صحة غزة تستأنف تطعيم المواطنين من 16 عاماً فما فوق ضد كورونا

غزة – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة بغزة اليوم الأربعاء عن استئناف تطعيم كافة المواطنين من 16 عاماً فما فوق ضد فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الصحة بغزة أشرف القدرة في تصريحات له “سيتم استئناف تطعيم كافة المواطنين من 16 عاماً فما فوق، وذلك استمراراً لجهود الوزارة في تحقيق المناعة المجتمعية وبعد إجراء التقييم المناسب وتنظيم عملية التطعيم في المراكز الصحية التابعة للوزارة وتلك التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين”.

وتابع: “المنحنى الوبائي في تصاعد مستمر فيما تشكل نسبة 30% من حجم الفحوصات بقطاع غزة، وذروة الموجة الجديدة ستكون في منتصف الشهر الجاري حتى الخامس والعشرين من ذات الشهر”.

ولفت إلى أنّ هذه النسبة كانت متوقعة بناء على المعادلات الوبائية التي تجريها وزارة الصحة بشكل مستمر، مؤكداً على أنّ وزارة الصحة عظمت من جهوزيتها للتعامل مع جميع الحالات فعززت القدرة السريرية، ورفعت من قدرتها على إنتاج الأكسجين اللازم، إضافة إلى تدريب وتأهيل الكوادر الطبية العاملة داخل مستشفيات العزل.

في ذات السياق أعلنت الصحة في غزة صباح اليوم، تسجيل 9 حالات وفاة و1604 إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد إجراء 5487 فحصاً مخبرياً.

وقالت الوزارة في تقريرها اليومي، إنه تم تعافي 789 حالة من بين المصابين بالفيروس، وأن إجمالي عدد الإصابات المسجلة بالقطاع بلغ 141296 إصابة بينها 18452 حالة نشطة، بينما وصل إجمالي عدد المتعافين إلى 121654 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات لـ 1190.

كما بلغ إجمالي الحالات التي تحتاج رعاية طبية في المستشفى 322 حالة، وإجمالي عدد الحالات الخطيرة والحرجة إلى 189.

وحول لقاحات كورونا أوضحت صحة غزة أن إجمالي الجرعات التي وصلت إلى قطاع غزة بلغت 579570 جرعة، بينما بلغ إجمالي عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح 342587 شخصًا.

الصحة تعلن البدء بتقديم جرعة ثالثة من لقاح كورونا

رام الله – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة اليوم الأربعاء عن بدء تقديم جرعة ثالثة من لقاح كورونا للأشخاص فوق 65 عاماً وأصحاب الأمراض المزمنة.

وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة في تصريحات تلفزيونية لها: قالت: “بدأنا بإعطاء الجرعة الثالثة بشكل اختياري للفئات المستهدفة، وهم الاشخاص فوق 65 عاماً، والأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة بتقارير طبية، أما الكادر الطبي فهو مجبر على أخذ الجرعة الثالثة”.

وأكدت الكيلة أن 90% من الإصابات بفيروس “كورونا” حاليا في فلسطين هي بمتحور “دلتا”، مضيفة أن “الموجة الرابعة من الجائحة التي نعيشها حاليا تستدعي اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة التي اتبعناها في الموجات السابقة”.

وتابعت: “متحور دلتا يعد أكثر انتشارا وينقل العدوى إلى عدد أكبر مقارنة مع الفيروس الأصلي، وكونه يصيب الرئتين منذ اليوم الثالث تقريبا، ما يشكل خطورة أكبر على المرضى، كما أنه يصيب فئة الشباب والأطفال بشكل أكبر من الموجات السابقة”.

وفي حديثها عن تلقي طلبة الثانوية اللقاح، قالت الكيلة: “قطعنا شوطاً كبيراً، وأنهينا عملية التطعيم في بعض المحافظات مثل سلفيت وطوباس، ومن المتوقع إنهاء مرحلة التطعيم للفئة المستهدفة مع نهاية الاسبوع المقبل”، لافتة إلى توزيع نموذج على الطلبة يحتوي على توقيع الأهل ولم يكن هناك أي معارضات على تلقي أبنائهم اللقاح.

