أكثر من 11 طفرة بكورونا.. الصحة العالمية قلقة من تفشي طفرة “لامبدا”

وكالات – مصدر الإخبارية

عبرت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من انتشار طفرة “لامبدا” لفيروس كورونا والتي ظهرت للمرة الأولى في بيرو في آب/ أغسطس العام الماضي.

وبحسب الصحة العالمية أصبحت منطقة أميركا اللاتينية البؤرة الرئيسية لانتشار فيروس “كورونا” بعد القفزات السريعة والمتتالية في عدد الإصابات الجديدة التي سجلتها معظم بلدان المنطقة خلال الأسابيع الثلاثة المنصرمة، ما دفع بالعديد من الحكومات للعودة إلى فرض تدابير العزل والإقفال العام في بعض الحالات.

بدورها صرحت مديرة المكتب الإقليمي للصحة العالمية كاريسا إتيان بالقول إن القرائن المتوفرة حتى الآن عن هذه الطفرة تشير إلى خطورتها العالية، خاصة من حيث سرعة سريانها وقدرتها على مقاومة المناعة الناشئة عن اللقاحات والتعافي من الوباء.

وتابعت إتيان: “لا نملك البيانات الكافية لتحديد مدى خطورة طفرة لامبدا ومواصفاتها النهائية، لكن المؤشرات العلمية التي تجمعت حتى الآن لدى الخبراء لا تبعث على التفاؤل”.

وبينت الصحة العالمية أن هناك 11 طفرة لفيروس “كورونا” تخضع لمراقبة خبراء المنظمة الدولية في جميع أنحاء العالم.

في سياق متصل بينت أحدث الإحصاءات العالمية المعلنة حول جائحة “كورونا”، صباح اليوم الثلاثاء، أن عدد الوفيات جراء الاصابة بالفيروس بلغ 4 ملايين ونحو 57 ألف وفاة، فيما تبلغ حصيلة الإصابات الاجمالية 188 مليون وما يقارب من 115 ألف اصابة، تعافى منهم 172 مليون وما يزيد عن 47 ألف مريض.

حيث تواصل جائحة كورونا تفشيها في 220 دولة وإقليم ومنطقة حول العالم، وسجلت دول العالم أمس الإثنين 391 ألف و957 إصابة جديدة، وأوقعت الجائحة خلال الـ24 ساعة الأخيرة 6,445 حالة وفاة.

وأوضحت الأرقام العالمية أن الدول الخمس التي سجلت الإثنين أعلى حصيلة وفيات خلال يوم واحد في العالم، كانت على التوالي: اندونيسيا (891 وفاة)، والبرازيل (765 وفاة)، وروسيا (710 وفيات)، والهند (546 وفاة)، وكولومبيا (509 وفيات).

بينما كانت الدول الخمس التي سجلت أمس أعلى حصيلة إصابات جديدة، خلال يوم واحد على التوالي: أندونيسيا (40,427 إصابة)، وبريطانيا (34,471 إصابة)، والهند (30,827 إصابة)، وروسيا (25,140 إصابة)، ومن دول الشرق الأوسط إيران (20,829 إصابة).

فيما كانت الدول الخمس التي تعتبر حتى صباح اليوم الثلاثاء الأكثر تأثراً جراء الجائحة في العالم من حيث الحصيلة الإجمالية لأعداد الوفيات: أميركا (623,029 وفاة)، والبرازيل (534,311 وفاة)، والهند (409,338 وفاة)، والمكسيك (235,058 وفاة)، والبيرو (194,488 وفاة).

ووفقاً للإحصاءات قغن الدول الخمس التي تعتبر حتى الآن الأكثر تأثرا عالمياً من حيث الحصيلة الإجمالية لأعداد الإصابات: أميركا (34,766,404 إصابات)، والهند (30,907,282 إصابة)، والبرازيل (19,106,971 إصابة)، وروسيا (5,833,175 إصابة)، وفرنسا (5,813,899 إصابة).

هل تؤثر الطفرات في فيروس كورونا على مدة فعالية اللقاحات؟

وكالات – مصدر الإخبارية

في وقت شاعت فيه عدة لقاحات عالمية مضادة لفيروس كورونا، أكدت دراسة حديثة أن ثلثي خبراء الأمراض العالميين يعتقدون أن متغيرات فيروس كورونا والطفرات التي تظهر ستجعل اللقاحات غير فعالة في غضون عام واحد.

