قطر الخيرية تفتتح محطة معالجة النفايات الطبية في قطاع غزة

غزة _ مصدر الإخبارية

افتتحت قطر الخيرية محطة معالجة النفايات الطبية في قطاع غزة وقامت بتشغيلها بعد تزويدها بالطاقة الكهربائية والشمسية، وذلك بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي الفلسطيني، ومجلس الخدمات المشتركة لإدارة النفايات الصلبة وعدد من المؤسسات الدولية العاملة في القطاع.

وتعتبر المحطة، التي بلغت تكلفتها أكثر من مليون ريال، من المشاريع النوعية التي تهدف لتطوير نموذج إدارة النفايات الطبية داخل المؤسسات الصحية وخارجها من خلال توفير مرافق للمعالجة والتخلص الآمن من النفايات الطبية بطرق فعالة بيئيا واجتماعيا.

وتوجه السيد علاء الدين البطة، رئيس بلدية خان يونس، في كلمة له، بالشكر والتقدير للداعمين من أهل قطر، ولقطر الخيرية، على ما قدموه من دعم للمساعدة في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للشعب الفلسطيني في كافة المجالات، وأثنى على جهد كل من أسهم في إنجاز هذا المشروع من إدارة وعاملين ومؤسسات داعمة.

كما أكد أهمية دور الجهات الداعمة في تحسين جودة العمل وتفعيل نظام إدارة النفايات الطبية في جنوب غزة، من خلال توفير مرافق للمعالجة والتخلص الآمن من النفايات الطبية بطرق فعالة بيئياً واجتماعياً.

ويأتي افتتاح المحطة استكمالاً للجهود المبذولة سابقا من الأطراف الدولية والمحلية في فلسطين لضمان التعاون والمشاركة في استكمال إنشاء وتشغيل وضمان استدامة مشروع إدارة النفايات الطبية، حيث قامت قطر الخيرية بتوريد وتركيب وتشغيل نظام الطاقة الشمسية من أجل توفير الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل أجهزة معالجة النفايات الطبية في محطة المعالجة، إضافة إلى توريد وتركيب وتشغيل شبكة كهرباء متوسطة الجهد، هوائية وأرضية، لصالح محطة معالجة النفايات الطبية.

ويعد المشروع ثمرة شراكة وتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا)، قادت إلى إطلاق برنامج لـ”إنشاء نظام لإدارة نفايات الرعاية الصحية في غزة” في عام 2017 لغرض تفعيل نظام إدارة النفايات الطبية في جنوب غزة.

ويعمل المشروع على الاستدامة من خلال تخفيض فاتورة المصاريف التشغيلية للمعالجة التي كانت تتم بواسطة تشغيل المولدات الكهربائية، والتي تحتاج مصاريفا تشغيلية عالية جدا، حيث تصل قيمة التخفيض لنسبة لا تقل عن 75% من التكلفة السابقة.

اتفاقيتان لإدارة وتشغيل مشروع الطاقة الشمسية في مدينة أريحا

القدس المحتلة _ مصدر الإخبارية

أعلنت هيئة تشجيع الاستثمار والمدن الصناعية، و شركة أريحا لتطوير وإدارة وتشغيل المنطقة الزراعية الصناعية التابعة لمجموعة باديكو، عن توقيع اتفاقية لإدارة وتشغيل وصيانة مشروع الطاقة الشمسية في مدينة أريحا الزراعية الصناعية، وأخرى لتزويد المنطقة الصناعية بموارد مياه إضافية من خلال سلطة المياه.

ويهدف مشروع نظام الطاقة الشمسية إلى توفير طاقة بديلة بقدرة إنتاجية تبلغ 2 ميجا واط تساهم في تخفيض تكلفة الطاقة الكهربائية للمصانع ما سيساهم في زيادة تنافسية المنطقة الصناعية، وتم تنفيذ هذا المشروع بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والحكومة اليابانية.

وتهدف الاتفاقية الثانية لتزويد مدينة أريحا الزراعية الصناعية بمصدر إضافي منتظم للمياه من المصادر المتوفرة لدى سلطة المياه في محافظة أريحا والأغوار، بمعدل 150 كوب يوميا، لأغراض الاستخدام الصناعي والشرب.

وأكد وزير الاقتصاد الوطني العسيلي التزام الهيئة في تقديم التسهيلات للمستثمرين بشكل عام وخصوصا المشاريع في المناطق الصناعية، والتي تعتبر ذات أولوية وطنية لقدرتها على دفع عجلة التنمية والإنتاج وخلق فرص عمل.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة أريحا عنبتاوي: إن مشاريع الطاقة الشمسية مجدية جدا للمنشآت الصناعية، ولها دور فاعل في خفض كلفة الإنتاج.

وأضاف: “أن مشروع نظام الطاقة الشمسية تم تنفيذه فوق أسطح 22 هنجرا في المدينة الزراعية الصناعية بمساحة إجمالية تقدر بـ21 ألف متر مربع، خاصة أن لدى طواقكم باديكو الخبرة في إدارة وتشغيل مشاريع الطاقة البديلة، كما أن اتفاقية المياه تأتي لضمان توفير المياه بشكل منتظم ودائم للمصانع ما يسهم في ضمان استمرارية الإنتاج لديها.
وأشار عنبتاوي إلى أن مدينة أريحا الزراعية الصناعية أضحت بعد توقيع الاتفاقيتين منطقة جاذبة للاستثمار بشكل أكبر، علما أنه تم إقرار التعرفة الكهربائية الصناعية من الحكومة سابقا.

Exit mobile version