وشددت على أن كافة العاملين في الهيئات التدريسية في المدارس والجامعات تلقوا أو سيتلقون اللقاح، مشيرة إلى مطلب وزارة الصحة واللجنة الوبائية من إدارة الجامعات أن تكون نسبة متلقي اللقاح فيها على الاقل 70% كي يكون التعليم وجاهياً.

وحول إعطاء اللقاح للطلبة من عمر 12 عاماً حتى 16 عاماً، قالت: “يتم إجراء الدراسات على اللقاحات المناسبة لإعطاء هذه الفئة العمرية، هل هو لقاح “فايزر” الحالي أم الجاري العمل على تطويره، ولدينا اجتماعات مقبلة للتخطيط للمرحلة الثانية من التطعيم، وتقدير احتياجاتنا اللازمة من اللقاحات في الفترة المقبلة، ثم سنعرضها على مجلس الوزراء، وستكون اللقاحات الخاصة بالفئة العمرية من 12 عاماً من ضمن هذه الدفعة التي ندرسها حاليا”.

وبينت الكيلة أن عدد الطلبة المصابين منذ السادس عشر من الشهر السابق وحتى يوم أمس بلغ 1471 طالبا، ومن ضمن الهيئة التدريسية 210 في الضفة الغربية، وتعد هذه النسبة مقبولة مقارنة مع عدد الطلبة الاجمالي والهيئة التدريسية.

وأضافت: “40% من اللقاحات التي تصلنا تذهب إلى قطاع غزة، وسنرسل 150 ألف جرعة من لقاح فايزر الخميس المقبل إلى قطاع غزة مصحوبة بشحنة من الأدوية”.

وأشارت الكيلة إلى دراسة أجريت حول نسبة المصابين ومتلقي لقاح كورونا، وعلى سبيل المثال، تبلغ نسبة المصابين ممن تلقوا لقاح “فايزر” 0.11%، وممن تلقوا لقاح “استرازنيكا” 0.2%، وهذا يدل على أهمية التطعيم من أجل مواجهة الجائحة.

الاحتلال يستعد لتقديم جرعة رابعة من لقاح كورونا

الداخل المحتل- مصدر الإخبارية

قالت مصادر إعلامية إن وزارة الصحة الإسرائيلية، لديها رغبة في تطعيم مواطنيها بجرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا ، بهدف الوقاية والتعايش مع متحورات الفيروس.

ووفقاً لهيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية، فإن إسرائيل تعتزم التعاقد مع شركات أدوية مختلفة للحصول على كميات كبيرة من اللقاحات، في إطار الاستعدادات لإمكانية تطعيم الجمهور بالجرعة الرابعة وتوسيع الحملة لتشمل الأطفال دون سن 12 عامًا.

وتقدر تكلفة الجرعات الإضافية بمليارات الشواقل.

وأوضح سلمان زرقا المنسق “الوطني لشؤون مكافحة كورونا” في إسرائيل، أنه يتم الاستعداد للجرعة الرابعة، وأن الجمهور يؤمن بالجهاز الصحي الذي كان أول من بدأ بحملة التطعيم في العالم، وأول من أعطى الجرعة الثالثة.

وأكد زرقا على ضرورة منع التجمهر الكبير والذي قد يتسبب بعرقلة المساعي الهادفة لحصر الوباء، داعيًا الجمهور الإسرائيلي للتحلي بأكبر قدر من الحيطة والحذر.

ولفت إلى أن “أي تجمع في الوقت الحالي غير ضروري، خاصة وأن هناك انخفاضًا في عدد المرضى بحالة خطيرة”، معربًا عن قلقه الشديد من أن تؤدي التجمعات الجماهيرية الكبيرة إلى زيادة معدلات الإصابات مرة أخرى.

