رام الله تشهد حالة تأهب أمني إسرائيلي ومواجهات

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، مداخل قرى وبلدات شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بعد إصابة شرطي احتلالي قرب مستوطنة “عوفرا” في عملية دهس.

وأقدمت قوات الاحتلال على إغلاق دوار عيون الحرامية، ومدخل قرية عين يبرود وقرية عين سينيا، وسط انتشار للاحتلال على مفترقات الطريق الاستيطاني.

كما انتشرت قوات الاحتلال على جوانب الطريق بالقرب من بلدة سلواد.

وفي السياق، اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، عند حاجز “عطارة” شمال مدينة رام الله.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص وقنابل الصوت صوب الشبان، دون أن يبلغ عن مصابين.

اقرأ/ي أيضاً: عشرة مصابين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال جنوب نابلس

رام الله: إصابة جندي إسرائيلي بنيران صديقة قرب مستوطنة عوفرا

رام الله – مصدر الإخبارية

أُصيب جندي إسرائيلي بنيران صديقة، مساء الثلاثاء، قرب مستوطنة عوفرا شمال شرقي رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وتأتي إصابة الجندي في أعقاب إطلاق جنود الاحتلال النار تجاه مركبة مسرعة اقتربت من حاجز للاحتلال الإسرائيلي بزعم تنفيذ عملية دهس وفق الاعلام العبري.

وبحسب إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، فقد أطلق جنود الاحتلال النار تجاه مركبة حاولت تنفيذ عملية دهس قرب عوفرا عند حاجز للشرطة الإسرائيلية، ما أسفر عن إصابة شرطي بالخطأ برصاص أحد الجنود المتواجدين في المكان.

وأشارت شرطة الاحتلال، إلى أن سيارةً فلسطينية أسرعت باتجاه شرطي قرب “مفترق عوفرا” شمال شرقي رام الله، واصطدمت به وهربت من المكان، فيما أصيب الشرطي بعيار ناري في ساقه وما زال مصدر إطلاق النار قيد التحقيق لدى الجهات المختصة.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، وقيامهم بحملة اعتقالات متكررة، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

أقرأ أيضًا: عملية إطلاق نار ورشق حجارة.. إصابة جندي ومستوطنين آخرين بنابلس

الاحتلال يعتقل مواطناً ويصيب آخرين في مخيم الجلزون

رام الله _ مصدر الإخبارية

اعتقلت قوات جيش الاحتلال صباح اليوم الجمعة، مواطن وأصابت آخرين خلال عملية اقتحام في مخيم الجلزون، شمال رام الله، بالضفة.

وأكّدت مصادر محلية، على أنّ قوات الاحتلال أطلقت النار على مركبة في المخيم، ما أدى لإصابة شابين كانا يستقلانها بالرصاص الحي، أحدهما في القدم، والآخر في الكتف، نقلا إثرها للمستشفى.

وأشارت إلى أنّ القوات اعتقلت الفتى أحمد إبراهيم النبالي “17 عامًا” عقب مداهمة منزل ذويه وتفتيشه.

إقرأ أيضاً/ بالأسماء.. الاحتلال يقتحم رام الله والخليل ويعتقل مواطنين

بعد إطلاق النار على مركبته.. جيش الاحتلال يعتقل شابًا من رام الله

رام الله- مصدر الإخبارية

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، شابًا بعد إطلاق النار على مركبته بمخيم الجلزون شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأوردت مصادر محلية، بأن جيش الاحتلال اعتقل الشاب أحمد إبراهيم النبالي بعد اعتراض مركبته وإطلاق النار عليها واعتقاله.

وأشارت المصادر أن آثارا للدماء وجدت داخل المركبة، ما يعني إصابة النبالي قبل اعتقاله.

وشهد مخيم الجلزون مواجهات بين عشرات الشبان وجيش الاحتلال، نتج عنها إصابة شاب بحالة الاختناق الشديد.

اقرأ/ي أيضًا: بالأسماء.. الاحتلال يقتحم رام الله والخليل ويعتقل مواطنين

مسيرة في رام الله تضامناً مع مخيم جنين واستنكاراً لجرائم الاحتلال

رام الله- مصدر الإخبارية

شارك فلسطينيون، الخميس، بمسيرة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، تضامنا مع مخيم جنين شمالا إثر ارتقاء أربعة شهداء أمس برصاص قوات الاحتلال.

وبحسب وسائل إعلام محلية خرج العشرات من طلاب الجامعات والمدارس بمسيرة طافت مركز المدينة، وسط هتافات تندد باغتيال المقاومين، وتحيي والد الشهيد رعد خازم بعد ارتقاء نجله الثاني.

ووفقاً لتلك الوسائل رفض المشاركون الحل السلمي مع الاحتلال، كما رفضوا حالة الصمت في ظل تصاعد جرائم الاحتلال في محافظات الضفة.

كما دعا المشاركون للانتفاض في وجه الاحتلال والانتقام لشهداء مخيم جنين، داعين إلى الإضراب وإغلاق المحال التجارية واعتبار اليوم غضبا في وجه الاحتلال.

وفاة مواطن بظروف غامضة في مدينة رام الله

رام الله- مصدر الإخبارية

أفاد المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات، اليوم الخميس، بوفاة مواطن (52 عامًا)، في محافظة رام الله بين بلدتي صفا – دير ابزيع غرب المدينة.

