بي بي سي تعتذر عن مذيعة تقول القوات الإسرائيلية سعيدة بقتل الأطفال

ترجمات-حمزية البحيصي

أصدرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اعتذاراً بعد مقابلة أدلت فيها مقدمة البرنامج بتصريحات مثيرة للجدل تشير إلى أن “القوات الإسرائيلية سعيدة بقتل الأطفال”، وفقًا لصحيفة جيويش كرونيكل.

وأدلت مذيعة الأخبار، أنجانا غادجيل، بهذه التعليقات أثناء مناقشة العملية العسكرية الإسرائيلية في جنين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، خلال بث تلفزيوني أمس الثلاثاء.

وخلال المقابلات، سألت غادجيل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، عن الخسائر في العملية العسكرية، قائلة: “الجيش الإسرائيلي يطلق على هذه العملية “عملية عسكرية”، لكننا نعلم الآن أن شباناً يقتلون، أربعة منهم تحت سن الثامنة عشرة. هل هذا ما قامت لأجله العملية العسكرية؟ قتل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عاماً؟

اقرأ/ي أيضا: ارتفاع حصيلة شهداء جنين إلى 13 بعد استشهاد مواطنيّن الليلة

وأجاب بينيت: “على العكس تماماً. في الواقع، جميع القتلى الـ 11 هم من المسلحين.

وفي أعقاب الجدل، قال متحدث باسم هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): “تلقت بي بي سي نيوز تعليقات وشكاوى بخصوص مقابلة مع نفتالي بينيت التي بثت على قناة بي بي سي الإخبارية حول الأحداث الأخيرة في الضفة الغربية وإسرائيل.

وأضاف: الشكاوى التي أثيرت تتعلق بأسئلة مقابلة محددة حول مقتل شبان في مخيم جنين للاجئين.

وأوضح قائلاً: نأسف لأن اللغة المستخدمة في الاستجواب الصحفي لم تتم صياغتها بشكل جيد وكانت غير مناسبة”.

وشددت بي بي سي على أنها غطت الأحداث الأوسع في جنين بطريقة محايدة وقوية.

المصدر: The Jerusalem Post

Exit mobile version