غزة: حصيلة مرتفعة لكورونا وإقبال كبير من المواطنين على التطعيم

غزة – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة بغزة صباح اليوم الأحد عن تسجيل حالة وفاة و818 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وذلك بعد إجراء 3073 فحص مخبري خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت صحة غزة في موجز التقرير اليومي لفيروس كورونا في القطاع، إنه تم تسجيل تعافي 210 حالة جديدة من مصابي فيروس كورونا.

وبلغ بذلك الإجمالي التراكمي للمصابين 127757 إصابة، منها: الحالات النشطة 9712 حالة، المتعافين 116910 حالة، الوفيات 1135 حالة وفاة، الحالات التي تحتاج رعاية طبية في المستشفى 239 حالة، والحالات الخطيرة والحرجة 130 حالة.

وفي إقبال كبير على التطعيمات أكدت الصحة أن إجمالي الجرعات التي وصلت قطاع غزة: 336300 جرعة، والأشخاص الذين تلقوا اللقاح: 196254 شخص.

وقالت الصحة إنه واستمراراً لحملة التطعيم ضد فيروس كوفيد19 التي أطلقتها (تطعيمك_أمانك) وسط إقبال ملحوظ من المواطنين، شهد أمس السبت تطعيم أكثر من 15 ألف مواطن جرعة أولى في المراكز الصحية في الفترتين الصباحية والمسائية، ونقاط التطعيم التي اقامتها وزارة الصحة في الساحات العامة.

ووصل بذلك عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح خلال الأيام الأخيرة أكثر من 45 ألف مواطناً، وسط دعوة من الوزارة للإقبال على التطعيم لمنع تفشي الوباء.

في هذا الشأن وجهت وزارة الصحة بغزة “الشكر لأبناء شعبنا على هذه الاستجابة الرائعة التي تعبر عن حرصه واهتمامه وتعاونه والشكر موصول للطواقم الطبية، التي تواصل الليل بالنهار بمهنية واقتدار، من أجل تطعيم وحماية المواطنين وفي مواقع العمل المختلفة لمواجهة الجائحة”.

اقرأ أيضاً: صحة غزة: ذروة الموجة الحالية من كورونا سبتمبر المقبل

صحة غزة: ذروة الموجة الحالية من كورونا سبتمبر المقبل

غزة – مصدر الإخبارية

صرحت وزارة الصحة بغزة اليوم السبت أنها تتوقع أن تكون ذروة موجة كورونا الحالية في سبتمبر المقبل، مؤكدة أن مدى قدرة المجتمع الخروج من الموجة بأقل الخسائر اتباع إجراءات السلامة وارتداء الكمامة وتلقي لقاح كورونا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة د.أشرف القدرة  في تصريحات، مساء اليوم إن قطاع غزة دخل موجة ثالثة ستكون عنيفة لعدة أسباب، أولها وجود سلالة دلتا المتحور وهو ما يزيد من تفشي الوباء، ونحن في حالة جهوزية تامة للتعامل مع الوضع الوبائي

وأكد القدرة أن الالتزام بإجراءات الوقاية وتلقي لقاح كورونا كفيلان بالخروج من موجة كورونا بأقل الخسائر، وسيعطي فرصة أكبر لعدم التوجه لتشديد الإجراءات التي تؤثر على مناحي الحياة

وبين القدرة في وقت سابق من اليوم أن الطواقم الطبية قدمت التطعيم ضد فيروس كورونا لأكثر من 42 ألف مواطناً خلال الأيام الاربعة الماضية، مؤكدة أنه مؤشر إيجابي، مضيفاً: “إقبال المواطنين الكبير على مراكز التطعيم يعبر عن وعي وحرص شعبنا وتكاثفه المجتمعي والرسمي في مواجهة وباء كورونا”.