حيث أثبت مسح جديد أجراه مركز مختص باللقاحات، أن حوالي 66% من علماء الأوبئة وعلماء الفيروسات واختصاصيي الأمراض المعدية، إنهم يعتقدون أنه في غضون 12 شهر، سيتحول الفيروس إلى درجة تجعل لقاحات الجيل الأول عديمة الفائدة في منع العدوى.

كما يعتقد ما يقرب من الخمس أن تلك اللقاحات ستفقد فاعليتها في غضون 6 أشهر، بينما يرى الثلث أن ذلك سيحدث في غضون 9 أشهر، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ومن بين أقل من واحد من كل 8 أطباء يعتقدون أن الطفرات التي يشهدها فيروس كورونا لن تجعل اللقاحات المتاحة حالياً غير فعالة.

في نفس السياق قال 18.2% من الخبراء إنهم يعتقدون أن الأمر سيستغرق عامين على الأقل قبل أن يتحور الفيروس لدرجة أن اللقاحات ستكون غير فعالة في الحماية منه.

بدوره شرح ديفي سريدهار أستاذ الصحة العامة العالمية بجامعة إدنبرة في أسكتلندا، أحد علماء الأوبئة الذين شملهم الاستطلاع بالقول: “كلما زاد انتشار الفيروس، زادت احتمالية ظهور الطفرات والمتغيرات، مما قد يجعل لقاحاتنا الحالية غير فعالة”.

في حين شمل المسح الجديد 77 من علماء الأوبئة وأجري في الفترة ما بين 17 فبراير و25 مارس من 28 دولة حول العالم.

غزة: حصيلة منخفضة لإصابات كورونا ومخاوف من وصول الطفرات الجديدة

غزة-مصدر الاخبارية

أعلنت وزارة الصحة بغزة صباح اليوم الخميس عن تسجيل حالتي وفاة و69 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال ال 24 ساعة الماضية.

وقالت الصحة خلال موجز التقرير اليومي لفيروس كورونا في قطاع غزة غنه تم إجراء 2220 فحص مخبري خلال ال 24 ساعة الماضية، وتعافي 77 حالة جديدة من مصابي فيروس كورونا.

وبذلك بلغ الإجمالي التراكمي للمصابين 56727 اصابة، منها: الحالات النشطة 2000 حالة، المتعافين 54163 حالة، الوفيات 564 حالة وفاة

بينما بلغت الحالات التي تحتاج رعاية طبية في المستشفى 71 حالة، والحالات الخطيرة والحرجة 44 حالة.

في سياق متصل أعلنت منظمة الصحة العالمية ،الأربعاء، تفاصيل جديدة تتعلق بانتشار الطفرات الجديدة لفيروس “كورونا” في قطاع غزة.

وأوضح رئيس فريق الطوارئ في منظمة الصحة العالمية عبد الناصر صبح في تصريحات إذاعية، أنهم يراقبون ظهور طفرات جديدة من فيروس كورونا في القطاع.

ونوه إلى وجود شكوك بوجود حالتين تحمل الطفرات الجديدة، ولا يوجد إمكانية لفحصها، مشددًا على أن منظمة الصحة العالمية قامت بتوفير البديل المؤقت بإرسال العينتين للمختبر المركزي في رام الله أو المختبر طرف الاحتلال.

وقال صبح: يمكن اعتماد هذه الآلية للفحوصات مؤقتاً لحين توفر الأجهزة المناسبة حال تبين وجود طفرات جديدة في القطاع، يتم الآن تنسيق لقاء بين فنيين في غزة ورام الله لتبادل المعرفة والخبرات لإجراء الفحوصات، ولغاية اللحظة لا يوجد في غزة ما يدل على وجود هذه الطفرات في القطاع”.

وأضاف: “الوضع الوبائي مطمئن، إن القطاع لا يشهد ما تشهده دول الجوار من انتشار، ولا نستبعد إمكانية وجود موجات أخرى، في الأول من يناير، منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة قامتا بدراسة تبين أن ما نسبته 42% من سكان القطاع كونوا مضادات حيوية للفيروس”.

وتوقع صبح أن تكون الأمور تحت السيطرة خلال شهرين، مقارنةً بدول الجوار خاصةً مع توفر مزيد من التطعيمات التي قد تصل في السابع عشر والثامن عشر من الشهر الحالي.