وقال المتحدث إن النيابة العامة والشرطة تباشران إجراءاتهما القانونية بواقعة الوفاة.

وتابع ارزيقات “أمرت النيابة العامة بالتحفظ على الجثمان، لحين استكمال الإجراءات القانونية اللازمة أصولا”.

رام الله: حكم بالمؤبد 15 سنة وغرامة لمدان بتهريب المخدارت

رام الله – مصدر الإخبارية 

قضت محكمة بداية رام الله بإدانة المتهم (ز.م) عن التهمة الأولى وهي بيع مخدرات ومؤثرات عقلية وحكمت عليه بالسجن المؤبد مدة 15 عاماً وغرامة مالية 15 ألف دينار.

وحكمت المحكمة بالحبس سنتين عن تهمة ثانية وهي إحراز مواد مخدرة بقصد تعاطيها سنداً لأحكام المادة 5/1 من ذات القرار بالقانون، وعليه قررت المحكمة دمج العقوبات بحق المدان وتنفيذ العقوبة الأشد وهي السجن المؤبد 15 سنة والغرامة 15 ألف دينار أردني.

جاء الحكم استناداً إلى البينات والمرافعات التي قدمتها وكيل النيابة العامة الأستاذة رنا أبو دواس، وذلك بعد أن قامت نيابة رام الله بإحالة الملف إلى المحكمة المختصة بعد إجراء التحقيقات اللازمة أصولاً على اثر إحالة محاضر التحريات إليها من قبل فرع مكافحة المخدرات في شرطة رام الله.

اقرأ/ي أيضاً: إعلام عبري: محكمة الاحتلال تسمح للمستوطنين بالنفخ بالبوق في الأقصى

مصابون خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس ورام الله

الضفة المحتلة- مصدر الإخبارية

أصيب 22 مواطنًا بجروح وحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت، اليوم الجمعة، بين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مدينتي نابلس ورام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وأوردت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأنها عالجت 22 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدتي بيتا وبيت دجن قرب نابلس وحاجز الجيب قرب رام الله.

وشهدت بلدة بيتا جنوب نابلس مواجهات إثر قمع الاحتلال المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والرافضة لبؤرة “أفيتار” الاستيطانية.

وأشارت مصادر محلية إلى أن المسيرة خرجت بعد أداء صلاة الجمعة في محيط جبل صبيح، وأطلقت على إثرها قوات الاحتلال وابلًا من قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وتجمع مستوطنون على مدخل بلدة بيتا وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة على دوار “يتسهار”.

واعتدت قوات الاحتلال على فعالية مناهضة للاستيطان في بلدة بيت دجن شرق نابلس، حيث دارت مواجهات مع عشرات المواطنين.

وفي السياق ذاته، أُصيب مسن بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة قرب حاجز الجيب شمال غرب القدس.

اقرأ/ي أيضًا: الخليل.. قوات الاحتلال تصور مواقع أثرية بقرية البرج

الاحتلال يعتقل 3 شبان فلسطينيين من رام الله وبيت لحم

رام الله _ مصدر الإخبارية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، 3 شُبان فلسطينيين من مدينتي رام الله وبيت لحم.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرين المحررين أيمن القيسي، وبلال المعيوي من مخيم الدهيشة في بيت لحم، عقب اقتحام منزليهما.

ومن رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد تيسير حامد من بلدة سلواد بعد مداهمة منزله.

وخلال آب( أغسطس) المنصرم، اعتقلت قوات الاحتلال 475 حالة، بينهم 39 طفلًا، و16 سيدة من مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

إقرأ أيضاً/ الاحتلال يعتقل شابًا مقدسيًا ويُمدد اعتقال الصحفية لمى أبو غوشة

اندلاع اشتباكات بين مقاومين وقوات الاحتلال شمال رام الله

رام الله – مصدر الإخبارية

اندلعت اشتباكات مسلحة، صباح الأربعاء، بين مقاومين وقوات الاحتلال الإسرائيلي عقب اقتحام بلدة سلواد شمال رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وفي أعقاب عملية الاقتحام، حاصرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عدة منازل بدعوى أن فيها مطلوبين لديها وشرعت بعمليات اطلاق النار والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى وقوع عدد من المصابين بالاختناق تم معالجتهم ميدانيًا.

في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال شابًا من بلدة سلواد شرق رام الله عقب اقتحام البلدة قبل قليل.

وذكرت قناة كان العبرية، أن قوات الاحتلال أطلقت النار صوب شاب فلسطيني قبل اعتقاله، مع اثنين آخرين خلال اقتحام سلواد برام الله.

وكانت قوات إسرائيلية خاصة، حاصرت اليوم الأربعاء، منزلين في بلدة سلواد شرق رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة لمساندة عناصر الوحدات الخاصة، وسط استنفار أمني كبير في المكان.

وتتعرض بلدة سلواد لاقتحامات إسرائيلية وحملات اعتقالات واسعة في صفوف المواطنين، منذ أسابيع، وسط حصار مفروض على الأهالي بعد إغلاق مداخلها والطرق المحيطة بها بحجة البحث عن مطلوبين.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

أقرأ أيضًا: قوات إسرائيلية خاصة تُحاصر منزلين شرق رام الله

Exit mobile version