وتابع القدرة: “نهدف إلى تطعيم 70% من المواطنين ضد فيروس كوفيد19 من أجل الوصول للمناعة المجتمعية المطلوبة”، مؤكداً أن وزارة الصحة عملت مع الأونروا على التوسع في فتح مراكز التطعيم لتصل إلى 32 مركزاً وجرى تمديد ساعات العمل لفترة مسائية في 15 مركزاً.”

وأضاف: “شرعت الوزارة في إقامة حملات التطعيم المجتمعية في المساجد والساحات والأندية لتتيح للمواطنين تلقي اللقاح بسهولة ويسر”.

ولفت القدرة إلى أن الصحة بغزة عملت على تدريب وتوزيع 200 كادر طبي للعمل في حملة التطعيم ضد فيروس كوفيد19، مؤكداً أن تلقي التطعيم بشكل متوازي سيسارع في الخروج من هذه الموجة الخطيرة دون الحاجة إلى تفعيل سيناريوهات التشديد التي تؤثر على جميع مناحي الحياة.

المنطقة الصناعية شرق غزة تعلن تطعيم أكثر من 700 عامل

 

غزة – مصدر الإخبارية:

أنهت هيئة تشجيع الاستثمار و المدن الصناعية حملة لتطعيم العاملين في المدينة الصناعية ضد فيروس كورونا (Covid-19) والتي استهدفت حوالي أكثر من 700 عامل/عاملة في المنطقة.

وأكد مدير دائرة النافذة الاستثمارية بالهيئة باجس الدلو ” أن الهيئة قامت بالحملة بغرض المحافظة على إجراءات السلامة و الوقاية التي فرضتها الجهات الحكومية على المصانع و المنشآت التجارية، بالإضافة إلى تطبيق كافة أساليب الوقاية الشخصية و فرض التباعد داخل المصانع، مؤكداً أن هناك تعاون كامل من طرف المصانع بالالتزام بتلقي اللقاح”.

هذا و قد شهدت المنطقة الصناعية حملات توعية و تثقيف حول ضرورة تلقي لقاح كورونا والذي من شأنه أن يجنب الجميع أضرار الاغلاق و منع الحركة، حيث تمت عملية التلقيح على ثلاث مراحل حسب الأولوية وحسب تقديرات وزارة الصحة.

وتشهد مراكز تطعيم كورونا اقبالاً واسعاً من السكان مع إعلان وزارة الصحة وصول سلالة دلتا للقطاع، وارتفاع منحنى الإصابات لأكثر من 600 إصابة يومياً، وبلغ عدد الأشخاص الذين تطعموا في اليوم الأول لحملة التطعيم (تطعيمك_ امانك)، “9500” مواطن جرعة أولى، مبينةً أن اليوم الأول لاقى اقبالا كبيرا من الفئة المستهدفة.

وكان وزارة الاقتصاد الوطني قد ألزمت المنشآت الاقتصادية وأصحابها والعاملين فيها لضرورة تلقي لقاحات فيروس كورونا.
وقالت الوزارة، إن نقاط التطعيم هي كالتالي:

محافظة الشمال: مركز شهداء جباليا (صباحي + مسائي)، أبو شباك، بيت حانون، الشيماء، مسقط جباليا.

غزة: عيادة الرمال (صباحي + مسائي)، عيادة الزيتون (صباحي + مسائي)، عيادة صبحة الحرازين، عيادة الدرج، عيادة الشيخ رضوان، عيادة الفلاح (صباحي + مسائي)، عيادة الشاطئ.

الوسطى: مركز دير البلح (صباحي+ مسائي)، النصيرات القديمة (مسائي)، مركز شهداء النصيرات، مركز صحي الزوايدة.

خان يونس: مركز شهداء خان يونس (صباحي + مسائي)، مسقط القرارة، بني سهيلا.

رفح: مركز شهداء رفح (صباحي+ مسائي)، تل السلطان.