الصحة: 100 ألف لقاح كورونا ستصل تبرّع من الصين

رام الله – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الخميس، أن هناك 100 ألف لقاح كورونا تبرع من الصين بانتظار وصوله وسيكون هناك وصول من كوفاكس مجموعة من اللقاحات التي نتمكن منها من الإقلاع من كوفيد 19، سيلي ذلك وصول العديد من اللقاحات أيضاً”.

وقالت وزيرة الصحة د. مي كيلة، في تصريحات إذاعية صباح اليوم الخميس إن إجمالي الإصابات بالطفرات الجديدة من فيروس كورونا قد بلغت 800 إصابة، 90% منها من الطفرة البريطانية، و10% من الطفرة جنوب الأفريقية.

وتابعت الكيلة: “لا يزال هناك ارتفاع في عدد الحالات الطفرات التي وصلت للوطن البريطانية وجنوب افريقية وهما الأكثر انتشاراً وفتكاً ويصيبان الشباب، ولهذا أصبح إشغال الأسرة في المشافي عالي جداً”.

ولفتت إلى أنه تم إطلاق صفحة للمواطنين للتسجيل للحصول على لقاح كورونا، حتى يتسنى الاتصال بهم وفرز الأولويات، مبينة أن اللقاح مجاني واختياري وهناك سرية كاملة لهذه المعلومات.

اقرأ ايضاً: اشتية: تأخر لقاحات كورونا ليس مالياً وسيتم الإعلان فور وصولها

على صعيد متصل أكد جميل دراغمة مدير صحة طوباس والأغوار الشمالية، صباح اليوم الخميس، أن الوضع الوبائي في كافة المحافظات وطوباس، في ازدياد كبير بسبب الطفرات.

وبيّن دراغمة في تصريحات إذاعية صباح اليوم أن هناك ازدياد واضح وسريع لهذا المرض الذي اصبح اكثر فتكا واشد انتقالا هناك انتقال واسع في طوباس، وأصبحت غالبية مدنها في المنطقة الحمراء”.

وأضاف: “يتوجب على الجميع اخذ الحيطة والحذر لانها مرحلة شرسة ونتمنى من جميع المواطنين بالالتزام حاليا لا يوجد طعومات ولكن في الوضع الراهن نراهن على وعي الشعب الفلسطيني وهناك خطورة من هذا المرض”.

وأشار دراغمة إلى أن هناك 350 إصابة نشطة منها 140 في مدينة طوباس 110 في طمون وهاتان الأكثر تضررا من المرض، ونسبة إيجابية الإصابات الان 50% يجب على الجميع التعاون والقطاع الطبي يعاني خلال هذه الجائحة “

الصحة العالمية: لا مؤشرات على وجود طفرات جديدة بغزة

غزة-مصدر الاخبارية

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء، تفاصيل جديدة تتعلق بانتشار الطفرات الجديدة لفيروس “كورونا” في قطاع غزة.

وأوضح رئيس فريق الطوارئ في منظمة الصحة العالمية عبد الناصر صبح في تصريح لإذاعة صوت القدس، أن أنهم يراقبون ظهور طفرات جديدة من فيروس كورونا في القطاع.

ونوه إلى وجود شكوك بوجود حالتين تحمل الطفرات الجديدة، ولا يوجد إمكانية لفحصها، مشددًا على أن منظمة الصحة العالمية قامت بتوفير البديل المؤقت بإرسال العينتين للمختبر المركزي في رام الله أو المختبر طرف الاحتلال.

وقال صبح: يمكن اعتماد هذه الآلية للفحوصات مؤقتاً لحين توفر الأجهزة المناسبة حال تبين وجود طفرات جديدة في القطاع، يتم الآن تنسيق لقاء بين فنيين في غزة ورام الله لتبادل المعرفة والخبرات لإجراء الفحوصات، ولغاية اللحظة لا يوجد في غزة ما يدل على وجود هذه الطفرات في القطاع”.

وأضاف: “الوضع الوبائي مطمئن، إن القطاع لا يشهد ما تشهده دول الجوار من انتشار، ولا نستبعد إمكانية وجود موجات أخرى، في الأول من يناير، منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة قامتا بدراسة تبين أن ما نسبته 42% من سكان القطاع كونوا مضادات حيوية للفيروس”.

