شركة سند تخفض نسبة خسائرها إلى 61.5%

رام الله- مصدر الإخبارية:

خفضت شركة سند للمواد الانشائية نسبة خسائرها خلال الشهور التسعة الأولى من 2021 إلى 61.5% مقارنة بالعام الماضي.

وبلغ صافي الخسائر لنهاية سبتمبر الماضي 2.35 مليون دولار مقابل 6.1 ملايين دولار بنفس الفترة من العام الماضي وفقاً لبيانات بورصة فلسطين.

وجاء الانخفاض رغم تراجع عمليات بيع الإسمنت من قبل سند للأسواق المحلية وصولاً عند 39.863 مليون دولار مقابل 43.86 مليون دولار العام الماضي.

ولجأت سند لبيع النايا التابعة لها بـ2.1 مليون دولار، وهي لمرة واحدة وهي جزء من إجمالي أرباحها.

ويرجع السبب الرئيسي للخسائر لإعادة الهيكلة التي تجريها سند منذ ثلاث سنوات والتي قد تستمر لنهاية 2021، بينما عمليات بناء مطحنة الاسمنت مستمرة من قبل الشركة في أريحا والأغوار.

وتقدر موجودات سند لنهاية الربع الثالث 2021 حوالي 126.2 مليون دولار، مقابل 142.9 مليون دولار نهاية 2020.

وبلغ عدد الأسهم المصدرة لسند لنهاية سبتمبر 69.3 مليون سهم، بقيمة إسمية دولار واحد للسهم.

الجدير بالذكر، أن ديون سند انخفضت لنهاية الربع الثالث 2021 لحوالي55.1 مليون دولار، هبوطاً من 58.2 مليون دولار نهاية العام الماضي.

وتعتبر سند للموارد الإنشائية التي تأسست في 2016 شركة مساهمة عامة انضمت لبورصة فلسطين في 2017، وتدير مجموعة كبيرة من الأعمال التجارية والصناعية والاستثمارية، أبرزها الاسمنت، وأخرى بالإنشاءات تهدف كلها لتطوير القطاع الحيوي كأساس من أسس الاقتصاد الفلسطيني.

شركة سند تحقق أرباحاً بقيمة 150 ألف دولار بالربع الأول 2021

رام الله – مصدر الاقتصادية:

ارتفعت أرباح شركة سند للموارد الإنشائية بقيمة 150.3 ألف دولار في الربع الأول من 2021، مقابل خسائر بـ1.755 مليون دولار خلال ذات الفترة من العام الماضي.

ويأتي الارتفاع في ظل بيع حصة بالشركة بقيمة 2.1 مليون دولار، وتحقق الأرباح للمرة الأولى.

وقدرت إيرادات سند بالربع الأول من العام الجاري 17.1 مليون دولار وهي نفس الإيرادات التي حققت في نفس العام الماضي، حيث وصلت كلفتها لـ 15.87 مليون دولار.

وتجري شركة سند عمليات تأسيس مطحنة الإسمنت الأولى في فلسطين بمنطقة النويعمة في أريحا والأغوار، بالشراكة مع شركاء محليين.

ووصل المشروع حتى نهاية العام الماضي تسوية الأرض المخصصة لمطحنة الاسمنت، والبنى التحتية وإجراءات فنية ولوجستية أخرى، ويتوقع بأن ينتج سلعة اسمنت فلسطينية، بما يلبي احتياجات السوق بدلاً من الاعتماد على الوارد من الاحتلال الإسرائيلي.

ومن المقرر أن تبدأ المطحنة بالعمل في العام 2023 كحد أقصى، بواقع إنتاج 1.3 مليون طن إسمنت سنوياً، بما يلبي 50% من احتياجات سوق الضفة الغربية، و43% من كامل الأسواق الفلسطينية.

وبلغت تكلفة الأرض المخصصة للمطحنة حوالي 850 ألف دولار، وهي مسجلة باسمها وتبلغ مساحتها 239 دونم .

وتقود شركة سند أنشطة تتعلق بتجارة وصناعة الاسمنت كهدف للنهوض في قطاع الانشاءات، وزيادة أرباحها وحصتها في الأسواق الفلسطينية من خلال إقامة العديد من العلاقات والشراكات مع عدد من الجهات المحلية والدولية.

Exit mobile version