وزارة الاقتصاد تلزم المنشآت الاقتصادية بلقاح كورونا

غزة- مصدر الإخبارية:

أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، إلزام أصحاب وعاملي المنشآت الاقتصادية الصناعية والتجارية بأخذ لقاح فيروس كورونا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنها عممت على جميع المنشآت والمخابز الالتزام بأخذ اللقاح لجميع طواقمها العاملة قبل تاريخ 1/9/2021.

وأضافت وزارة الاقتصاد أنها ستتخذ إجراءات قانونية بحق المخالفين قد تصل لإغلاق المنشآت وربط خدماتها بتلقي التطعيم.

وتشهد مراكز التطعيم في قطاع غزة اقبالاً على اللقاحات مع إعلان وزارة الصحة عن تسهيلات ومكافئات لأخذي التطعيمات مع بدء الموجة الثالثة من جائحة كورونا ووصول سلالة دلتا للقطاع.

وسجل قطاع غزة اليوم الأربعاء حالتي وفاة و879 إصابة بفيروس كورونا، وأكدت وزارة الصحة على ضرورة أخذ لقاحات كورونا في ظل الموجة الجديدة من الفيروس، مشددةً أن اللقاح هو خط الأمان الأول لتفادي الجائحة، فيما بلغ عدد المواطنين الفلسطينيين الذي تلقوا اللقاح 729 ألف مواطناً .

وكانت وزارة الداخلية الفلسطينية بقطاع غزة قد أكدت أنهم يتعاملون حالياً مع الجائحة ليس على مبدأ الإغلاق بل التحصين.
ويقد عدد النشاطات الاقتصادية في قطاع غزة 49 ألف نشاط يتوزعون على جميع القطاعات الصناعية والتجارية والخدماتية وغيرها، وتعتبر المشغل الأكبر للأيدي العاملة بأكثر من 60%، فيما يعتبر القطاع الخدماتي الأكثر احتكاكاً بالسكان مما يجعل من تلقي منتسبيه للقاح فرصة لتأمين وحماية أكبر عدد من المواطنين ضد الجائحة.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن تبرعها هذا الأسبوع بنصف مليون جرعة لقاح كورونا للسلطة الفلسطينية.

729 ألف مواطناً فلسطينياً تلقوا لقاح فيروس كورونا

رام الله- مصدر الإخبارية

قالت وزيرة الصحة مي الكيلة إن 729 ألف مواطن تلقوا الجرعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا”، منهم 442 ألف مواطن تلقوا الجرعتين من اللقاحات، منذ بدء حملة التطعيم الوطنية.

ولفتت الوزيرة الكيلة، في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أنه جرى تطعيم 18,344 مواطنا أمس الإثنين في مراكز التطعيم المنتشرة في مختلف محافظات الوطن.

وبينت أن عدد من تلقوا الجرعة الأولى من اللقاحات في الضفة الغربية بلغ 590,230 مواطنا بنسبة 35% من الفئة المستهدفة، فيما بلغ عدد متلقي الجرعة الثانية 370,610 مواطنين بنسبة 22% من الفئة المستهدفة، أما في قطاع غزة فقد بلغ عدد متلقي الجرعة الأولى 138,196 مواطنا بنسبة 10.9% من الفئة المستهدفة، وعدد متلقي الجرعة الثانية 70,833 مواطنا بنسبة 5.6% من الفئة المستهدفة.

وذكرت أن النسبة الإجمالية لعدد متلقي الجرعة الأولى من اللقاحات في فلسطين بلغت 24.7% من الفئة المستهدفة، في حين بلغت نسبة متلقي الجرعة الثانية 15% من الفئة المستهدفة.

ولفتت الكيلة إلى أن العدد الكلي للجرعات التي تم إعطاؤها للمواطنين تبلغ 1,169,869 جرعة منذ بدء حملة التطعيم

الصحة بغزة تشترط على الجامعات عدم بدء الفصل إلا للطلبة المطعمين

غزة – مصدر الإخبارية

صرح د.مجدي ظهير مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة بغزة بأن وزارته اشترطت على الجامعات عدم بدء الفصل الدراسي الجديد إلا للطلبة المطعمين وإلزام الكوادر والطلبة للتطعيم.

