءات الخاصة بمشاريع الإعمار على الشركات والمصانع الفلسطينية بما لذلك من أهمية في دفع العجلة الاقتصادية في قطاع غزة وانتعاش الأوضاع.

وشكر الحايك جمهورية مصر العربية والرئيس عبد الفتاح السيسي وجهاز المخابرات العامة لحرصهم الدائم على التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة وتبيث التهدئة في القطاع وتحقيق الوحدة الفلسطينية.

ويجري وفد اقتصادي من قطاع غزة مشاورات ومباحثات مع الجانب المصري في ملفات تجارية واقتصادية ومشاريع إعمار غزة ضمن المنحة المصرية.

كحيل لمصدر: الوفد الاقتصادي يعقد أول اجتماعاته مع المصريين اليوم

صلاح أبو حنيدق – مصدر الإخبارية:

أكد المتحدث الرسمي باسم الوفد الاقتصادي الفلسطيني المتواجد بالقاهرة أسامة كحيل، اليوم الاثنين، أن الوفد سيبدأ أولى اجتماعاته مع الجانب المصري خلال ساعات بعد وصوله للعاصمة المصرية القاهرة.

وقال كحيل في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، إن الوفد سيبحث مع الأطراف المصرية ملفات تجارية واقتصادية خاصة بغزة.

وأضاف كحيل أن الاجتماعات سيقودها عن الطرف الفلسطيني رئيس الوفد وليد الحصري رئيس اتحاد الغرف التجارية ورجال الأعمال المشاركين.

ووصل وفد من القطاع الخاص بغزة مكون من 18 شخصية لجمهورية مصر العربية لبحث ملفات تجارية وأخرى تتعلق بملف إعادة الإعمار.

وقالت المصادر لشبكة مصدر، إن وفد القطاع الخاص يضم عدد كبير من القطاعات الاقتصادية والتجارية والصناعية في غزة، وهم أسامة كحيل نقيب المقاولين السابق، محمد وضاح بسيسو رئيس الصناعات الخشبية، حسام محمد الحويطي عن قطاع الملابس، هاني عواد محمود شمالي عن الحصمة والبسكورس، محمد عيد المنسي رئيس اتحاد الصناعات المعدنية”.

وأضافت المصادر أن الوفد الاقتصادي يضم ” صالح ناصر بلبل عن السيارات وقطع الغيار ، ماهر عطية أبو جبة عن قطاع الحديد، وائل محمد الحساينة أجهزة ومعدات طبية، عبد الفتاح الشرفا شركة جوال، أحمد عبد الفتاح كلوب الصناعات البلاستيكية، فؤاد إبراهيم السمنة صاج وبروفيل، محمد علي أبو نحلة عن قطاع الاتصالات، خالد حماد بكرون أجهزة لابتوب وإلكترونيات، جابر صبري الشنطي تاجر فواكه، ناجي فؤاد عبد العال سيراميك وأدوات صحية، مازن مصطفى غانم أجهزة جوال واكسسوارات، إبراهيم حسين الشاعر سجائر ومعسل، محمد إبراهيم الملش أجهزة كهربائية”.

بالأسماء: وفد من القطاع الخاص بغزة يغادر لجمهورية مصر العربية

صلاح أبو حنيدق- خاص مصدر الإخبارية:

كشفت مصادر خاصة لشبكة مصدر الإخبارية أن وفد من القطاع الخاص مكون من 18 شخصية غادر قطاع غزة لجمهورية مصر العربية لبحث ملفات تجارية وأخرى تتعلق بملف إعادة الإعمار.

وقالت المصادر لشبكة مصدر، إن وفد القطاع الخاص يضم عدد كبير من القطاعات الاقتصادية والتجارية والصناعية في غزة، وهم أسامة كحيل نقيب المقاولين السابق، محمد وضاح بسيسو رئيس الصناعات الخشبية، حسام محمد الحويطي عن قطاع الملابس، هاني عواد محمود شمالي عن الحصمة والبسكورس، محمد عيد المنسي رئيس اتحاد الصناعات المعدنية”.

