محمد الضيف: بدء عملية طوفان الأقصى نصرة للمقدسات وثأرًا للحرائر

غزة – مصدر الإخبارية

أعلن القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، السبت، “بدء عملية طوفان الأقصى نُصرة للمسجد المبارك”، وثأرًا للحرائر المقدسيات اللواتي تعرضن للضرب المبرح على يد الاحتلال.

وقال الضيف خلال كلمة مهمة بثتها قناة الأقصى: إن “الضربة الأولى من عملية طوفان الأقصى تجاوزت 5 آلاف صاروخ استهدفت العدو”.

وأضاف: “سبق وأن حذرنا العدو من قبل عندما اعتدى جنوده على المرابطات ودنسوا الأقصى وتجرأوا على مسرى الرسول”.

وتابع: “ارتقى المئات من الشهداء والجرحى هذا العام بسبب جرائم الاحتلال، مضيفًا: “قُوبلت دعواتنا لصفقة تبادل إنسانية برفض وفي كل يوم بالضفة تستمر الانتهاكات”.

وأردف: “هذا يوم الثورة الكبرى من أجل انتهاء الاحتلال، ونقول للأمة العربية والإسلامية: ابدأوا بالزحف الآن نحو فلسطين، ولا تجعلوا حدوداً ولا أنظمة ولا قيودا تحرمكم شرف الجهاد والمشاركة في تحرير المسجد الأقصى”.

واستطرد: “اليوم يتفجر غضب الأقصى، وغضب أمتنا، ومجاهدينا الأبرار هذا يومكم لتفهموا العدو أنه قد انتهى زمنه، ونفذوا هجماتكم على المستوطنات بكل ما يتاح لكم من وسائل وأدوات”.

وأطلقت المقاومة الفلسطينية، صباح السبت، رشقات صاروخية مكثفة تجاه مستوطنات غلاف غزة، في إطار ردها على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق المقدسات والحرائر.

ومنذ ساعات الصباح، تُواصل غرفة العمليات المشتركة إطلاق عشرات الصواريخ من مختلف محافظات قطاع غزة.

إطلاق الصواريخ جاء بعد ساعات قليلة من انتهاء حركة الجهاد الإسلامي إحياء فعاليات انطلاقتها الـ36 في ساحة الكتيبة وسط مدينة غزة.

وسبق مهرجان الانطلاقة الذي حضره آلاف المواطنين والمُؤيدين، تنفيذ سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي عرضًا عسكريًا عرضت فيه التطور النوعي الذي وصلت إليه رغم الحصار الإسرائيلي المشدد منذ ما يزيد عن 16 عامًا.

وخلال المهرجان أكدت سرايا القدس أن جرائم الاحتلال لن تسقط بالتقادم وأن الرد سيكون مزلزلًا، وسيُربك الاحتلال ويفرض قواعد جديدة في أرض الميدان.

فيما رصدت نشطاء إسرائيليون عناصر من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وهم يتجولون داخل مستوطنات غلاف غزة ويشتبكون مع الاحتلال من نقطة صفر.

أقرأ أيضًا: الإعلامي الحكومي يُصدر توجيهات مهمة في ضوء التطورات الميدانية بغزة

محمد الضيف: ندعو إلى توحد كل الرايات والتئام الجبهات لتحرير فلسطين

غزة – متابعة مصدر الإخبارية

دعا قائد أركان المقاومة في فلسطين محمد الضيف، إلى ضرورة توحد كل الرايات والتئام كل الجبهات وفتح كل الساحات لهدفٍ واحد وغاية كبيرة نبيلة مقدسة وهي تحرير فلسطين.

وقال الضيف خلال كلمةٍ ألقاها بمهرجان انطلاقة حركة حماس الـ 35، ” “أيها الغرباء عن أرضنا لقد عجز آباؤكم المؤسسون وهم في قمة جبروتهم وانتمائهم لفكرة الصهيونية الخبيثة عن استئصال شعبنا أو طمس هويتنا”.

وأضاف، “أنتم اليوم أعجز وأجبن من أن تنجحوا فيما فشل فيه آباؤكم وستكون نهايتكم وزوال كيانكم وكنسكم عن أرضنا هي غنيمتنا ووعد ربنا الذين لن يتأخر عنكم”.

وتوجه القائد العام لكتائب القسام، بالتحية من أهالي الشهداء والجرحى والمصابين والأسرى والمبعدين، مضيفًا، “عهداً أن نواصل طريق الشهداء حتى نلقى الله مقبلين غير مدبرين”.

وأردف، “يا أهلنا يا شعبنا طوبى لكم شرف السبق في كل مواطن الجهاد فأنتم السابقون السابقون قدمتم للمقاومة فلذات الأكباد”.

وتُحيي حركة حماس بتاريخ 14-12 من كل عام انطلاقتها، بمشاركة أنصارها وكوادرها وقيادتها السياسية، للتأكيد على الثوابت التي انطلقت من أجلها وهي القدس والأسرى والأرض والإنسان بحسب وثيقة الحركة التأسيسية.

أقرأ أيضًا: هنية: غزة تنتظر الوثبة الكبرى على الاحتلال لإزالته عن أرض فلسطين

Exit mobile version