وقال ضهير في تصريحات له اليوم الخميس إنه يجب منح طلبة الثانوية العامة على الأقل إلى جانب كامل كادر التربية والتعليم اللقاح، للوصول الى تعليم وجاهي آمن.

وتابع: “نسعى خلال الفترة القريبة القادمة أن يكون قرار بإلزام الجميع بالتطعيم بالالتزام بتوصية الوزارة”.

ولفت ضهير إلى أنه يجري العمل من خلال لجنة العمل الحكومي، لاستصدار قرار الزامي بتطعيم كل هذه الفئات، وعدم السماح بممارسة أي عمل فيه اختلاط مع المواطنين دون الحصول على تطعيم.

وكان ضهير صرح في وقت سابق أن هناك عوامل عدة تصب في اتجاه موجة جديدة من انتشار فيروس كورونا.

وبيّن أن هناك توصيات بإلزام الشباب والطلبة والمدرسين بأخذ التطعيم، مشيراً إلى أنه لازال هناك عزوف واضح من فئات كبيرة من المجتمع على أخذ تطعيم كورونا.

وأكد على سلامة اللقاحات داخل قطاع غزة، مضيفاً: “ننفي وجود خطر في التطعيمات ولم يسجل أي حالات وفاة مرتبطة بالتطعيم”.

وأردف مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة بالقول: “العودة للمدارس دون أخذ تطعيم كورونا، ووجود فئات كبيرة دون تطعيم قد يساهم في انتشار فيروس كورونا وبالتالي يسرع دخول موجة ثالثة من الانتشار، وتوقعاتنا أننا سندخل إلى الإغلاقات والتشديد في حال انتشر الفيروس”.

“إسرائيل”: نصف مليون ملقّح بالجرعة الثالثة.. والأغلبية العظمى ستصاب بكورونا

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

ذكرت وسائل إعلام عبرية أن عدد الملقحين بالجرعة الثالثة ضد فيروس كورونا في “إسرائيل” تجاوز حاجز نصف مليون اليوم الاثنين.

وقال موقع “والا” العبري، إنه خلال محادثة بين رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هورويتش مع مديري صناديق المرضى، حدد بينيت عطلة نهاية الأسبوع القادمة كهدف لتحصين 90٪ من المؤهلين للقاح الثالث لكورونا في “إسرائيل”.

في حين اعتبر رئيس طاقم مكافحة الأوبئة في وزارة الصحة لدى الاحتلال، د. طال بروش، أن “الأغلبية العظمى من الناس سينكشفون ويصابون بعدوى فيروس كورونا”.

وقال في مقابلة للإذاعة العامة الإسرائيلية “كان” إن “السؤال هو إذا كان المصاب بالعدوى قد تلقى التطعيم أن لا”.

وأضاف بروش أنه “ليس مستبعداً أن يصاب بالعدوى معظم السكان فهذا الفيروس لن يختفي بعد نصف سنة”.

وأكد أنه لا جدوى من إغلاق مطار بن غوريون، وقد يكون خطيراً بالقدر نفسه الوصول إلى جزء من المدن في إسرائيل، ودائما يوجد خطر الإصابة بالعدوى، لكن التمسك بإغلاق مطار بن غوريون يحرف الانتباه عن المشكلة المركزية، وهي انتشار الفيروس داخل الدولة”.

في نفس الوقت أوعز رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، لصناديق المرضى اليوم، بتطعيم 90% من الأشخاص فوق سن 60 عاماً بالجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا حتى يوم الجمعة المقبل، وتعيين مواعيد من أجل تطعيم الذين لم يتلقوا التطعيم وإرسال رابط إلى المؤمنين في صناديق المرضى من أجل تعيين موعد لتلقي التطعيم.