وأضافت المصادر أن الوفد يضم ” صالح ناصر بلبل عن السيارات وقطع الغيار ، ماهر عطية أبو جبة عن قطاع الحديد، وائل محمد الحساينة أجهزة ومعدات طبية، عبد الفتاح الشرفا شركة جوال، أحمد عبد الفتاح كلوب الصناعات البلاستيكية، فؤاد إبراهيم السمنة صاج وبروفيل، محمد علي أبو نحلة عن قطاع الاتصالات، خالد حماد بكرون أجهزة لابتوب وإلكترونيات، جابر صبري الشنطي تاجر فواكه، ناجي فؤاد عبد العال سيراميك وأدوات صحية، مازن مصطفى غانم أجهزة جوال واكسسوارات، إبراهيم حسين الشاعر سجائر ومعسل، محمد إبراهيم الملش أجهزة كهربائية”.

وأشارت المصادر إلى أن الوفد سيركز على القطاعات التي يديرها كل عضو بالوفد بهدف تطوير العلاقات التجارية مع الجانب المصري.

ولفتت المصادر إلى أن الوفد يرأسه رئيس غرفة صناعة وتجارة غزة وليد الحصري وهو الذي سيقود الاجتماعات مع الجهات المصرية.

بدورها التقت وزارة الاقتصاد الوطني في غزة، صباح الأحد، وفد من رجال الأعمال الفلسطينيين قبيل مغادرتهم للعاصمة المصرية القاهرة لمناقشة عدة ملفات، تخص توثيق العلاقة التجارية مع جمهورية مصر العربية.

وقال وكيل الوزارة، عبد الفتاح الزريعي، إن زيارة الوفد تأتي استكمالا لسلسلة زيارات سابقة لمناقشة عدد من الملفات المتعلقة بالتجارة مع جمهورية مصر مثل تسهيل حركة رجال الأعمال على المعابر، وتسهيل حركة التجارة مع جمهورية مصر، وكذلك إدخال أصناف جديدة من البضائع وزيادة كمية البضائع الواردة، وتخفيف أجور النقل داخل جمهورية مصر بما يعزز الحركة التجارية بين الجانبين.

مصر تدرس إقامة ملاجئ أسفل المدينة السكنية بقطاع غزة

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

كشفت مصادر مطلعة اليوم السبت أن الجانب المصري يدرس إقامة ملاجئ أسفل المدينة السكنية المصرية المقرر إقامتها ضمن المرحلة الثانية من إعمار قطاع غزة.

وقالت المصادر لشبكة مصدر الإخبارية، إن مسألة الملاجئ قيد البحث والدراسة حالياً وجاءت كمقترح مصري للحفاظ على حياة المدنيين في قطاع غزة والحيلولة دون وقوع مجازر بحقهم مستقبلاً.

وأضافت المصادر أن هناك اجتماع قادم بين الجانب المصري واللجان الحكومية بغزة للتشاور حول آليات تنفيذ مشاريع المرحة الثانية من الإعمار والتي ستشمل كامل القطاعات المتضررة.

ووفق مصدر مطلع فإن المدينة السكنية ستضم 10 ألاف وحدة سكنية وقد أنهت الطواقم المصرية كافة المخططات والدراسات الخاصة بمرافق المدينة.

وكان وضع مدير جهاز المخابرات المصرية، عباس كامل، قد وضع خلال زيارته الأخيرة للقطاع حجر الأساس لبناء “حي سكني” بإشراف وتمويل مصري، بمنطقة “الزهراء” جنوبي مدينة غزة.

وتتولي مصر قيادة عمليات إعادة إعمار غزة إلى جانب دولة قطر اللتان تعهدتا بمليار دولار أمريكي لصالح الإعمار بواقع نصف مليار دولار لكل واحدة منهما. ويحتاج قطاع غزة وفق اللجنة الحكومية للإعمار لثلاثة مليارات دولار أمريكي للإعمار والإنعاش الاقتصادي.

وبدأت الطواقم المصرية الهندسية مؤخراً بمشروع تطوير شارع الرشيد الرئيسي شمال بيت لاهيا ضمن المرحلة الثانية من الإعمار، تم التوافق مع القطاع الخاص في غزة على أن تتولي الشركات الفلسطينية المحلية مهام عمليات الإعمار من خلال مناقصات ستطرح عليها.