وتابع: “إذا اعتبرنا أن معدل الإصابات الشهري بالفايروس 3% فإن معدل الإصابات في القطاع الآن وصل 50% من إجمالي سكان القطاع قد أصيبوا وهي نسبة عالية جداً”، منوهًا إلى أن مؤشر الحالات المصابة تقل، والحالات الحرجة كذلك، بالإضافة إلى وجود التطعيمات للفئات الهشة والأكثر عرضة للإصابة.

وتوقع أن تكون الأمور تحت السيطرة خلال شهرين، مقارنةً بدول الجوار خاصةً مع توفر مزيد من التطعيمات التي قد تصل في السابع عشر والثامن عشر من الشهر الحالي.

وفي ذات السياق نفى  مدير دائرة مكافحة العدوى بصحة غزة، رامي العبادلة في حديثه مصدر الاخبارية نفى طفرات جديدة لكونا،  والوضع الوبائي مستقر، لأنه أكثر الاصابات من الشباب والـأطفال وتم فحص ولم يلاحظ عليهم

صحة رام الله: أَسِرّة المستشفيات “ممتلئة” بمصابي كورونا وندعو للإغلاق

رام الله-مصدر الاخبارية

دعت وزارة الصحة الفلسطينية برام الله، اليوم الثلاثاء، الحكومة لإعادة فرض الإغلاق بسبب إرتفاع إصابات كورونا، بشكل غريب جدًا، وزيادةة عدد الحالات الخطيرة والموصولة بأجهزة التنفس الإصطناعي.

وقال مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة الدكتور اسامة النجار : ” إن أسّرة المستشفيات أصبحت ممتلئة بمرضى كورونا،  وهذا ناجم  عن وجود ارتفاعا دراماتيكيا وبطريقة غريبة جدا في اعداد الاصابات الفايروس بسبب سرعة الفايروس”.

وبيّن النجار خلال البرنامج الاذاعي “يصبحكم بالخير” ، أن غالبية الإصابات داخل العائلات بشكل كبير، كما أنها تتركز في الفئات الاقل عمرا أي ما دون 60 عاما.

وحول الطفرات الجديدة من الفيروس،  أوضح النجار ان الميزة الوحيدة لهذه الطفرات ان قدرة الانتشار لديها اكثر بست مرات من الفيروس العادي.

وأضاف أن” المنحنى الوبائي على مدار الاسبوعين الماضيين كان مستقراً وكان هناك انخفاض في الحالات وكانت الاصابات في بعض المحافظات تشكل 2% من مجموع الفحوصات ولكن الان قفزت الى 25% من عدد العينات المسحوبة وهذا يدل على الانتشار السريع للطفرة البريطانية”.

وأكد  انه حتى هذه اللحظة يوجد 186 اصابة بالطفرة البريطانية كما ان الوزارة تجري الفحوصات من اجل التأكد من وجود الطفرات ولا سيما الطفرة الخطيرة وهي البرازيلية.

وتابع مدير عام الخدمات الطبية في وزارة الصحة ” عودة الناس الى ممارسة عاداتهم القديمة كإقامة الافراح وبيوت العزاء وعدم الالتزام بالاجراءات الوقائية والصحية والتباعد الاجتماعي كل ذلك كان سبب في انتشار الفيروس بشكل سريع ومحافظة الخليل على سبيل المثال خلال ايام الاغلاق يومي الجمعة والسبت لا تلتزم المحلات التجارية فيها بقرار الاغلاق ولا يوجد أي حظر بالمحافظة”.

وذكر فيما يتعلق بوصول اللقاح،  ” لا يوجد حتى الان معلومات لدينا حول موعد وصول اللقاح الى فلسطين وهناك اشكالية كبيرة في دول العالم  حول الللقاح” .

وأوضح النجار ان منظمة الصحة العالمية تتواصل مع وزارة الصحة من خلال مؤسسة كوفاكس لايصال عدد من الجرعات للشعب الفلسطيني بالاضافة للقاء الذي عُقد مابين وزارة الصحة الاسرائيلية والفلسطينية حيث تم التأكيد على ان “إسرائيل” ستوفر 100 الف جرعة للعمال و100 الف جرعة اخرى لاستخدامها لاحقا للمواطنين.

وبين النجار انه تم تطعيم 5000 من الكادر الطبي في المرحلة الاولى من التطعيمات سواء اللقاح الروسي او لقاح فايزر.